الخميس 23 نوفمبر 2017 الموافق 05 ربيع الأول 1439
ads
ads
ads

نائب وزير الإسكان: التسكين فى مدينة المحروسة نهاية يونيو القادم

السبت 14/يناير/2017 - 09:59 م
مدينة المحروسة
مدينة المحروسة
الهلال اليوم
طباعة
قال الدكتور أحمد عادل درويش نائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات فى تصريحات خاصة أن مدينة المحروسة، سيتكون أكبر مدينة فى تاريخ مصر لصالح أهلى العشوائيات فى مصر يتكلفة 4 مليارات جنيه، يتم تنفيذ المدينة على مساحة 250 فدان، منها 30 فدان وإجمالي 24 ألف وحدة سكنية، يبدأ التسكين بها نهاية يونيو القادم.
حيث يتم تنفيذ المرحلة لأولى من المشروع وتتضمن 14 ألف وحدة سكنية، يتم تنفيذ المشروع شرق القاهرة على أطراف المحافظة فى منطقة ملاصقة لحى السلام، يشارك صندوق تطوير العشوائيات فى التنفيذ والتمويل وزارة الإنتاج الحربي التى تبرعت بالأرض لصالح المشروع، ومحافظة القاهرة، ومركز العمران المتكامل بجامعة عين شمس كاستشاري للمشروع.
بدأ التنفيذ الفعلي لـ4600 وحدة سكنية بداية 2016 بتكلفة مبدئية 700 مليون جنيه، يتضمن المشروع وحدات مختلفة النماذج والتصميمات لتتوافق مع طبيعة سكان المناطق العشوائية المستهدفين، وتتماشى مع تنوع ظروفهم واحتياجاتهم، بجانب العديد من المرافق المجتمعية والعامة مثل المدارس والمنتزهات والمحلات والمساجد والخدمات الصحية والإدارية للإشراف على المشروع.
وكشف مصدر مطلع بصندوق تطوير العشوائيات، أن المرحلة الأولى لمدينة المحروسة، ستكون مخصصة لخمسة مناطق عشوائية، تقع فى قلب القاهرة، وهى من المناطق المصنفة من الدرجة الأولى المهددة للحياة والتي يصعب التعامل معها نتيجة الكتل العمرانية الضخمة المتلاصقة بها، ومعوقات أخرى تحتاج إلى نقل الأهالي إلى مناطق أمنه على أرواحهم وصحتهم.
تحفظ المصدر على الكشف عن المناطق المستهدفة حاليا، لتفادى حدوث أي بلبلة من جهة، ومن جهة اخرى لتفادى المشكلات التي واجهت الحكومة عندما بدأت فى نقل أهالي منطقة صخرة الدويقة المنهارة فى 2008، حيث ظهر بعض الأشخاص يدعون أقامتهم فى المنطقة ويحاولن الحصول على أي سند ليتم اضافة أسمائهم لكشوف الحصر التى تتم لهذه المناطق ليحصلوا على وحدات سكنية بغير حق.
خاصة وأن الدولة تسلم الوحدات الجديدة كاملة المرافق والتشطيبات يتم استلامها بمحاضر تسكين دون أي مقابل مادى من الأهالي، ويتم تخصيص الوحدات بناء على عدد أفراد الأسرة، وفى مدينة المحروسة تحديدا سيكون هناك سوق ووحدات تجارية للأهالي.
وتدرس الحكومة مقترحا بمنح الوحدات السكنية الخاصة بمدينة المحروسة بحق الانتفاع، مقابل إيجارات رمزية شهرية، وأكد المصدر أن ذلك لا يزال مقترحا يتم دراسته حتى الأن ولم يتم الانتهاء من دراسته ومدى جدواه ولأى درجة سيكون ذلك مشجعا لأهالي لربطهم بالمنطقة، حتى لا يضطر الأهالى للبحث عن سكن فى مناطق عشوائية مرة أخرى.
موضحا أن تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتنفيذ المشروع القومى للقضاء على العشوائيات الخطرة خلال عامين، يتضمن برامج إدماج اجتماعية واقتصادية لأهالي العشوائيات، بهدف تحسن اوضاع هذه الأسر ليخرج ابنائهم فى مناخ اجتماعي أفضل ليكونوا مواطنين صالحين ومنتجين، وليس عبء على كاهل الدولة.