السبت 15 ديسمبر 2018 الموافق 08 ربيع الثاني 1440

«شكري»: الرئيس السيسي يولي أهمية بربط الدول الأفريقية ببنية أساسية قوية

الأحد 18/نوفمبر/2018 - 09:33 ص
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أكد وزير الخارجية سامح شكري أن مصر لها قدرة وتاريخ وخبرة في العمل مع الأشقاء من الدول الأفريقية، فيما يتعلق بجهود التنمية بالقارة السمراء من خلال شركة المقاولين العرب وعدد من شركات القطاع الخاص التي لها استثماراتها ومساهماتها في جهود التنمية بهذه الدول، وقد ركزت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي في مناسبات عديدة على أهمية البنية الأساسية في أفريقيا وربط دول القارة بعضها البعض ببنية أساسية قوية خاصة في مجال النقل لكي تعزز من فرص التجارة البينية وزيادة الاستثمارات.

وأوضح وزير الخارجية، أن هذه الجهود تفيد الأشقاء الأفارقة وتفيد أيضا مصر، وتؤكد أن نظرتنا إلى التكامل القائم بين دول القارة والتواصل من ضمن أهداف أجندة 2036، من أجل الاندماج فيما بيننا.

وأشار شكري، على هامش مشاركة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي في أعمال الدورة الاستثنائية الحادية عشرة لمؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الأفريقي، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي يعقد في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، إلى أن مشاركة رئيس مجلس الوزراء والبيان الذي ألقاه كان دالا على ما تم إنجازه وتحقيقه، وأن رؤية مصر متوافقة مع باقي الدول من أشقائها في القارة الأفريقية إزاء هذه الموضوعات التي تم طرحها .

وقال وزير الخارجية إن التوجهات المصرية نحو دول الجنوب والتجارة والتعاون بين دول الجنوب والجنوب تعود بالنفع الكبير لوجود التكامل بين الدول الأفريقية رغم الاختلافات في مستوى النمو وحتى تستطيع أن تستفيد هذه الدول من بعضها البعض وأن تستكشف مجالات جديدة للتعاون وتعود الاستثمارات بالفعل ،كما يتم حاليا، على الدول الأفريقية وعلى مصر أيضا بمنافع كثيرة .

وأضاف شكري إن قمة الاتحاد الأفريقي الحالية وهي قمة استثنائية، ومشاركة مصر خلالها سواء في المجلس التنفيذي أو حضور رئيس مجلس الوزراء، تؤكد وتعضد اهتمام مصر بالاتحاد الأفريقي والعمل من خلاله، حيث كان لها على مدار فعاليات لجنة المندوبين الدائمين أو المجلس التنفيذي أو الاجتماعات المغلقة التي عقدت في سبتمبر الماضي، مساهمتها في وضع رؤيتها بالنسبة لفاعلية الإصلاح والآليات المطلوبة لتحقيقه.

وأشار وزير الخارجية إلى أن برنامج الإصلاح من الموضوعات المهمة بالنسبة للاتحاد الأفريقي ودوله وجاري العمل به منذ 2016، وتكتمل الرؤية إزاء هذا الإصلاح وتمكين المفوضية الأفريقية وتعزيز قدراتها في ذات الوقت من خلال مراجعة الآليات ووضع أطر جديدة لعملها وأيضا تغيير الهيكل العام للمفوضية .

وقال شكري إن المداولات بشأن هذا الموضوع كانت مستمرة على مدار العام والنصف الماضية حيث توصلت الدول إلى توافق حول أهم القضايا التي كانت محل تداول بالنسبة لإصلاح المفوضية وإصلاح العمل بالاتحاد الأفريقي حتى يستطيع أن يوفي بالطموحات الخاصة بأجندة العمل الأفريقية 2036 .

وحول موضوع منطقة التجارة الأفريقية الحرة، قال وزير الخارجية إن موضوع مقر منظمة التجارة الحرة القارية محل تناول، ومصر يمكن أن تكون من بين الدول التي ستتقدم لاستضافة هذه الآلية .. مشيرا إلى أن هذه الموضوعات ستتم من خلال التداول بين الدول الأفريقية بعضها البعض والمفوضية الأفريقية لوضع هذه المؤسسة المهمة في دولة تستطيع أن توفر الجهاز الإداري والقدرة على استقطاب الخبرات التي تعمل في هذا النطاق.