الأربعاء 25 نوفمبر 2020 الموافق 10 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

ميشال عون: عبء النزوح صار مرهقا على لبنان كما هو على النازحين

الجمعة 16/فبراير/2018 - 11:28 م
الرئيس اللبناني العماد
الرئيس اللبناني العماد ميشال عون
الهلال اليوم
طباعة

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن عبء النزوح صار مرهقا على لبنان كما هو على النازحين أنفسهم، لافتا إلى أن الحاجة إلى الحل أضحت ملحة أكثر من أي وقت مضى.

جاء ذلك في كلمة الرئيس اللبناني، خلال افتتاح المؤتمر الرئاسي لبناء السلام عام 2018، مساء اليوم، التي تنظمه أندية الروتاري في بيروت على مدى يومين، وشارك فيه السيد عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، ورئيس كتلة المستقبل النيابية اللبنانية فؤاد السنيورة، ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وعدد من الوزراء والمسئولين بلبنان. 

وقال إن أندية الروتاري في لبنان ساهمت في مشاريع إنمائية وإنسانية وصحية وبيئية، من بينها إنشاء بنك للدم، وتقديم سيارات إسعاف، وتجهيز عيادات طبية، وإنشاء مشاغل يدوية في القرى، وتجهيز مختبرات عدد كبير من المدارس، وتزويد الطلاب بأجهزة كمبيوتر، إلى حماية غابة الأرز بعد الإهمال الذي طالها خلال سنوات الحرب وإطلاق حملة تشجير لبنان ومساعدة الجمعيات التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة ودور المسنين.

وأضاف أن أهم مشاريع أندية الروتاري في لبنان، العمل على تأمين مياه نقية لطلاب المدارس الرسمية، لافتا إلى أن تلك المشاريع نفذت حتى اليوم في 780 مدرسة.

من جانبه، أشار السيد عمرو موسى إلى أن المياه هي إحدى المشاكل التي تواجه المجتمع العربي، وقال " يجب أن نعي أننا نعيش القرن 21، وهو قرن جديد يجب أن نكون قادرين على الإسهام فيه، كما أننا نعيش عصر العولمة وعلينا فهم الأولويات في المجتمع، وأمامنا آفاق للوصول إليها بالحكم الرشيد، وبمثل هذه المبادرات التي تقوم بها الروتاري وكل منظمات المجتمع المدني.

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر سيتناول خلال اليومين المقبلين، موضوعات متعددة كالتغير المناخي والاحتباس الحراري، وتأثير التنمية الاقتصادية، والنزوح، والمسائل الجيوسياسية على المياه في الشرق الأوسط.

ويشارك في المؤتمر غدا عدد من المتحدثين من بينهم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة اللبناني غسان حاصباني، ووزير الإعلام ملحم الرياشي ووزير الاتصالات جمال الجراح، إضافة إلى العديد من النواب والوزراء.

وسيتضمن المؤتمر حلقات تدريبية للمشاركين، تتمحور حول أهمية النظافة والصحة في المدارس اللبنانية بهدف نشر التوعية لديها، كي تعمل على تأمين المياه النظيفة لتلاميذها، وضمان استدامة أنظمة تنقية المياه الخاصة بها.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة الروتاري، ضمن شبكة واسعة، تضم أكثر من 35,000 نادٍ في مختلف بلدان العالم يعملون بتعاون وتآزر على تعزيز السلام ومحاربة الأمراض وتأمين المياه النظيفة وتوفير النظافة وإنقاذ الأمهات والأولاد ودعم التعليم وإنماء الاقتصاديات المحلية. 

ومن بين الأنشطة الرئيسية التي تقوم بها المنظمة هو المؤتمر الرئاسي السنوي الذي تطلقه كل عام، والذي يهدف إلى إرساء الصلة بين السلام ومجالات عمل المنظمة.