الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 الموافق 14 صفر 1440

بالصور.. شاهد الملك فاروق في عيد الأوبرا الثمانين

الأربعاء 10/أكتوبر/2018 - 06:38 م
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

يحل اليوم العيد الثلاثون على إعادة تأسيس وافتتاح دار الأوبرا المصرية، وقد يعتقد البعض أن رقم "30" هو عمر الأوبرا المصرية ، بل أن الأوبرا المصرية الخديوية هي أول وأقدم أوبرا في أفريقيا ، حيث ارتبط انشاؤها بافتتاح قناة السويس على يد الخديو إسماعيل صاحب النزعة المعمارية والميول التنموية في مصر، فقد شهدت مصر في عهده نهضة معمارية لا مثيل لها تضاهي وتتفوق على النهضة المعمارية الأوربية.

 

نتيجة لحبه وشغفه بالفنون طلب الخديو إسماعيل إنشاء أوبرا خديوية لا تقل عن مثيلاتها في العالم، وكلف مهندسان إيطاليان وهما افوسكاني وروسي بوضع تصميم لها يزدهي بالروعة المعمارية والزخارف الفنية، وبالفعل تم افتتاحها في أول نوفمبر 1869 مع احتفالات قناة السويس، وتخليداً لذكرى القدماء المصريين حاول إسماعيل إن تفتتح الأوبرا بأوبرا عايدة ، ولكن حالت الظروف دون ذلك وكان الافتتاح بأوبرا ريجوليتو.

 

كانت تلك الأوبرا هي الأولى في قارة أفريقيا ويعد مسرحها واحداً من أكبر وأوسع المسارح في العالم ، ولكن بدأ كل ذلك الجمال إلى الزوال ، ففي فجر يوم 28 أكتوبر 1971 شب حريق في دار الأوبرا ودمرها، ولم يبق من مقتناياتها وتماثيلها غير تمثالي الرخاء ونهضة الفنون .. وفي عام 1988 كان الإفتتاح الثاني للأوبرا بعد إعادة تأسيسها وتغيير مكانها من حي الأزبكية إلى منطقة الجزيرة، واليوم يتم الإحتفال بالإفتتاح الثاني.

 

أما عيدها الثمانون بعد الافتتاح الأول فقد احتفى به الملك فاروق مع أول مدير مصري للأوبرا وهو الفنان سليمان بك نجيب، وتنشر الهلال اليوم الصور النادرة التي يطوف فيها الفاروق في أرجاء الأوبرا وبصحبته النحاس باشا وسليمان نجيب وعمر باشا فتحي وعبد اللطيف باشا طلعت.