الإثنين 23 يوليه 2018 الموافق 10 ذو القعدة 1439

خبراء سوق المال: الموجة التصحيحية انتهت.. ويجب التركيز على أسهم «السبعيني»

الثلاثاء 10/يوليه/2018 - 09:31 م
أرشيفية
أرشيفية
ميرفت أبو زيد
طباعة

ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي في ختام تعاملات اليوم، فيما عدا مؤشر بورصة النيل،  بعد عدة جلسات منيت فيها البورصة بخسائر بالغة، حيث اقترب المؤشر من مستوى 15400 نقطة ليرتد منه مُنهياً بذلك الموجة التصحيحية الشديدة، وﺍستقر ﺭﺃﺱ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﺴﻮﻗﻲ ﺧﻼﻝ ﺗﻌﺎﻣﻼﺕ ﺍﻟﻴﻮﻡ عند 887.5 مليار جنيه، رابحاً 6.5 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺟﻨﻴﻪ.

خبراء سوق المال، أكدوا لـ"الهلال اليوم" أن الموجة التصحيحة قد انتهت مُطمئنين المستثمرين، موصين بالتداول في الأسهم الصغيرة والمتوسطة والتركيز عليه في الفترات المقبلة، حيث إنها ستكون صاحبة الأداء الأفضل.


موجة تصحيحية

إيهاب مهدي، خبير أسواق المال، يقول إن الموجة التصحيحية للمؤشر الرئيسي بالبورصة المصرية والتي كبدت البورصة خسائر فادحة في الجلسات السابقة، قد انتهت باقتراب المؤشر من مستوى 15500 نقطة.

أضاف «مهدي»، في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم"، أن عودة مشتريات المؤسسات المصرية والعربية، فضلاً عن اتجاه الأفراد الأجانب نحو الشراء دفع مؤشرات البورصة البورصة لأعلى ليغلق المؤشر الرئيسي قرب مستوى 16000 نقطة.

كما أشار خبير أسواق المال، إلى أن الأسهم الآمنة في الوقت الراهن تكمن في الأسهم الصغيرة والمتوسطة، وخاصة في أسهم "المضاربات"، موضحاً أن أسهم المؤشر السبعيني تأخر في الصعود والانتفاع بصعود البورصة وقت التعويم، لذا فإن الوقت الراهن هو الوقت الأمثل لصعود تلك الأسهم والانتفاع.


قوة شرائية

كما يرى محمد البنا، المحلل المالي، أن أسهم المؤشر السبعيني، هي التي يتضح بها قوة شرائية، وذلك لعدة أسباب منها تدني القيم السوقية للأسهم الصغيرة والمتوسطة.

أضاف «البنا»، في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم" أن من ضمن الأسباب أيضاً نجد وجود أسهم قوية وسعرها ممتاز، فضلاً عن تواجد أسهم  هابطه من أسعار.

كما أوضح المحلل المالي أن من تلك الأسهم نجد الأهلي للتنمية والاستثمار، فهو هابط من 14.90، مضيفاً أن هناك حديثا عن صفقه عالية،  واستحواذا من إحدى شركات السمسرة.


الأداء الأفضل

فيقما يقول مصطفى نور الدين، خبير أسواق المال، إنه كان من المتوقع تحرُّك البورصة بالجلسات المقبلة بشكل هابط نحو مستوى 15400 نقطة، مشيراً إلى أن لو لم يتماسك المؤشر فوق هذا المستوى واختراقه لأسفل، فإن المؤشر الرئيسي كان سيستهدف مستوى آخر عند 14800 نقطة.

أضاف«نور الدين» في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم"، أن الربع الحالي لم يكن جيدا بالنسبة للبورصة المصرية، خاصة أن هناك العديد من الأسهم القيادية تكسر مناطق الدعم لها.

كما أشار خبير أسواق المال، إلى أن الأداء الأفضل في الفترة الحالية سيكون من نصيب الأسهم الصغيرة والمتوسطة بخاصة أسهم "المضاربات".


أداء جيد

وارتفع ﺍﻟﻤﺆﺷﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻟﻠﺴﻮﻕ " EGx30 " ﺑﻨﺴﺒﺔ 0.86 %، ﻟﻴﺴﺘﻘﺮ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ 15921 ﻧﻘﻄﺔ، كما صعد ﻣﺆﺷﺮ " EGX50 ﺑﻨﺴﺒﺔ 1.87% ﻣﺴﺘﻘﺮًّﺍ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ 2690 نقطة.

كما ارتفع ﻣﺆﺷﺮ ﺍﻷسهم ﺍﻟصغيرة ﻭﺍﻟمتوسطة "EGX70"، ﺑﻨﺴﺒﺔ 0.54 %، ﻟﻴﺴﺘﻘﺮ عند مستوى 779 نقطة، وارتفع المؤشر ﺍﻷﻭﺳﻊ نطاقاً "EGX100 " بنسبة 0.81% ﻣﺴﺘﻘﺮًّﺍ ﻋﻨﺪ 1993 نقطة.

فيما بلغ إجمالي تداولات البورصة اليوم نحو 1.48  مليار جنيه، بحجم تنفيذ 222 مليون سهم، من خلال 24.7 ألف صفقة.

وكان النصيب الأوفر في المكاسب والارتفاع لـ101 سهم من جملة 175 سهما تم التعامل عليها بجلسة اليوم، لكن لم يكن الارتفاع من حظ  42 سهما، في حين أنه لم يتغير 32 سهما، سواء بالارتفاع أو الانخفاض.