الخميس 23 نوفمبر 2017 الموافق 05 ربيع الأول 1439
ads
ads
ads

وكلاء العلامات التجارية العالمية للسيارات بمصر مهددون بسحب الوكالة ،،تعرف على السبب

السبت 14/يناير/2017 - 09:48 م
حسن سليمان
حسن سليمان
الهلال اليوم
طباعة
كتب- خالد رجائي
قال حسن سليمان رئيس رابطة مصنعي السيارات أن ارتفاع سعر الدولار وانخفاض المبيعات أصبحا من أبرز المعوقات التي تواجه قطاع السيارات في مصر مؤخرا ، مؤكدا أن بعض العلامات التجارية لم تسجل مبيعات على مدار شهر كامل ، وأغلب الوكلاء لم يحقق الخطة المتفق عليها مع الشركة الأم ، ما وضع الوكلاء المصريين في موقف حرج أمام الشركات الأم وأصبح معظمهم مهدد بسحب الوكالة
وأضاف سليمان أن المواطن يلجأ للسيارات المجمعة محليا لثقته في الصناعة الوطنية من ناحية ، وانخفاض أسعارها عن المستورد من ناحية أخرى ، ولكن ما حدث الآن هو إرتفاع شديد في أسعار مدخلات الإنتاج التي تستوردها المصانع إضافة إلى إرتفاع الدولار الجمركي بنسبة 120 % تقريبا وهو الأمر الذي أدي إلى كساد واضح في المبيعات
وأكد رئيس الرابطة أن المكونات سترتفع قيمتها نظرا لإرتفاع التكلفة من مدخلات إنتاج وطاقة موضحا أن تكلفة صناعة بطارية محلية تبلغ 40 دولار ، وهو رقم لا تقبل به شركات التجميع العالمية بسبب وجود عروض أقل بكثير من دول أخرى