الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1441

فاتن حمامة: احتفلنا برأس السنة تحت دوي القنابل

الأحد 31/ديسمبر/2017 - 09:28 م
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

تستكمل الهلال اليوم نشر طرائف سهرات رأس السنة عند نجوم الفن ، من خلال مذكرات كتبها نجوم الفن بأنفسهم بمجلة الكواكب ، وفي ليلة رأس السنة عام 1960 روت فاتن حمامة كيف قضت أول احتفال بليلة رأس السنة في حياتها .

قالت فاتن حمامة : لم يكن عيد رأس السنة من الأعياد التي أحتفل بها في طفولتي، فقد كانت الدراسة تستغرق كل وقتي، أما أول عيد نعمت بالاحتفال به فقد كان في عام 1942 .. في ذلك الوقت كان روميل يزحف بجيوشه على رمال الصحراء، وكانت الحالة متوترة جداً في القاهرة ، وكنت في نفس الوقت أعمل في فيلم "رصاصة في القلب"، ونظراً لظروف التوتر فقد أراد الموسيقار محمد عبد الوهاب أن يخفف قليلاً من شعور العاملين في الفيلم ، فأقام حفلاً في الاستوديو.

قال عبد الوهاب إن هذا الحفل بمناسبة رأس السنة ، وليلتها ضحكت من أعماقي على تصرفات العاملين في الفيلم ومزاحهم ، وكان عبد لوهاب يشاركني الضحك ، واكتشفت ليلتها أن بين السينمائيين الذين يعملون خلف الكاميرا لديهم مواهب رائعة ، منها تقليد الفنانين والفنانات، فقد استطاع أحدهم أن يقلد عبد الوهاب ويوسف وهبي وبقية قائمة الفنانين في ذلك الوقت .

وامتد الحفل حتى الساعة الواحدة من صباح اليوم التالي وفجأة دوت صافرات الإنذار معلنة عن غارة جوية ، واستمرت هذه الغارة حوالي ساعتين .. سمعنا خلالهما دوي انفجار القنابل التي كان هدفها تدمير مواقع الإنجليز العسكرية بجوار الأهرامات .. وكان هذا ختام غير سار لأول احتفال أحضره في ليلة رأس السنة
.