الإثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440

البترول في أسبوع.. زيادة إنتاج «ظهر» لـ 2 مليار قدم واتفاق مع المؤسسة الدولية لتمويل السلع وإعلان «أموك» النموذج المثالي

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 05:43 م
الهلال اليوم
سناء مصطفي
طباعة

شهدت أجندة وزارة البترول خلال الأسبوع الماضي كثافة بين الاجتماعات مع الشركات المحلية والأجنبية العاملة في مجالات البترول المختلفة للوقوف علي سير الأعمال ومراعاة تنفيذ الأعمال وفقا للاتفاقيات المبرمة، كما شهدت أجندة الوزارة جوالات تفقدية داخل الحقول باكتشافات الشركات الأجنبية في البحر المتوسط والصحراء للإعلان عن تقدم الأعمال في الاكتشافات الحالية.

 

البداية، رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أعمال الجمعية العامة لشركة بترول أبو قير وأكد الملا الاستمرار في استخدام أحدث التكنولوجيات والتقنيات المتطورة في أنشطة البحث والاستكشاف والتنمية والإنتاج لسرعة الاكتشافات الجديدة على خريطة الإنتاج مع الالتزام بكافة المعايير والاشتراطات البيئة والسلامة والصحة المهنية والتي تُعد جزء رئيسي من صناعة البترول وعناصر عملية الإنتاج المتكاملة فى كافة الأنشطة البترولية، والعمل على ترشيد الإنفاق وخفض التكلفة مع ضمان تطبيق أعلى معايير الجودة.

 

شركة بتروشروق

ازداد إنتاج حقل ظهر ليصل إلى 2 مليار قدم مكعب غاز طبيعي يومياَ، ليضيف إنجازاً جديداً لما تحقق فى تنمية هذا الكشف العملاق، وأوضح أن ما تحقق من إنجاز قياسي يحسب للكوادر البترولية التى تعمل على تنمية المشروع الذى يحظى بدعم ومتابعة واعية من القيادة السياسية، حيث كان لدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي ومتابعته المستمرة وتوجيهاته بتذليل العقبات أكبر الأثر في نجاح المشروع الذى صار إنجازه والإسراع بوضعه على الإنتاج قصة نجاح عالمية سواء من حيث التوقيتات والأرقام القياسية التي حققها أو التقنيات الحديثة التي استخدمها.

 

وأضاف الوزير أن التعاون المثمر والبناء بين قطاع البترول وشركة إيني الإيطالية والدور الحيوي الذى تقوم به شركات قطاع البترول " إنبي وبتروجت وخدمات البترول البحرية" لإنجاز المشروع تحت إشراف شركة بترول بلاعيم يعد مثالاً حياً على تضافر جهود وزارة البترول بالتعاون مع شركائها لزيادة إنتاج مصر من الثروة البترولية.

 

توقيع اتفاق مع المؤسسة الدولية الإسلامية

شهدا الوزير والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى توقيع الاتفاق التنفيذى بين المهندس هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للبترول لدعم توفير مواد بترولية بقيمة 2 مليار دولار، وذلك فى إطار الاتفاق الموقع بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولى والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة بقيمة 3 مليارات دولار لدعم توفير سلع أساسية للمواطنين .

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عقب التوقيع أن هذا التمويل يؤكد ثقة المؤسسات الدولية فى الاقتصاد المصرى وبرنامج الإصلاح الاقتصادي وقدرة الدولة المصرية على الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها.

 

"أموك" المثالي في شركات البترول

الإسكندرية للزيوت المعدنية

وأكد الملا أنه يتم حالياً الإسراع بتنفيذ البرنامج المتكامل لتطوير ورفع كفاءة معامل التكرير الحالية من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة ورفع كفاءة الوحدات الإنتاجية القائمة وإزالة الاختناقات بهدف زيادة الطاقة التكريرية لمواجهة الزيادة المستمرة فى الطلب المحلى على المنتجات البترولية والعمل على تقليل الاستيراد من الخارج فضلاً عن تحسين جودة المنتجات وبما يضمن التشغيل الآمن للمعامل وتحقيق كافة اشتراطات السلامة والأمان الصناعي.

 

وأشار وزير البترول إلى أن شركة أموك تمثل نموذجاً ناجحاً لشركات البترول المطروحة فى البورصة المصرية ووعاءً استثمارياً جيداً للمواطنين المصريين أصحاب الأسهم يدعمها مؤشراتها المالية والاقتصادية المتصاعدة وقوة سهمها فى سوق البورصة المصرية.

 

واستعرض الكيميائي عمرو مصطفى رئيس شركة أموك خلال أعمال الجمعية سياسة الشركة خلال الفترة الحالية فى ضوء استراتيجية وزارة البترول لتطوير وتحديث معامل التكرير وزيادة إنتاجيتها مشيراً إلى النتائج الإيجابية التي تحققت خلال العام.

 

وأشار رئيس الشركة إلى توزيع كوبون نقدي قدره 85 قرشاً لحامل السهم على أن يتم صرفه على دفعتين، الدفعة الأولى 55 قرشاً يتم صرفها أكتوبر القادم والدفعة الثانية 30 قرشاً يتم صرفها في فبراير 2019.

