الإثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440

الجندي يؤكد عمق العلاقات مع إريتريا ودعم مصر لاستعادة الاستقرار بالقرن الأفريقي

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 04:21 م
مصطفى الجندي
مصطفى الجندي
الهلال اليوم
طباعة

أكد مصطفى الجندي رئيس التجمع البرلماني لشمال إفريقيا المستشار السياسي لرئيس البرلمان الإفريقي، عمق العلاقات التاريخية المصرية الإريترية، وأهمية تعزيزها في كافة المجالات، مشددا على دعم مصر لإريتريا من أجل استعادة دورها الفاعل على الصعيدين الإفريقي والدولي في ظل التطورات الإيجابية التي شهدتها منطقة القرن الإفريقي وعلاقاتها بكل من إثيوبيا والصومال وجيبوتي.


وأشار الجندي - في بيان اليوم الجمعة - إلى أهمية القضايا التي استعرضها وزير الخارجية سامح شكري مع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي خلال زيارته إلى العاصمة (أسمره)، والتي نقل خلالها رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي تتعلق بمجمل العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها في كافة المجالات.


وقال الجندى: "إن تصريحات الرئيس الإريتري أظهرت اعتزاز بلاده بالعلاقات التاريخية ودعم مصر الدائم لإريتريا في مختلف المجالات وتطلعه لاستمرار هذا الدعم والزخم الذي تشهده العلاقات الثنائية، فضلا عن استغلال الفرص المتاحة لتعزيز التعاون بين الجانبين".


وشدد على ضرورة الدور التاريخي والمحوري الذي تقوم به القاهرة تجاه دول القارة الإفريقية، مضيفا: "أن مصر في عهد الرئيس السيسي أصبحت في قلوب وعقول جميع قادة ورؤساء وحكومات وشعوب الدول الأفريقية".


ولفت الجندي إلى أهمية مباحثات رئيس إريتريا مع الوزير سامح شكري وخاصة التطورات الإيجابية الأخيرة في منطقة القرن الإفريقي، وحرص مصر على دعم الاستقرار والأمن والسلام في هذه المنطقة، بالإضافة إلى أهمية تعزيز التعاون الإقليمي من منظور شامل يحقق مصلحة الجميع.


وأشاد بتأكيد الرئيس أسياس أفورقي على محورية الدور المصري في منطقة القرن الإفريقي والبحر الأحمر، وتقديره الكبير لدور مصر في تحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة؛ مشيرا إلى أن المباحثات شملت أيضا وأولويات رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي خلال العام المقبل.