الثلاثاء 21 أغسطس 2018 الموافق 10 ذو الحجة 1439

الرئيس يصدر القائمة الرابعة للعفو الرئاسي.. وبرلمانيون: التوقيت لفتة طيبة من السيسي ورسالة بأنه يتعاطف مع الشباب.. وتوجيهه بإسراع إجراءات العفو يؤكد شعوره بأوجاع الناس

الأربعاء 16/مايو/2018 - 03:40 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
«حقوق إنسان النواب»: العفو الرئاسي رسالة مهمة للشباب بأن الرئيس متعاطف معهم

برلماني: العفو الرئاسي قرار حكيم وتوقيته لفتة طيبة من الرئيس

برلماني: توجيه الرئيس بإسراع إجراءات العفو يؤكد شعوره بأوجاع الناس

 

أشاد برلمانيون بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي إصدار القائمة الرابعة للعفو الرئاسي اليوم في فعاليات المؤتمر الخامس للشباب وتوجيهه بالإسراع من إجراءات العفو قبيل بدء شهر رمضان الكريم، موضحين الرئيس متعاطف مع الشباب ويشعر بأوجاع الأسر وتوقيت الإصدار هو لفتة طيبة.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أعلن صباح اليوم خلال فعاليات المؤتمر الخامس للشباب عن الإفراج عن 332 شابا من الشباب المحبوسين في قضايا التظاهر، وهي القائمة الرابعة للعفو الرئاسي التيتم إعدادها من قبل اللجنة المشكلة في أكتوبر 2016، فيما شدد الرئيس على ضرورة إنهاء إجراءات الإفراج عنهم اليوم لتناولوا وجبة السحور مع أسرهم.

 

الرئيس متعاطف معهم

محمد الغول، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، قال إن إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي للقائمة الرابعة للعفو الرئاسي قبيل بدء شهر رمضان رسالة مهمة للشباب أن الرئيس متعاطف معهم، مضيفا أن عدد من أفرج عنهم بموجب عفو رئاسي بعد أربع قوائم هو عدد كبير.

وأوضح في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الرئيس يطبق نصوص الدستور الذي منحه حق العفو الرئاسي عن من يستحق ولا يوجد رئيس في أية دولة أخرى استخدم العفو الرئاسي للإفراج عن هذا العدد من المحبوسين، مضيفا أن لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب كانت إحدى سبل تلقي طلبات المواطنين والنواب للإفراج عن ذويهم وتقديمها فيما بعد للجنة العفو الرئاسي.

وأضاف الغول أن لجنة العفو الرئاسي هي إحدى مخرجات مؤتمر الشباب الأول واليوم في المؤتمر الخامس خرجت للنور القائمة الرابعة وهي مستمرة في عملها، مضيفا أن الأولوية في القائمة للطلبة والشباب المظلومين في الأحداث السياسية التي أعقبت ثورة 30 يونيو وبعد الفحص ودراسة حالتهم تبين أنهم مظلومين.

وأشار إلى أن الأمر لا يتوقف على العفو الرئاسي فقط إنما خطوات تالية لدمجهم في المجتمع وإعادة الطلبة المفصولين إلى جامعاتهم وإعادة إيجاد فرص عمل للموظفين من خلال لجنة العفو الرئاسي أيضا وتواصلها مع الجامعات وجهات العمل الحكومية وغير الحكومية.

 

توقيته لفتة طيبة من الرئيس

وقال سمير البطيخي، وكيل لجنة الشباب بمجلس النواب، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي إصدار القائمة الرابعة للعفو الرئاسي اليوم خلال فعاليات المؤتمر الخامس للشباب هو أحد القرارات الحكيمة من الرئيس ولفتة طيبة منه في اختيار التوقيت ليقضي الشباب شهر رمضان الكريم وعيد الفطر مع أسرهم.

وأوضح في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الرئيس يعطي الفرصة للشباب مستحقي العفو للعودة للحياة بشكل طبيعي مرة أخرى بعد فترة من الحبس بالتأكيد أعادوا خلالها تصحيح المفاهيم المغلوطة، مضيفا أن قرار العفو ليس الأول بل هي القائمة الرابعة خلال أقل من عامين للجنة المشكلة من الرئاسة.

وأكد البطيخي أن هناك قرارات للعفو الرئاسي قادمة للإفراج عمن يستحق العفو من الشباب المحبوسين في قضايا تظاهر وكان الحماس الزائد وغياب الرؤية الواضحة سببا في تعرضهم للحبس، مضيفا أن الدولة تراعي دمجهم مرة أخرى للحياة لكي تكون فترة الحبس عابرة وغير معيقة لسير حياتهم فيعود الطالب أو الموظف ليستكمل حياته الطبيعية.

 

يشعور بأوجاع الناس

قال عاطف مخاليف، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي اعتاد في المناسبات إصدار قرارات بالعفو الرئاسي وقراره اليوم هو العفو عن القائمة الرابعة التي أعدتها لجنة العفو الرئاسي، مضيفا أن توجيهه بالإسراع في إنهاء إجراءات الإفراج عن الشباب هو تأكيد أنه يشعر بوجع الناس وأنه رئيس بمثابة رب للأسرة.

وأكد في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن القائمة الرابعة لن تكون الأخيرة إنما هناك قوائم أخرى قادمة ستشمل كل المستحقين للعفو وأن اللجنة الرئاسية مستمرة في مهام عملها وإعداد قوائم بالمستحقين، مضيفا أن الأولوية تكون للمسجونين في قضايا الرأي وتظاهر وكبار السن فوق 60 عاما.

وأشار مخاليف إلى أن لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان كانت تتلقى طلبات المواطنين وتناقشهم في ملابسات القبض على ذويهم وتفحص الطلبات وتقدمها إلى لجنة العفو الرئاسي، مضيفا أن مؤتمر الشباب اليوم وطرح كل الآراء المعارضة دون خوف أو رهبة تؤكد أن مصر تسير لبناء دولة ديمقراطية خلال الفترة المقبلة.