الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 الموافق 09 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

البابا تواضروس يلقي عظته الأسبوعية من المقر الباباوي بدير الأنبا بيشوي

الأربعاء 07/فبراير/2018 - 07:51 م
البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني
الهلال اليوم
طباعة
ألقى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية عظته الأسبوعية من كنيسة (التجلي المجيد) بالمقر الباباوى في دير القديس الأنبا بيشوى بوادى النطرون بحضور الأنبا صرابامون رئيس الدير ومجموعة من أساقفة المجمع المقدس وعدد من الكهنة والرهبان. 
وتحدث البابا تواضروس الثانى - خلال العظة - عن اقتراب الصوم الكبير الذي يحل الأسبوع المقبل وهي من أهم الأيام التي تحرص الكنيسة على أن يستفيد الجميع منها من أجل تجديد العلاقة الروحية للانسان مع الله، ولفت إلى أن الحياة الروحية تشمل 3 جوانب هي: التلمذة والاعتدال والاستمرارية. 
وقال البابا إن الله ميز الإنسان عن بقية المخلوقات بوجود عقل، وإن العقل دائما يحتاج إلى "تلمذة" حيث ينبغى على الانسان أن يتعلم من كل شئ حوله في هذه الحياة، كما أن الله خلق الإنسان لكى يعمل ويعمر الأرض وفي هذا الأمر لابد للانسان أن يكون معتدلا في كل ما يقوم به من أعمال، مشيرا إلى أن الله خلق الانسان لكى يكون عابدا له من خلال الصلوات والأصوام والممارسات الروحية. 
وأضاف أن فترة الصوم تكون فرصة لكى يمتلئ قلب الإنسان بالحب وعلى الانسان أن يحترس من أن يكون قلبه بلا مشاعر، وأنه على الانسان أن يتجنب أن يكون جسده بلا تعب خلال فترة الصوم، وأنه في هذه الفترة يجب على الإنسان أن يركز على تنمية حياته وأن تكون له أهداف روحية واضحة يستطيع تحقيقها. 
وأشار البابا إلى أنه سيتم عقد مؤتمر حول التدبير الكنسي والتنمية أيام 8 و9 و10 مارس القادم بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون وذلك للكهنة الجديد.