السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440

المرآة العاملة : دعا لاحترامنا و الانحناء لتضحياتنا

الأربعاء 03/يناير/2018 - 03:38 م
الهلال اليوم
طباعة
«تؤدى المرأة العاملة دورا كبيرا فى رعاية الأسرة، بالإضافة إلى مشاركتها الفاعلة فى الأحداث السياسية » بهذه الكلمات أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى على أهمية دور المرأة داعيا جموع الرجال إلى تقدير ما تقوم به من مسئوليات متعددة من تربية للأبناء ودعم للزوج لمواجهة صعوبات الحياة، فماذا عن دعم المرأة العاملة لترشح الرئيس فى الانتخابات المقبلة ؟ هذا ما حاولنا رصده خلال جولتنا التالية. 

إعادة الأمان للشارع، ومحاربة الإرهاب والحرص على استئصال جذوره من ربوع الوطن، وتوجيه الحكومة إلى تعديل قانون العمل بما ييسر على المرأة أداء عملها ورعاية أسرتها، كانت أبرز أسباب تأييد المرأة العاملة للرئيس خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث قالت شيماء عمر، مديرة حسابات بإحدى شركات البترول: يحرص الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ توليه الحكم على إشعار المواطن بالأمان، وذلك من خ ل توجيه جهات الأمن بتكثيف ا الحملات الأمنية لتتبع ذوى السوابق والبلطجية الذين يثيرون الرعب فى نفوس المواطنين ويجعلونهم لا يأمنون على أنفسهم وأولادهم أثناء ذهابهم أو عودتهم من مدارسهم أو جامعاتهم أو أماكن عملهم، لافتة إلى أنه عقب أحداث ثورة يناير عانى الشارع المصرى من الانفلات الأمنى وحوادث السرقة واختطاف الأطفال
وغيرها من الجرائم التى أرقت مضاجع الشعب المصرى بأكمله، مؤكدة أنها لمست فارقا كبيرا منذ تولى الرئيس الحكم قائلة: كنت أخشى أن أسير بشوارع منطقتى بعد العاشرة مساء، أما الآن فيمكننى أن أتجول وأولادى حتى الساعات الأولى من الصباح.
محاربة الإرهاب
وتتفق معها فى الرأى وفاء عبد الحميد، مستشارة قانونية بوزارة الموارد المائية والرى وتقول: لا شك أن الأحداث الإرهابية المفتعلة والتى تحدث من وقت لآخر وتسفر فى بعض الأحيان عن عشرات الضحايا من رجال الشرطة والجيش وغيرهم من الأبرياء رجالا كانوا أو نساء أو أطفالا تبعث الحزن فى نفوس المواطنين لكنها دليل على
أن قيادتنا تسير بخطوات ثابتة نحو الإصلاح والتنمية والنهوض بالوطن، وأن ما يحدث هو من تخطيط أعداء الوطن الذين يتربصون به ويسعون إلى إسقاط الدولة، كما أن الرئيس يحرص على الثأر للشهداء وتتبع البؤر الإرهابية واستئصالها من جذورها حتى ينعم الشعب المصرى بالأمن والأمان.
قانون العمل
تمكين المرأة هدف سعى الرئيس إلى تحقيقه منذ توليه الحكم، حيث دعم تعديل قانون العمل بما ييسر على المرأة
أداء عملها دون أدنى تقصير فى رعاية أسرتها، كما وجه الحكومة إلى ضرورة إتاحة الفرصة لها لتولى مختلف
المناصب الإدارية والقيادية ومراكز صنع القرار وهذا ما أكدته د. غادة طوسون، مدرسة اللغة بقسم اللغة الإنجليزية
بكلية الآداب جامعة بنى سويف، وعضو سكرتارية المرأة العاملة والطفل باتحاد عمال مصر قائلة: حفل سجل المرأة
بالعديد من المكتسبات التى حصلت عليها فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى وفى مقدمتها ما نص عليه قانون العمل الجديد خاصة فيما يتعلق بإجازة الوضع، حيث حظرت المادة 51 بالقانون فصل المرأة العاملة أو إنهاء خدمتها أثناء إجازة الوضع، وأعطتها المادة 52 الحق فى فترة الراحة المقررة، بالإضافة إلى فترتين للرضاعة لا تقل كل منهما عن نصف ساعة مع إمكانية ضمهما فى فترة واحدة على أن تحسب ضمن ساعات العمل دون المساس بالأجر، كما أقرت المادة 53 حق العاملة فى الحصول على إجازة دون أجر لمدة لا تتجاوز
السنتين لرعاية طفلها ولا تستحق هذه الإجازة سوى لثلاث مرات طوال مدة خدمتها.
وتابعت: من المكتسبات الملموسة التى حصلت عليها المرأة فى عهد السيسى وصولها لمنصة القضاء، حيث عين القضاء المصرى لأول مرة فى فبراير 2015 سيدات ك «قضاة منصة بعد موافقة مجلس القضاء الأعلى على تعيين دفعة جديدة من عضوات النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة بمنصة القضاء إعمالا لما نص عليه
الدستور الذى ألزم الدولة بتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين المرأة والرجل دون تمييز.
احترمها وقدرها
حرص الرئيس على تكريم المرأة والاعتراف بأهمية دورها فى مختلف المناسبات كان سببا لتأييد شهيرة إبراهيم،
مديرة العلاقات العامة بإحدى الشركات الخاصة للرئيس قائلة: لم تنل المرأة المصرية القدر الكافى من الاحترام
والتقدير المناسب لدورها سوى فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث دعا خلال خطاباته بأحد مؤتمرات الشباب
إلى احترامها والانحناء أمام تضحياتها، والعمل على تغيير المفاهيم والثقافات المجتمعية التى تغفل الدور العظيم لها ولا تمنحها التقدير المناسب. 
أوسمة وألقاب
وتوافقها الرأى عنايات السيد، مدرسة اللغة الفرنسية قائلة: لم تكن دعاوى الرئيس لتكريم المرأة أما وأختا وزوجة
وتمكينها مجرد كلمات بلاغية يرددها فى خطاباته الرسمية بل كانت دليلا دامغا على دعمه لها وحرصه على أن تنال كافة حقوقها وفقا لما نص عليه الدستور، لافتة إلى أن المرأة حصلت على العديد من الألقاب التى تعد وساما لها من الرئيس، حيث لقبها برمز التضحية، وصوت ضمير الأمة، والحارس على وجدان الوطن، وعظيمات مصر وغيرها من الألقاب التى تجعلها وغيرها من النساء يؤيدنه فى الانتخابات المقبلة.