السبت 18 أغسطس 2018 الموافق 07 ذو الحجة 1439

في ذكرى ميلاده.. حصان هدية للرئيس «ديستان» عند زيارته لمصر

الجمعة 02/فبراير/2018 - 11:36 م
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

تحل اليوم ذكرى ميلاد الرئيس الفرنسي فاليري جيسكار ديستان، وهو الرئيس الذي حمل إلى مصر بشرى الانفتاح على الدول الأوربية اقتصاديا عند زيارته للقاهرة هو وزوجته وابنه.


حل ديستان ضيفاً على مصر وظل بها قرابة الأسبوع وذلك في أول زيارة له لمصر عام 1975 بعد توليه حكم فرنسا عام 1974، حيث دعا ديستان المجتمع الأوربي لتشكيل اتحاد تجاري واقتصادي عرف بالاتحاد الأوربي، ودعا ديستان مصر لتنفتح عالمياً لينتعش اقتصادها، خاصة أن مصر خرجت من أعتاب حرب أكتوبر ويلزمها ما يعوضها من التنمية والبناء.


استقبل الرئيس السادات الرئيس ديستان استقبالاً أسطورياً، فبعد أن رحب به في مطار القاهرة طاف الشوارع في سيارة مكشوفة في موكب رئاسي، وقفت فيه جموع الشعب لتحية الرئيس الفرنسي، كما قدمت فرق الفنون الشعبية فقرات فنية رآها "ديستان" وهو يمر بموكب الرئيس السادات.


أقام الرئيس السادات حفل عشاء لضيف مصر الكبير وقرينته وابنه بقصر عابدين، ودعاهم السادات لزيارة قناة السويس لرؤية التوسعات التي حدثت بها، لتكون المجرى الملاحي الأول لرواج تجارة الاتحاد الأوربي.


زار الرئيس ديستان وزوجته وابنه المتحف المصري بصحبة رئيس الوزراء ممدوح سالم ووزير الثقافة يوسف السباعي، وسعدوا برؤية بعض آثار مصر الخالدة، كما زارت قرينة الرئيس الفرنسي جمعية
"الوفاء والأمل" بصحبة السيدة جيهان السادات.


أهدى الرئيس السادات للرئيس ديستان حصاناً عربياً في نهاية زيارته لمصر، وسعد ديستان بالهدية العربية، وذهب لتفقدها هو وقرينته وابنه بصحبة رئيس الوزراء ممدوح سالم، ثم شكر الرئيس السادات على هديته وحفاوته البالغة طوال فترة استضافته وأسرته في مصر.