الأحد 19 نوفمبر 2017 الموافق 01 ربيع الأول 1439
ads
ads
ads

استعدادات المولد النبوى.. تكثيف حملات «التموين» لضبط المنتجات غير الصالحة وطرح حلوى بأسعار تنافسية.. ومطالبات بالتفتيش المتواصل على الأسواق

الثلاثاء 14/نوفمبر/2017 - 08:11 م
 بوابه الهلال اليوم الإلكترونية
أماني محمد
طباعة

 

«التموين»: حملات دورية على الأسواق

العسقلاني: أجهزة التفتيش في وزارتي الصحة والتموين تكثف عملها

برلماني: الدوريات مستمرة على منافذ البيع لردع المخالفين

 

مع اقتراب المولد النبوي الشريف، تكثف الحملات الرقابية والتموينية نشاطها؛ لضبط المخالفين وحلوى المولد النبوي غير الصالحة، فقد كشفت وزارة التموين أن استعدادها للموسم هذا العام لا يكون فقط بطرح حلوى بأسعار مخفضة إنما بتشديد الحملات الدورية على الأسواق والمحلات للتأكد من صلاحية المعروضات.

 

ففي القاهرة والفيوم ومختلف محافظات الجمهورية تكثف مباحث التموين حملاتها ونجحت في ضبط كميات كبيرة من حلوى المولد النبوي غير الصالحة بعد مداهمة عدد من المصانع والمخازن غير المرخصة تنتج حلوى مجهولة المصدر، فيما طرحت وزارة التموين حلوى المولد النبوي بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بأحجام مختلفة للعبوات بأسعار مخفضة.

 

حملات دورية للأسواق

وقال ممدوح رمضان المستشار الإعلامي لوزارة التموين، إن الوزارة بالتنسيق مع الإدارة العامة لمباحث التموين تنفذ حملات تفتيش دورية للأسواق والمحلات للتأكد من المنتجات المعروضة جودتها ومواصفاتها وكذلك مصدرها، مؤكدًا أن الحملات مستمرة طوال الفترات الماضية وسيتم تكثيفها في الفترة المقبلة.

 

وأوضح، أنه تم التنبيه على جميع وكلاء وزارة التموين والمديريات بمختلف المحافظات بالقيام بحملات متواصلة وتحرير محاضر للمخالفين وبالفعل تم ضبط كميات من المنتجات غير الصالحة وتحرير محاضر ضد أصحاب هذه المحلات أحيلت إلى الجهات المعنية للتحقيق فيها، مؤكدا أن التعامل يكون بتحرير محاضر ومصادرة المعروضات وليس بالغرامات.

وأضاف، أن وزارة التموين طرحت حلوى المولد النبوي في عدد كبير من المجمعات الاستهلاكية التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، موضحا أن إحدى شركات الشركة القابضة للأغذية هي التي صنعتها وطرحت للبيع بأسعار تنافسية بخصم يصل إلى نحو 20% لعمل توازن في الأسواق.

وأشار رمضان، إلى أن ما يهم وزارة التموين هو التأكد من تدفق السلع وإتاحتها للمواطنين، مؤكدا أن أسعار مدخلات حلوى المولد النبوي استقرت خلال الفترة الحالية وأهمها السكر الذي توفر بكميات كبيرة وأسعاره مستقرة مقارنة بأسعاره خلال العام الماضي.

 

تفتيش الصحة

وعن الاستعدادات المطلوبة لمواجهة أي منتجات غير صالحة قال محمود العسقلاني رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء إن الحملات الرقابية الطبية وكذلك جهات حماية المستهلك وكل الأجهزة الرقابية هي القادرة على ضبط المخالفين، مؤكدا أن أجهزة التفتيش في وزارتي الصحة والتموين تكثف عملها لمواجهة هذا الأمر.

وأضاف، أن بعض المصانع والمحلات تعيد طرح منتجات راكدة عندها منذ الموسم الماضي ومواجهة ذلك يكون بحملات تفتيش كبيرة لكي لا يستغلون الموسم الحالي في بيع منتجات منتهية الصلاحية، موضحا أنهم قد يستغلون الموسم بإعادة تصنيع هذه المنتجات القديمة مرة أخرى ومعالجتها وإعادة طرحها كأحد سبل الغش.

وأوضح، أن الأجهزة الرقابية يجب أن تفتش وتراقب مخازن المصانع لكي لا تعيد طرح منتجات منتهية الصلاحية أو قديمة منذ العام الماضي، مشيرا إلى أن جزء من الاقتصاد غير الرسمي يؤذي المواطنين بطرح منتجات مصنعة بشكل عشوائي وفي أماكن سيئة ومواجهة ذلك يحتاج لرقابة المواطنين وتفاعلهم بالإبلاغ عن المنتجات الرديئة.

 

دور وزارة التموين

وقال محمود شعلان لجنة الزراعة والأمن الغذائي بالبرلمان إنه في كل مناسبة لها احتفالات خاصة وطقوس يظهر أصحاب النفوس الضعيفة ليحققوا هامش ربح أكبر ببيع منتجات منتهية الصلاحية وغير جيدة، مضيفا أن دور أجهزة الرقابة والتفتيش ينشط للتصدي لهذه السلبيات والتحقق من التزام أماكن بيع الحلوى بالاشتراطات الصحية.

وأضاف، أن الشعب اعتاد على الاحتفال بالمولد النبوي بالحلوى لذلك يجب تشديد الرقابة بشكل تام على هذه السلع ن الجهات الرقابية، مضيفا أن وزارة التموين تقوم بدور فعال في الأسواق بالتوجه إلى منافذ البيع والتحقق من صلاحية المعروضات كما أنها تشارك بطرح منتجات أخرى بأسعار مخفضة ومنتجات بجودة أعلى.

وأشار إلى أن هيئات الرقابة والأمن الغذائي تجري تفتيشًا على المصانع المنتجة والمحلات التي قد تستغل الموسم لعرض حلوى مصنعة بشكل سيء، مضيفا أن الدوريات مستمرة على منافذ البيع لردع المخالفين.