 

تطوير الشبكة القومية لخطوط الأنابيب

كما عقد الوزير اجتماعا مع شركات أنابيب البترول والنصر والسويس لتصنيع البترول، وأكد الملا الاستمرار فى تطوير ورفع كفاءة الشبكة القومية لخطوط أنابيب نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية والتي تأتى ضمن أولويات استراتيجية وزارة البترول كونها تمثل شرايين رئيسية لنقل إمدادات الوقود إلى مختلف محافظات مصر للحفاظ على استقرار سوق المنتجات البترولية التى شهدته البلاد خلال السنوات الماضية، وذلك من خلال إنشاء خطوط أنابيب جديدة مزدوجة من مواقع الإنتاج المختلفة وموانئ الاستيراد إلى معامل التكرير وأماكن الاستهلاك، كما أكد على أهمية الاستمرار فى برامج الصيانة الدورية للوحدات الإنتاجية بمعامل التكرير بهدف الحفاظ على كفاءتها والعمل على دعمها بوحدات جديدة متطورة لزيادة الإنتاج وتوفير احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية، مؤكداً على الالتزام بالبرامج الزمنية لتنفيذ المشروعات الجديدة، وتعظيم مكانة منطقة السويس البترولية بالتنسيق مع الموانئ لزيادة دور مساهمة شركات تكرير السويس فى تحقيق مشروع مصر القومي وتحويلها لمركز إقليمي لتداول وتجارة البترول والغاز.

 

توفير احتياجات السوق من الوقود

وأكد الملا أن استراتيجية وزارة البترول تولى أهمية قصوى لتأمين إمدادات الوقود للسوق المحلى من خلال تطوير وتحسين كفاءة نشاط تسويق المنتجات البترولية في السوق المصرى انطلاقاً من كونه أحد أهم الأنشطة البترولية التى تمس الاحتياجات اليومية للمواطنين، مشيراً إلى أن خطة العمل الحالية تأتى ضمن برنامج تطوير وتحديث قطاع البترول والذي أصبحت نتائجه ملموسة فعلياً على أرض الواقع.

 

مصر للبترول

وخلال الاجتماع شدد الوزير على ضرورة الاستمرار في تطوير مستودعات شحن وتداول الوقود التابعة لشركات القطاع العام ورفع كفاءتها بما يساهم في تلبية احتياجات المستهلكين بسهولة ويسر، بالإضافة إلى تحديث آليات الرقابة على حركة التوزيع والتوسع في إقامة محطات ومنافذ الخدمة وتموين السيارات بالوقود لتحقيق الانتشار على الطرق والمحاور الرئيسية والطرق السريعة، فضلاً عن الالتزام الصارم بإجراءات السلامة والأمان الصناعي والعمل على تقديم كافة الخدمات بمحطات خدمة وتموين السيارات بالوقود بأعلى مستوى من الجودة، كما شدد على أهمية استمرار توسع شركات بترول القطاع العام في تقديم خدمات تموين الطائرات والسفن بالوقود بهدف تنويع أنشطتها وفتح مجالات عمل جديدة وخلق موارد إضافية.

 

وتحديث محطة تموين الطائرات بمطار الغردقة الدولى بالإضافة إلى تشغيل محطات مطار العاصمة الإدارية الجديدة ومطار سفنكس فضلاً عن الانتهاء من إنشاء وتشغيل محطة الانتظار لوحدات التموين بمهبط مطار القاهرة الدولى، كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة بتروناس الماليزية لاستغلال الطاقة الفائضة من القدرة الإنتاجية بمجمع خلط الزيوت الخاص بالشركة بالعامرية، مؤكداً أن الشركة تولى  اهتماماً بمتطلبات الحماية والسلامة والوقاية حيث تعمل على إحلال وتجديد أجهزة ومعدات الإطفاء ورفع القدرات التأمينية بجميع مستودعات الشركة.

 

إنتاج الغاز من مشروع المرحلة "9 ب"

أعلن الوزير خلال رئاسة الاجتماع مع شركتي رشيد والبرلس للغاز أن مشروع المرحلة (9 ب) بمنطقة غرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط الجاري العمل به حالياً من المخطط بدء إنتاجه من الغاز من أول بئرين بالمشروع خلال الشهر القادم ووضع الآبار التي سيتم حفرها تباعاً على خريطة الإنتاج خلال العام القادم للوصول إلى الطاقة الإنتاجية القصوى للمشروع البالغة حوالي 400 مليون قدم مكعب غاز يومياً بالإضافة إلى 3 آلاف برميل متكثفات يومياً من خلال حفر 10 آبار بإجمالي تكلفة استثمارية أكثر من 740 مليون دولار.

 

كما تقرر الانتهاء من أعمال تنفيذ البنية التحتية لنقل واستقبال إنتاج حقلي جيزة وفيوم بمشروع تنمية غازات غرب الدلتا العميق خلال الشهر الحالي وفقاً للجدول الزمني المخطط والذي يشهد الانتهاء من أعمال خط أنابيب لنقل 400 مليون قدم مكعب من الغاز من الحقلين إلى تسهيلات البرلس للمعالجة.