الجمعة 05 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

شاكر: خدمات كهربائية بجودة عالية بنهاية 2019

الثلاثاء 09/يناير/2018 - 06:42 م
الدكتور محمد شاكر
الدكتور محمد شاكر
الهلال اليوم
طباعة

قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الدكتور محمد شاكر: إنه بنهاية عام 2019 سيتم تقديم خدمات كهرباء بجودة عالية، خاصة أن محور عمل الوزارة حالياً هو جودة الخدمة وليس استمراريتها فقط، مشيرا إلى أن حجم الاستثمارات في قطاع الكهرباء خلال السنوات الأربع الماضية بلغ 485 مليار جنيه بخلاف الاستثمارات في محطة الطاقة النووية.
جاء ذلك في كلمة للوزير أمام لجنة الصناعة بمجلس النواب برئاسة المهندس أحمد سمير، لبحث ما تعانيه المصانع مع قطاع الكهرباء من مشكلات، لا سيما الانقطاع المتكرر للكهرباء، وجودة التيار الكهربائي، وأثر ذلك على الإنتاج والتشغيل .
وأضاف شاكر، أن مشاكل قطاع الكهرباء تتمثل حاليا في الشبكات والتوزيع وليس الإنتاج، لافتا إلى أنه جارٍ إنشاء شبكة نقل كهرباء جديدة بقدرة 500 ألف فولت وبطول ألفي كيلو متر، وستكون موازية للشبكة الحالية، وأنه تم الانتهاء من إقامة ٩٠٠ كيلو منها حتى العام الماضي.
وتابع شاكر أن الدولة بها حاليا 18 محطة جهد فائق، وأن هناك خطة لمضاعفة هذا العدد بإقامة ١٧ محطة أخرى خلال الفترة القليلة المقبلة.
وحول استخدامات الطاقة المتجددة، قال الوزير محمد شاكر إن الخطة الاستراتيجية لقطاع الكهرباء في 2020، تستهدف وصول الكهرباء المولدة من مشروعات الطاقة المتجددة إلى نسبة 20% من الكهرباء بحلول عام 2020، والارتفاع بها في عام 2035 إلى أكثر من 35%.
وشدد شاكر على أن جميع الإجراءات التي تنتهجها الوزارة للإسهام في تحسين مناخ الاستثمار، وإيصال رسالة للعالم بأن مصر ليس لديها مشاكل في الطاقة الكهربائية، مشيرا إلى أنه تم إنفاق مليارات الجنيهات لتعزيز إنتاج الكهرباء، وتحسين مستوى التوزيع، مع التحول التدريجي للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية، تتميز باستخدام التكنولوجيات الحديثة ونظم المعلومات والتعامل مع جميع مصادر توليد الكهرباء، ومن بينها مصادر التوليد الموزعة ووحدات تخزين الكهرباء.
وأوضح الوزير أنه في إطار تطوير عملية رصد الأعطال وإعادة التيار بطريقة أتوماتيكية بالكامل، جارٍ العمل حاليا على إنشاء 20 مركز تحكم متطور في شبكات النقل والتوزيع تغطي جميع أنحاء الجمهورية.
وأكد شاكر أن الوزارة تدعم الصناعة الوطنية بشكل كامل، وأنه في عام 2015 وفي ظل التحول إلى العدادات الذكية مسبقة الدفع؛ تلقت الوزارة عرضا من الصين بهذا الصدد، ولكنها فضلت المنتج المصري، وتعاقدت مع شركات مصرية لتوريد هذه العدادات، حيث بلغ إجمالي ما تم توريده حتى الآن نحو مليوني عداد ذكي.