الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 08 صفر 1440

بالصور.. ذكرى ميلاد مكتشف النجوم رمسيس نجيب

الجمعة 08/يونيو/2018 - 10:30 م
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

تحل اليوم ذكرى ميلاد المنتج السينمائي الكبير رمسيس نجيب، الذي ساهم بشكل كبير في إنتاج أفلام، أصبحت من علامات السينما المصرية ومن أروع الكلاسيكيات التي أصبحت من أهم 100 فيلم ومنها "الوسادة الخالية" و"موعد غرام" و"هذا هو الحب" و"الزوجة العذراء" و"رسالة من امرأة مجهولة" و"حب ودموع" و"شاطئ الذكريات".

ولد رمسيس نجيب في 8 يونيو 1921، وبدأ شغفه بفنون السينما في مطلع شبابه، حيث عمل مع أم السينما السيدة عزيزة أمير كمساعد مخرج، وظهر في ثلاثة أفلام مع السيدة آسيا داغر ومحمود ذو الفقار، لكنه فضل العمل خلف الكاميرا مساعد منتج في أربعة أفلام من عام 1943 ومنها "وادي النجوم" و"ابنتي" و"طاقية الإخفاء" و"الفلوس"، ثم مديراً للإنتاج بداية من عام 1945 لقرابة 45 فيلماً، أهمها "أبو حلموس" و"ملاك الرحمة" و"لهاليبو" و"ريا وسكينة" و"حميدو" و"شمشون ولبلب" و"أربع بنات" و"ضابط" و"خطف مراتي".


بدأ رمسيس نجيب أول إنتاجه عام 1954 بفيلم "جعلوني مجرماً" ثم "شباب امرأة" و"الطريق المسدود" و"سلطان" و"أبو حديد" و"إسماعيل يس في الطيران" وقدم للسينما الفيلم التاريخي و"اإسلاماه وأيضاً "أدهم الشرقاوي" وشيء في صدري" و"نص ساعة جواز" و"الخيط الرفيع" و"بئر الحرمان" و"الزوجة الثانية" و"كرامة زوجتي" و"عروس النيل"، وغيرها من أهم الأفلام السينمائية.

اهتم رمسيس نجيب باكتشاف وتقديم الوجوه الجديدة التي أصبحت فيما بعد نجوم السينما المصرية ومنهم الفنانة نادية لطفي، التي ظهرت لأول مرة في فيلم سلطان عام 1958، وقدم أيضاً لبنى عبد العزيز في فيلم الوسادة الخالية لتكون أول بطولة لها.

تنوع إنتاج رمسيس نجيب بين الأفلام الكلاسيكية والتاريخية والكوميدية وأعد مجموعة أفلام أصبحت مشاريع لم ترَ النور، رغم أنه وقع عقودها وبدأ التصوير فيها  ومنها  الفيلم التاريخي "طارق بن زياد" بطولة عمر الشريف وفيلم "دعني لولدي" لفاتن حمامة وأحمد رمزي وتم تصوير بعض مشاهده بالفعل في روما وقد حمل الفيلم اسم عبد الحليم حافظ، وكان من المقدر أن تكون أغنيات الفيلم له، لكن تلك الأفلام لم تخرج للنور.