الثلاثاء 21 أغسطس 2018 الموافق 10 ذو الحجة 1439

5 أعوام على فض الاعتصام المسلح لعناصر الإخوان بـ«رابعة والنهضة».. برلمانيون: دمر مؤسسات الدولة وخروج عن القانون وتكدير للأمن العام.. واستمراره كان خطرا على البلاد

الخميس 09/أغسطس/2018 - 03:49 م
الهلال اليوم
عوض سالم - جهاد رجب
طباعة
«العيسوي»: اعتصاما رابعة والنهضة خروج عن القانون وسببان لتكدير للأمن العام

«العمدة»: استمرار اعتصام «رابعة» المسلح كان خطرا على البلاد

برلماني: اعتصام الإخوان بـ«رابعة» دمر مؤسسات الدولة

 

مع اقتراب الذكرى الخامسة لفض اعتصام عناصر الإخوان في ميداني رابعة العدوية والنهضة، أكد برلمانيون أن عملية فض الاعتصام كانت ضرورية ولا بد منها لما أحدثه هذا الاعتصام من تدمير لمؤسسات الدولة وضياع هيبتها وتكدير للأمن العام، موضحين أن استمراره كان خطرا على البلاد، وبعد فضه استعادت الدولة قوتها وتقلصت العمليات الإرهابية.

 

دمر مؤسسات الدولة

النائب رفعت داغر، عضو مجلس النواب، قال إن اعتصام عناصر جماعة الإخوان بميدان رابعة قبل خمس سنوات بعد ثورة 30 يونيو دمر البلاد في ذلك الوقت، وأدى إلى إنفاق مبالغ كبيرة من الاحتياطي النقدي من العملة الأجنبية للدولة وانخفاض معدل الاحتياطي فضلا عن الإضرار بحالة الأمن بالدولة.

وأوضح في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الاعتصام دمر مؤسسات الدولة في ذلك الوقت وأعاق حياة المواطنين في مناطقه سواء بميدان رابعة العدوية أو ميدان النهضة بالجيزة، مضيفا أن فض الاعتصام في تلك الفترة كان ضروريا لأنه وبعد فضه بدأت الدولة تتحسن وتنهض من جديد بعد فترة حكمهم لمصر لمدة عام.

وأكد داغر أن أهم الآثار المترتبة على الاعتصام تلاشت بعد فضه بعد أن دفعت الدولة ثمن غال، ونجحت في إعادة بناء ما تم تدميره خلال فترة الاعتصام وكذلك على المستوى الأمن استردت الدولة قوتها مرة أخرى.

 

استمراره كان خطرا

ومن جانبه، قال النائب علاء العمدة، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن فض اعتصام الإخوان بميداني رابعة العدوية والنهضة قبل خمس سنوات كان أمرا لازما، مضيفا أن هذا الاعتصام عمل على تأخير البلاد وكان في استمراره خطرا عليها.

وأوضح العمدة في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن عملية فض الاعتصام تمت في الوقت المناسب حينها، مؤكدا أن مصر عادت إلى مكانتها الرائدة بين الدول العربية بعد ثورة 30 يونيو وفض اعتصامي رابعة والنهضة في 2013.

وأكد أنه مع الذكرى الخامسة فإن مصر نجحت في القضاء على الأذرع الإرهابية بعد عمليات القوات المسلحة والشرطة ويبذل الجيش في الوقت الحالي قصارى جهده للقضاء على ما تبقى من الإرهاب في سيناء، مضيفا أنه من باب الحيطة والحذر فيجب تشديد الإجراءات الأمنية بالتزامن مع ذكرى الفض.

 

تكدير للأمن العام

وقال يحيى العيسوي عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، اليوم الخميس، إن اعتصامي عناصر الإخوان بميداني رابعة العدوية والنهضة كانا خارجين عن القانون وسبَّبا تكديرًا للأمن العام للدولة، مضيفا أن عملية فض الاعتصام تمت بعمل ممر آمن لإخراج المعتصمين.

وأوضح العيسوي، في تصريح أدلى به لـ"الهلال اليوم"، أن استمرار الاعتصام  كان سيؤدي إلى ضياع هيبة الدولة، كما أنه أمر غير قانوني وكان لابد من فضّه، مضيفا أن مصر أصبحت تتمتع بأمن وأمان بعد خمسة أعوام من الفض.

وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان أن العمليات الإرهابية تقلصت من نحو 564 عملية إرهابية وقعت عام 2013 إلى عمليات أقل بكثير بفضل جهود الجيش والشرطة.