الإثنين 10 ديسمبر 2018 الموافق 03 ربيع الثاني 1440

المصريون يعانقون الإنجازات الكبرى 2020.. وبرلمانيون يتمسكون بآمال الرئيس.. نواب: مصر دولة متكاملة بعد عامين.. والقاهرة مركزا دوليا للطاقة.. وجني الثمار يكتمل قريبا

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 05:21 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

تمسك برلمانيون بالآمال التي وضعها الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، خلال كلمته في الندوة التثقيفية الـ 29 للقوات المسلحة، التي عقدت بمركز المنارة، مؤكدين أن الدولة المصرية قادرة على تخطي جميع الصعوبات وتحقيق أكبر معدلات للتنمية والانتهاء من جميع المشروعات الكاملة وجني الثمار بحلول عام 2020، لافتين إلى أن الرئيس السيسي حريص على مصارحة الشعب بجميع العقبات والأزمات التي تواجه الدولة المصرية، وسط حرصه على إحراز التقدم وتحقيق الإنجازات والمشروعات الكبرى في شتى المجالات.

وقال الرئيس السيسي اليوم إن مصر ستشهد تقدما ملموسا خلال الفترة القادمة، قائلا "30 يونيو 2020 هوريكم دولة تانية بفضل الله".

مصر أكبر مركز إقليمي للطاقة

النائب فتحي الشرقاوي، عضو مجلس النواب، أشاد بكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ 29 للقوات المسلحة، التي عقدت بمركز المنارة، اليوم، مؤكدا أن مصر ستشهد نقلة نوعية في كافة المجالات بحلول عام 2020 كما أوضح الرئيس السيسي.

 

وقال عضو مجلس النواب لـ«الهلال اليوم» أن مصر بحلول عام 2020 ستتحول إلى أكبر مركز إقليمي في الطاقة بمنطقة الشرق الأوسط، لافتا إلى أنها ستكون مركزا إقليميا لتكرير البترول والغاز الطبيعي وتتولى تصديره إلى الدول الخارجية بما يوفر العملة الصعبة للمصريين ويضمن لهم حياة كريمة.

وأضاف "الشرقاوي" أن مصر تنتهي الآن من إتمام أغلب المشاريع الحيوية وتضع أفضل الخطط التنموية التي تأتي بثمارها كاملة بحلول عام 2020، مؤكدا أن الدولة ستحقق منظومة متكاملة في شتى المجالات تضمن تحقيق عائد قوي يساهم في إصلاح وتحقيق معدلات التنموية ودفع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص عمل للشباب.

 

تحقق الاكتفاء الكامل 2020

وأكد النائب بدير عبدالعزيز، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن تحديد الرئيس السيسي مدة زمنية، خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ 29 للقوات المسلحة، التي عقدت بمركز المنارة، اليوم، لتحقيق الإنجازات الملموسة، لتأكده من انتهاء الإجراءات والخطط الموضوعة وتحقيق النتائج وجني الثمار التي ستغير من حياة المواطنين وترفع الأعباء عن كاهلهم.

وقال عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب لـ«الهلال اليوم» أن مصر ستشهد تقدما ملحوظا كما أكد الرئيس السيسي اليوم، مؤكدا أن الرئيس اختار الثلاثين من يونيو لأنها كانت اليوم الفاصل في تاريخ مصر والتي سقطت فيه قوى الشر، أما اختياره لعام 2020 لأن مصر بدأت مرحلة جني الثمار التي ستكتمل بشكل كامل في هذا العام.

ولفت إلى أن مصر وضحت قدميها ثابتتين على طريق التنمية وتحقيق التنمية الشاملة في مختلف القطاعات، مشيرا إلى أن البلاد تشهد طفرة كبيرة تعود نتائجها كاملة على المواطنين في منتصف عام 2020.

وشدد على ضرورة مواجهة الشائعات والحرب النفسية التي يوظفها "قوى الشر" عبر منصاتهم الإعلامية وأغلبها يتسلل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لافتا إلى أن مصر قاربت على الانتهاء من الإصلاح الاقتصادي وتحقيق معدلات نمو قوية تصل لمرحلة الاستقرار الكامل بحلول عام 2020.

طفرة متكاملة

واعتبر النائب محمد كلوب، عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أن إعلان الرئيس السيسي اليوم خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ 29 للقوات المسلحة، أن مصر ستكون دولة جديدة في منتصف 2020 انتصارا جديدا لمصر في ظل التحديات الراهنة، مؤكدا أن الرئيس يؤكدا دائما ويراهن على تحقيق المعادلات الصعبة القادر على تحقيقها بدعم ومساندة المصريين.

وقال عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب لـ«الهلال اليوم» أن مصر حققت تقدما ملموسا في جميع المجالات وعلى رأسهم البنية التحتية التي تعتبر شريان الحياة لجميع المشاريع الاستثمارية، لافتا إلى أن الرئيس السيسي حقق ربطا إقليميا بين المحافظات يساهم في تدفق الاستثمارات الأجنبية والعربية للبلاد.

وأوضح أن مصر قطعت شوطا كبيرا في مشروعات الطاقة خاصة بعد الاكتشافات البترولية والغازية الكبرى التي أحرزتها والتي تجعل من مصر مركزا إقليميا للطاقة، لافتا إلى أن الرئيس حدد عام 2020 لإعلان عن مصر الجديدة لأن البلاد ستكون اكتملت بها جميع المشروعات وعلى رأسها مشروعات استخراج وتكرير الغاز والبترول.