الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الموافق 05 ربيع الثاني 1440

بدء تنفيذ تكليفات الرئيس بمؤتمر الشباب.. برلمانيون: التوصيات جعلت الجامعات في وضع منافسة لتطوير الأداء وتنفيذها حجر أساس للتطوير.. و«تعليم النواب» تدعو لاجتماع لبحث دورها

الخميس 09/أغسطس/2018 - 05:02 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
«نصر»: اجتماع قريب للجنة التعليم بالبرلمان لبحث دورها في دعم خطط الدولة

فتحي ندا: تكليفات الرئيس جعلت الجامعات في وضع منافسة لتطوير الأداء

الزياتي: تفعيل الأنشطة الرياضية بالجامعات ضرورة

 

أكد برلمانيون أن البدء في تنفيذ توصيات مؤتمر الشباب السادس هو أمر من شأنه تحقيق نقلة نوعية في مجال التعليم وتفعيل دور الجامعات، موضحين أن هذه التوصيات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي من شأنها خلق منافسة بين الجامعات لتطوير الأداء وخاصة في ظل ضرورة عودة الجامعات لدورها ودعم المبتكرين وتفعيل الأنشطة الرياضية.

كان المجلس الأعلى للجامعات قد عقد اجتماعا بالأمس لمناقشة تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي التي أصدرها لوزارة التعليم العالي والجامعات خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب، والذي عقد بجامعة القاهرة خلال الفترة من 28 إلى 29 يوليو الماضي.

وخرج مؤتمر الشباب الأخير بمجموعة من التوصيات أبرزها إعلان عام 2019 عاما للتعليم، وإطلاق المشروع القومي لتطوير نظام التعليم الجديد، وإنشاء هيئة اعتماد جودة برامج التعليم وفقا للمعايير الدولية، وتكليف مجلس الوزراء بربط خطط الجامعات باحتياج الدولة، وإعداد خطة لعودة الأنشطة الرياضية والثقافية.

كما أوصى بتكليف الجامعات المصرية بإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه الدولة كل في اختصاصه، مع التوصية بإنشاء حضانات للإبداع والابتكار تحت رعاية المجلس الأعلى للجامعات لتوفير الدعم للشباب المبدعين في كل المجالات، وعودة الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية بالجامعات المصرية.

وعن هذه التوصيات، أكد المجلس أن قد تم تكليف نائبى الوزير لشؤون الجامعات والبحث العلمي باتخاذ ما يلزم لربط الخطة البحثية للدولة بالأبحاث العلمية التي تجرى بالجامعات والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية، وطالب وزير التعليم العالي بتوجيه كل مشاريع التخرج بالجامعات لخدمة الخطط التنفيذية للدولة والمجالات التي تلبي أولويات خطة التنمية المستدامة للدولة ورؤية مصر 2030.

 

منافسة لتطوير الأداء

فقال فتحي ندا، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن أهم ما جاء التكليفات التي أعطاها الرئيس عبد الفتاح السيسي للجامعات المصرية خلال المؤتمر السادس للشباب بجامعة القاهرة أنها وضعت الجامعات في تنافس لتطوير الأداء، مضيفا إن المنافسة هي أحد سبل النهوض بالتعليم وتطوير الأفكار التي خرجت عن مؤتمر الشباب.

وأكد في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن هذه المنافسة وإجراء مسابقة بين الجامعات لاختيار أفضل جامعة هي فكرة عبقرية من شأن المجلس الأعلى للجامعات أن ينفذها بوضع مراحل زمنية وتحدد كل جامعة أطر التنفيذ والتميز، مضيفا إن ربط البحث العلمي باحتياجات الدولة هو واحد من أهم التكليفات لتعظيم الاستفادة من الجامعات والدراسات العلمية.

وأوضح ندا أن اجتماع المجلس الأعلى للجامعات أمس خطوة لوضع هذه التوصيات حيز التنفيذ وتحديد الآلية لتحويلها لحقيقة على أرض الواقع بعد أن تقدم كل جامعة ورقة عمل وخلق مجالات للتميز لدى كل جامعة منها.

 

اجتماع لتعليم البرلمان

فيما قالت الدكتور ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن مؤتمر الشباب السادس بجامعة القاهرة خرج بتكليفات في غاية الأهمية خاصة بدعم المبتكرين وإنشاء حضانات للإبداع والابتكار وربط خطط الجامعات باحتياج الدولة وإعلان عام 2019 عاما للتعليم.

وأوضحت في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن تحويل هذه التوصيات إلى أمر واقع كان يقتضي تحركا من وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم لوضع خطط تنفيذية والبدء في ترجمة تلك التوصيات إلى عمل، مضيفة أن البرلمان له دور في هذا الشأن أيضا سواء على الجانب التشريعي أو الرقابي والمتابعة.

وأكدت نصر أنها ستدعو إلى اجتماع للجنة التعليم بالبرلمان خلال فترة الإجازة البرلمانية لبحث دور اللجنة خلال المرحلة المقبلة سواء بدعم نهوض التعليم عبر تشريعات أو المتابعة التنفيذية لتؤدي كل مؤسسة دورها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من عام التعليم حتى ينتهي عام 2019 بتحسن ملموس في وضع التعليم عبر خطوات أولى تمثل حجر أساس للنهوض بالملف.

وأضافت أن اجتماع المجلس الأعلى للجامعات أمس هو أمر من شأنه وضع خطوات وخطط تنفيذية محددة لهذه التوصيات وتوزيع مهام محددة لكيفية الاهتمام بالشباب والبحث العلمي وتطوير التعليم العالي ككل.

 

تفعيل الأنشطة الرياضية

وقال رضوان الزياتي، وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن تنفيذ توصيات مؤتمر الشباب الأخير بجامعة القاهرة ستحدث نقلة نوعية في مجال التعليم والابتكار ورعاية المتميزين وكافة الأنشطة داخل الجامعة من علوم وفنون ورياضة، مضيفا أن الجامعات هي وقود الأمة لأنها تجمع بين الشباب والعلم.

وأضاف في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الجامعات كانت مهد المواهب في الفن والرياضة والأدب ويجب أن تعود لدورها ولا تقتصر على التعليم الأكاديمي فقط إنما ممارسة كافة الأنشطة، مضيفا أن النشاط الرياضي يجب أن يعود ويفعل مرة أخرى لأن دوري الجامعات كان يخرج أبطالا، وهو أمر نصت عليه توصيات مؤتمر الشباب لتفعيله.