الإثنين 03 أغسطس 2020 الموافق 13 ذو الحجة 1441

احتفلى بـ "رأس السنة" بأقل التكاليف

الثلاثاء 02/يناير/2018 - 02:44 م
الهلال اليوم
طباعة
استعدادات كثيرة بل وخطط أكثر تضعها المرأة للاحتفال بالعام الجديد وإشاعة جو من البهجة
والتفاؤل بين أفراد اسرتها ، فالبعض يفضل تنظيم احتفال بسيط أمام شاشة التليفزيون بمشاركة
الأسرة، و البعض الآخر يحاول أن يتشارك هذه البهجة مع الأهل والأصدقاء والجيران، فى حين
تحتل النزهات الخارجية جانب من اهتمامات بعض الأسر.فكيف تستطيعين تنظيم هذه الاحتفالية
بأقل التكاليف وأفضل الأفكار المبتكرة التى تضيف لك ولأسرتك المزيد من السعادة والبهجة؟

فى البداية تبادرنا المهندسة هند مصطفى بقولها: عادة مانلتقى أنا وأخواتى وأسرهن فى ليلة رأس السنة، ويكون العدد كبيرا الى حد ما؛ لذا تقوم شقيقاتى بطهى أنواع مختلفة من الطعام ونقوم بعمل حفلة Dish party( ( بحيث لاتتكلف كل واحدة أكثر من 200 جنيه فقط، فيما نتشارك فى شراء كعكة واحدة وكيلو واحد من الشيكولاتة، لتصل التكلفة بالنسبة لكل أسرة إلى حوالى 300 جنيه فقط للاحتفال برأس السنة، ونمضى الوقت فى السمر حتى منتصف الليل، وأحيانا نتبادل الهدايا الرمزية الصغيرة قليلة السعر ولكنها تضفى جو من البهجة والتفاؤل.
على أنغام العود
أما د.موريس رأفت طبيب الأسنان، فيحكى لنا عن كيفية قضاءه هذه المناسبة، قائلا: عادة ماتأتى ابنتى
التى تقيم فى احدى الدول الأوروبية مع زوجها إلى مصر قبل ليلة رأس السنة، حيث نقيم لهم حفل عائلى بهذه المناسبة، ونكتفى بتقديم المشروبات الساخنة والمياه الغازية والشيكولاتة، مع عشاء خفيف، وكل هذا لا يكلفنا سوى
مبلغ زهيد، وتضفى ابنتاى جو البهجة عن طريق عزفهما على العود والجيتار.
هدايا رأس السنة
وترى السيدة إيفلن وهى والدة لطفلين، أن الاحتفال برأس السنة أمر جيد لكسر رتابة الحياة، ولكن بشرط
ألا تهدر الأسرة ميزانيتها فيما هو غير ضرورى وتقول:
قبل الاحتفال برأس السنة أقوم بعمل جولة فى المحلات وأشترى لأبناى قطعة من الملابس لكل منهما كهدايا حتى لا أهدر المال فى احتفالات لاتفيد. 
فى المول ويشير د. علاء هادى طبيب أطفال: إلى أنه يفضل الاحتفال فى «المولات » التجارية، وكما يقول: أجد أنا وأبنائى كل شيء هناك حيث توجد العديد من البدائل التى تساعدنا على الاحتفال كركن الطعام، وأركان
الالعاب التى يمكن فيها لأبنائى ممارسة العديد من الأنشطة، كما يمكننا فى هذه الليلة أيضا دخول السينما
لمشاهدة إحدى الأعمال الفنية وهو ما يعد فى نظرى
أكثر توفيرا من الاحتفال داخل المنزل . 
العشاء فى مكان هاديء أما سامية محمود ربة منزل، فتؤكد على أن الاحتفال بليلة رأس السنة مناسبة لايمكن تغافلها وعلى الجميع أن يحتفل بها وتقول: أحيانا أحتفل برأس السنة فى المنزل ولكن فى أغلب الأحيان أقرر الخروج أنا وزوجى وأبنائى وتناول العشاء فى إحدى المطاعم، وفى العادة لا تتكلف هذه النزهة أكثر من ٦٠ جنيها لكل فرد، وبهذا نكون قد استطعنا الاحتفال خارج المنزل بشكل موفر.
عشاء على النيل
فى حين تحتفل ليلى عبدالوهاب موظفة مع أسرتها بليلة رأس السنة بصورة مختلفة وكما تقول اعتدت وأسرتى أن نحتفل بهذه الليلة بصورة غير تقليدية حيث نتوجه أحيانا إلى إحدي النوادي الرياضية لقضاء السهرة وتناول وجبة العشاء هناك، وفى أحيان أخرى نقوم باستقلال إحدى المراكب الصغيرة بالنيل فى توقيت مبكر من هذا اليوم
وبعدها نعود لإكمال الاحتفال بالمنزل.
روشتة اقتصادية
وعن الطرق الجديدة والمبتكرة للاحتفال بهذه المناسبة بصورة أكثر توفيرا، يقول د. أحمد حمدالله
السمان الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، هناك نصائح عامة لابد لكل زوجين مراعاتها قبل الإعداد
للاحتفال بهذه المناسبة أو غيرها منها، كتابة قائمة بكل مستلزمات الاحتفالية واختيار ما يتناسب منها مع
ميزانية الأسرة، والعمل على الاستفادة من العروضوالتخفيضات التى تقدمها بعض المتاجر فى هذا الإطار،
مع عدم تقديم هدايا ثمينة والاكتفاء بهدايا رمزية لكل أفراد الأسرة، بالإضافة إلى الاستعلام عن أسعار
أماكن الخروج والنزهات المختلفة قبل الاحتفال بفترة كافية واختيار ما يتناسب منها مع ميزانية الأسرة، وللاحتفال داخل المنزل يمكن للأسرة أن تتشارك مع الجيران والأهل فى إقامة احتفالية غيرمكلفة تعتمد على المشاركة فى النفقات المادية كما هو الحال فى شراء الأطعمة ومستلزمات الاحتفال من الزينة والديكورات المختلفة بصورة جماعية.