الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأول 1441

«خارجية النواب» تبحث العلاقات البرلمانية مع مستشار وزير الخارجية الكندي وسفير الصين بالقاهرة

الثلاثاء 23/يناير/2018 - 04:48 م
طارق رضوان
طارق رضوان
الهلال اليوم
طباعة
بحث رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، طارق رضوان، العلاقات الثنائية لاسيما البرلمانية، وذلك خلال لقاءين منفصلين مع عضو البرلمان الكندي ومستشار وزير الخارجية الكندي للشؤون البرلمانية عمر الغبرة، وسفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة "سونج إيجو".

وأكد رضوان –خلال لقائه مع "سونج إيجو" سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة وبحضور عدد من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية- عمق العلاقات الثنائية بين مصر والصين في شتى المجالات، وأن هناك قضايا ذات اهتمام مشترك تهم البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية، مشيدا بدعم الصين للسفيرة مشيرة خطاب مرشحة مصر في انتخابات اليونسكو الماضية.

من جانبه، أكد "سونج إيجو" سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة أن بلاده تنظر إلى مصر كشريك مهم لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثمنا الجهود التي تبذلها مصر في حربها على الإرهاب، وجهودها لتحقيق الاستقرار في المنطقة، وتحقيق المصالحة الفلسطينية، ودورها في حل الأزمة اللبنانية الأخيرة.

وشدد السفير "سونج إيجو" على عمق العلاقات التي تربط برلماني البلدين، مشيرا إلى رغبة برلمان بلاده في تأسيس جمعية صداقة برلمانية مصرية صينية؛ لدعم التعاون بين البلدين في المجال البرلماني، وهو ما وعد رئيس لجنة العلاقات الخارجية طارق رضوان بنقل هذه الرغبة إلى رئيس المجلس الدكتور علي عبد العال.

وأبدى السفير الصيني استعداد بلاده للتعاون مع مصر في كافة المجالات، لافتا إلى أن هناك الكثير من المشرعات التي تنفذ بالفعل على أرض الواقع.

وتطرق الحديث إلى مشكلة الألغام التي تقع في صحراء مصر الغربية، حيث أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب طارق رضوان أن مشكلة الألغام في مصر تأخذ حجما وبعدا بالغ الأهمية والخصوصية، وأن مصر تعد من أكثر دول العالم تضررا من الألغام والآثار المترتبة عليها من خسائر في أرواح المدنيين، وإعاقة تحقيق الاستفادة المثلى من كافة الموارد المتاحة في المناطق التي توجد بها تلك الألغام.

وأبدى السفير الصيني –في هذا الصدد- استعداد بلاده للتعاون مع مصر لإزالة الألغام، مشيرا إلى أن المشكلة تكمن في عدم وجود خريطة لهذه الألغام.

وخلال اللقاء الثاني مع عضو البرلمان الكندي ومستشار وزير الخارجية الكندي للشؤون البرلمانية "عمر الغبرة"، أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب طارق رضوان عمق العلاقات الثنائية بين مصر وكندا في شتى المجالات، وأن هناك قضايا ذات اهتمام مشترك تهم البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية.

وشدد رضوان –خلال اللقاء الذي حضره "جيس داتون" سفير دولة كندا بالقاهرة وعدد من أعضاء اللجنة- على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين خاصة البرلماني منها، عن طريق إجراء زيارات متبادلة بين أعضاء من برلماني البلدين الأمر الذي سيكون له تأثيرا إيجابيا على العلاقات المتميزة بين الجانبين.

وأشار رضوان إلى أن مصر تسعى جاهدة لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، بجانب إقامة مشروعات كبرى، لتوفير فرص عمل لأبناء مصر وزيادة معدل النمو الاقتصادي.

من جانبه، أكد عضو البرلمان الكندي ومستشار وزير الخارجية الكندي للشؤون البرلمانية "عمر الغبرة" أن بلاده تنظر إلى مصر كشريك مهم لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثمنا الجهود التي تبذلها مصر في حربها على الإرهاب، ودورها في تحقيق الاستقرار في المنطقة. 

وأعرب الغبرة عن سعادته بالجالية المصرية في كندا، التي تقدر بما لا يقل عن 250 ألف كندي من أصل مصري، مشيرا إلى أنها جالية نشطة وتعمل بدأب لبناء نهضة كندا.. مؤكدا أهمية قيام ممثلين عن البرلمان المصري بزيارات إلى كندا في إطار تعزيز العلاقات بين الجانبين.