الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 04 جمادى الثانية 1441

خبير اقتصادي: تحديد أسعار السلع دون تحسين التكلفة المعيشية أمر خاطئ

الأحد 31/ديسمبر/2017 - 04:07 م
الهلال اليوم
خلود الشعار
طباعة

قال الدكتور وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، إن تحديد سعر السلع كما أن أعلن عنه الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، لن يحقق انخفاض أسعار السلع، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يتحقق في حالة الوفرة أو زيادة المعروض، أو زيادة إنتاج السلع.

وتابع النحاس، لـ«الهلال اليوم»، أن سبب اختلاف أسعار السلع من مكان لآخر ليس عدم وجود سعر محدد لها أو تسعيرها، ولكن التكلفة المعيشية للتجار ومحلات البيع والعمالة والكهرباء وغيرها، فأصبح نصر التكلفة للسلع متغيراً وهو سبب الأزمة.

وأضاف، أن ارتفاع سعر الدولار لم يؤثر على كثير من السلع والمنتجات، ولكن ارتفاع التكلفة المعيشية السبب الرئيسي لهذا الأمر، لافتًا إلى أن التجار قد يحملون السلع الغير مباعة الزيادة التي ترتفع شهريًا وفقًا للتكلفة المعيشية، فإن الأزمة لا تكمن في تحديد السلع كما أعلن وزير التموين، لأن الأسعار محددة من الشركات والمصانع المنتجة لهذه السلع، فضلًا عن وجود الرقابة التموينية وتفعيلها وعمليات التفتيش والجهات الرقابية المعنية بمراقبة المنتجات خلال الآونة الأخيرة، بل أن التهديد بهذا الأمر قد يخلق السوق السوداء لهذه المنتجات.

وشدد على ضرورة دراسة القرارات الوزارية تجنبًا للوقوع في فخ «السوق السوداء»، مضيفًا أنه يجب تحسين التكلفة المعيشية، بالإضافة إلى عمل وفرة في المعروض من السلع، ثم تحديد الأسعار، مما يحقق النتائج المرجوة من وزارة التموين، ولكن البدء بتحديد الأسعار أمر خاطئ تمامًا، قد يؤدي إلى اختفاء السلع.