الجمعة 07 أغسطس 2020 الموافق 17 ذو الحجة 1441

الإسكان: 1233 حجزا مبدئيا لوحدات المصريين بالخارج

الجمعة 09/فبراير/2018 - 09:54 ص
الهلال اليوم
انديانا خالد
طباعة

أعلنت وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، عن قيام 1233 مواطن من المصريين في الخارج، بحجز 893 وحدة سكنية في مشروع إسكان المصريين بالخارج، وذلك منذ فتح باب الحجز الإلكتروني 4 فبراير الماضي حتى أمس الخميس 8 فبراير.


فيما بلغ عدد المواطنين الذين قاموا بتسجيل بالموقع الإلكتروني 1661 مواطن، منوهة الوزارة بأنه  يمكن حجز نفس الوحدة السكنية من قبل أكثر من مواطن، كما يمكن للمواطن حذف الحجز طالما لم يتم التخصيص.


وعن أكثر المحافظات التي تم الحجز فيها، أوضحت مي عبد الحميد، المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، أن مدينة العبور أكثر المدن التي تم الحجز فيها حيث بلغت نسبة الحجز 590 وحده سكنية، حيث يبلغ سعر الوحدة فيه بالدور المتكرر 205 آلاف جنيه، وبالدور الأرضي 190 ألف جنيه، ثم جاءت مدينة برج العرب الجديدة، تم حجز 114 وحدة به.


وأضافت عبد الحميد، في بيان صحفي صادر اليوم، أن مازال يوجد تسجيل بيانات بالموقع للمصريين بالخارج العاملين في 23 دولة حول العالم،  بينما توجد حجوزات للمصريين المقيمين في 18 دولة.


وأشارت التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، إلى أن العدد الأكبر للحاجزين من المواطنين المقيمين بالمملكة العربية السعودية، بينما هناك حجوزات للمصريين العاملين بدول: الكويت، الإمارات العربية المتحدة، البحرين، سلطنة عمان، لبنان، قطر، كندا، إيطاليا، الولايات المتحدة الأمريكية، الأردن، فرنسا، كازاخستان، سويسرا، النمسا، مالطا، المكسيك، والسويد.


وأكدت أن هذا التسجيل والحجز من الدول المختلفة يثبت أن الموقع المخصص للحجز، يعمل بكفاءة، ولو هناك شكوى فكانت لوقت بسيط بسبب الضغوط الكبيرة عليه.


وكانت وزارة الإسكان أعلنت الأسبوع الماضي يوم 4 فبراير، عن فتح باب الحجز لـ لـ18061 وحدة سكنية جاهزة للاستلام (غرفتين وصالة و3 غرف وصالة)، بمشروع إسكان المصريين العاملين بالخارج بنظام التمليك في المحافظات، والمدن الجديدة، من خلال الموقع الإلكتروني لصندوق التمويل العقارى www.mff.gov.eg.


ويتيح الموقع الإليكتروني لمن يرغب في الحجز إمكانية تصفح جميع البيانات الخاصة بالمشروع (الخرائط – الصور – المواقع – التصميمات) ليتمكن من الاختيار بحرية بين البدائل المُتاحة، بما يضمن تحقيق رغبته الكاملة، ويتلاءم مع طبيعة عمل المواطنين خارج البلاد.