الإثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440

بالفيديو.. حتى لا ننسى.. «الأخونة».. نهج الجماعة للسيطرة على مفاصل الدولة

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 06:24 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
مع وصول تنظيم الإخوان إلى سدة الحكم في مصر منتصف عام 2012، بدأت تتكشف حقيقة الجماعة حيث تفرغوا للسيطرة على مقاليد السلطة في إطار "أخونة الدولة"، بمعنى تولي قيادات الجماعة من أهل الثقة مناصب رفيعة في الدولة سواء وزراء أومحافظين أومستشارين بالقصر الرئاسي.

فجمع عصام الحداد بين منصب مساعد الرئيس لشئون العلاقات الخارجية والتعاون الدولى، وعضوية مكتب الإرشاد، وكان أحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية وأحد قيادات الجماعة وذراعها السياسي من حزب الحرية والعدالة، وكذلك ياسر علي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية وأحد قيادات الجماعة، فضلا عن المستشارين محيى الدين حامد وعصام العريان وأميمة كامل وآخرين.


وضم قصر الرئاسة 8 من قيادات الإخوان، فيما وقعت أكثر من 18 محافظة تحت سيطرة أعضاء الجماعة بين محافظين ونواب محافظين ومستشارين للمحافظين ممن ينتمون إلى حزب الحرية والعدالة.


أما في الحكومة فبدءا من رئيس الوزراء في عهد مرسيهشام قنديل وحتى أغلب الوزراء فكانوا من قيادات الإخوان أو المؤيدين لهم، كخالد الأزهري ومحمد علي بشر ومحمد محسوب وباسم عودة وعمرو دراج وأسامة ياسين وصلاح عبد المقصود ويحيى حامد.