الإثنين 15 أكتوبر 2018 الموافق 06 صفر 1440

نجاح الاجتماع التساعي بإثيوبيا.. وخبراء: مخرجات اللقاء إيجابية وتطور جيد بين الدول الثلاث.. والمفاوضات أوجدت مسارات جديدة للتعاون والمصالح المشتركة

الأربعاء 16/مايو/2018 - 03:36 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
الشويمي: نتائج الاجتماع التساعي مؤشرات طيبة للتعاون بين الدول الثلاث

دبلوماسية سابقة: مخرجات اجتماع سد النهضة تطور إيجابي للتعاون بين الدول الثلاث

الحلبي: نتائج «الاجتماع التساعي» إيجابية وأوجدت مسارات جديدة للتعاون


أكد محللون أن النتائج التي توصل إليها الاجتماع التساعي الثاني بشأن سد النهضة أمس في أديس أبابا هي مخرجات إيجابية ومؤشرات لتطور طيب في التعاون بين الدول الثلاث، موضحين أن الدبلوماسية المصرية نجحت في فتح مسارات جديدة للتعاون مع السودان وإثيوبيا في مجالات التنمية بجانب ملف سد النهضة.

كانت وزارة الخارجية قد أعلنت أن الاجتماع التساعي الثاني على مستوى وزراء الخارجية والري ورؤساء المخابرات بالدول الثلاث في أديس أبابا بإثيوبيا أمس قد توصل إلى الاتفاق على دورية انعقاد القمة الثلاثية لكل من مصر وإثيوبيا والسودان على مستوى الرؤساء كل 6 أشهر، وإنشاء صندوق للبنية التحتية بين الدول الثلاث.

بالإضافة إلى عقد اجتماع بحضور المكتب الاستشاري لمراجعة تقرير اللجنة الفنية الثلاثية في القاهرة يومي 18 و19 يونيو المقبل، وكذلك إنشاء مجموعة علمية بحثية وطنية مستقلة، تختص بمناقشة سبل دعم مستوى التفاهم والتعاون بين الدول الثلاث تجاه سد النهضة وتطوير عدة سيناريوهات تتعلق بقواعد الملء والتشغيل للسد، تضم 15 عضوا على أن ترشح كل دولة 5 أعضاء، بتقديم مخرجات مناقشاتها خلال 3 أشهر بحد أقصى يوم 15 أغسطس 2018، وذلك لنظر فيها من قبل وزراء الري بالدول الثلاث قبل رفع تقرير عنها إلى الاجتماع التساعي.

 

 

مسارات جديدة للتعاون

قال اللواء طيار أركان حرب هشام الحلبي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، إن نتائج اجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية في إثيوبيا مخرجات إيجابية للغاية أوجدت مسارات جديدة للتعاون ومصالح مشتركة للدول الثلاث، مضيفا أن الدبلوماسية المصرية استطاعت أن تجد مسارات جديدة لها قبول وتحقق المصالح المشتركة.

وأضاف في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أنه يجب عدم تعجل النتائج والوضع في الاعتبار أن الأزمات الدولية والتفاوض يستغرق وقت طويل وأن ملف سد النهضة سيحل في إطار السياسة والدبلوماسية والتنمية بين الدول الثلاث، مؤكدا أن مصر لديها القدرة على إدارة الأزمات الدولية والتفاوض.

وأوضح الحلبي أن هناك حدثين هامين في تاريخ التفاوض المصري وهما استعادة طابا بالتحكيم الدولي والثاني مفاوضات السلام بعد حرب أكتوبر وفيهما حققت مصر ما تريد، مضيفا أن مصر لديها خبرة في التعامل مع الأزمات الدولية وتحافظ باستمرار على التواصل مع إثيوبيا والسودان.

وأكد أن مصر توجد طرق جديدة للتفاوض بعد توقف أي مسار لأي سبب من الأسباب بانتهاج مسار وأدوات جديدة للحفاظ على التواصل لتحقيق المصالح المشتركة، مؤكدا أن النتائج التي خرجت تؤكد أن هناك مؤشرات نجاح تجعل المسار الجديد في خطط التنمية والمصالح المشتركة يعطي نتائج طيبة حتى الوصول لحل يرضي جميع الأطراف بشأن سد النهضة.

 

تطور إيجابي للتعاون

فيما قالت السفيرة سعاد شلبي، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشئون الأفريقية، إن مخرجات الاجتماع التساعي بشأن سد النهضة الذي عقد في إثيوبيا أمس إيجابية وتطور إيجابي في التعاون المشترك بين الدول الثلاث بعقد قمة رئاسية ثلاثية دوريا مرتين كل عام وإنشاء صندوق تنمية وتعاون مشترك.

وأكدت في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن استقبال رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد آبي أحمد علي لوزير الخارجية سامح شكري ورئيس جهاز المخابرات المصري أمس هو خطوة إيجابية وعلامة أن هناك تطور يحقق مصالح كل الأطراف، موضحة أن الاجتماع أكد أن هناك رغبة في الاتفاق السياسي على مستوى الرؤساء والاتفاق الفني في حل قضية سد النهضة.

وأوضحت شلبي أن النتائج عملت على فتح قنوات اتصال جديدة ومجالات للاستثمار والتعاون بطريقة متميزة بين الدول الثلاث بشأن التنمية والبنية الأساسية ما يعني السير في التنمية والمصالح المشتركة في مجالات مختلفة منها سد النهضة وأنه ليس الملف الوحيد في العلاقات بين الدول الثلاث.

 

مصالح مشتركة

وقال السفير إبراهيم الشويمي، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشئون الأفريقية،إن نتائج الاجتماع التساعي في إثيوبيا أمس بشأن سد النهضة هي مؤشرات طيبة للتعاون بين مصر وإثيوبيا والسودان في مجالات مختلفة بعقد قمة رئاسية دوريا مرتين سنويا وإنشاء صندوق للتنمية والبنية الأساسية.

وأوضح في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن مصر يهمها أن تكون لهذه النتائج تأثير إيجابي على مفاوضات سد النهضة وصدى على أرض الواقع وبدء تنفيذ الخطوات المتفق عليها، مضيفا أن اتفاق المبادئ الموقع في الخرطوم في مارس 2015 مهم للغاية يحقق مصالح الدول الثلاث وتأكيد التزام الدول الثلاث به مبشر.

وأكد الشويمي أن النتائج التي توصل إليها الاجتماع طيبة ويجب أن يتبعها التنفيذ على أرض الواقع لإثبات حسن النية وتحقيق كل الأطراف للمصالح المشتركة.