السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 07 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

وزير الري: مصر تعاني بشدة من أثر التغيرات المناخية

الثلاثاء 23/يناير/2018 - 01:12 م
محمد عبد العاطي وزير
محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري
الهلال اليوم
طباعة

 أكد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري أن مصر تعاني بشدة من أثر التغيرات المناخية، حيث تمثل درجة الحرارة أكبر التحديات، التي تهدد الدلتا في مصر، ما يجعل نظامنا المائي حساس لأي تغيرات.

وأضاف وزير الري - خلال كلمته في افتتاح الملتقى الثالث للمياه لدول البحر المتوسط اليوم الثلاثاء - أن مصر من أكبر الدول المتميزة في إدارة المياه، رغم أن أكثر من ٩٠٪‏ من مواردها من خارج حدودها، ولدينا القدرة على إدارة هذه المياه بشكل جيد.

وقال الوزير "وجود ضيوف، لن أطلق عليهم لاجئين أو وافدين، يبلغ عددهم خمسة ملايين شخص في مصر، يمثلون أيضا ضغطا على مواردنا المائية، إلا إننا نرحب بهم".

وأشار وزير الري إلى أن دول القارة الأفريقية بنت العديد من السدود ولكنه تم بالتوافق بين الدول الأعضاء في النيل، بما لا يمثل خطورة على دول المصب.

وتعقد على هامش الملتقى، خمس جلسات عمل تتطرق إلى مناقشة موضوعات مهمة، مثل التعاون مع الدول الأفريقية، والتي ينظمها قطاع مياه النيل، والتحديات والفرص التي تواجه قطاع المياه بين دول البحر المتوسط والدول العربية والتي تنظمها منظمة اليونسكو بالتعاون مع جامعة الدول العربية، والتأقلم مع التغيرات المناخية في منطقة الدلتا، والسدود وتأثيراتها على المجتمعات الصغيرة، والتي تنظمها اللجنة المصرية للسدود بالاشتراك مع اللجنة الإسبانية للسدود، وأخلاقيات المياه وقضايا الإعلام المائي، والتي تنظمها الإدارة المركزية للإعلام المائي والمركز الإقليمي لأخلاقيات المياه، إلى جانب تنظيم معرض للشركات المتخصصة في مجال الموارد المائية.

كما أن الملتقى الدولي للمياه من أجل المتوسط، يعتبر فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بين الباحثين والخبراء من دول حوض البحر المتوسط، كما

أنه يلقى الضوء على أحدث التكنولوجيات المستخدمة في مجال الموارد المائية، ومجابهة التلوث وتحلية المياه والزراعة بالمياه المالحة، كما يبحث الملتقى تنفيذ العديد من دراسات التعاون العلمي المستقبلي مع ممثلي الاتحاد من أجل المتوسط، وممثلي الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية المانحة.