الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

وزير الكهرباء: خطة لتحويل مصر إلى مركز للربط الكهربائي بالمنطقة

الثلاثاء 20/فبراير/2018 - 04:51 م
الدكتور أحمد شاكر
الدكتور أحمد شاكر
الهلال اليوم
طباعة
قال الدكتور أحمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الحكومة تنفذ حاليا خطة لتحويل مصر إلى مركز للربط الكهربائي عن طريق تشييد مشروعات الربط بين دول الخليج والمشرق والمغرب العربي من خلال عدة مشاريع منها مشروع الربط الكهربائي بين مصر والمملكة العربية السعودية المتوقع أن يتم تشغيل مرحلته الأولي في عام 2021، ومشروع الربط الكهربائي مع الأردن، فضلاً عن مشروعات الربط الكهربائي بين شمال وجنوب المتوسط لاستيعاب الطاقات الضخمة التي سيتم توليدها من الطاقة النظيفة، حيث تم خلال مارس 2017 توقيع مذكرة تفاهم لإعداد دراسة جدوى الربط بين مصر وقبرص واليونان.

وأضاف وزير الكهرباء والطاقة المتجددة - خلال اللقاء الشهري بغرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة اليوم - أن الوزارة تنفذ حاليا استراتيجية متكاملة لمشروعات محطات الكهرباء الكبرى، منوها إلى أن الوزارة تستهدف وصول نسبة الطاقة الجديدة والمتجددة إلى 20 في المائة من إجمالى مزيج الطاقة المنتجة فى مصر حتى عام 2022. 

واستعرض وزير الكهرباء - كذلك - مشروعات التغذية الكهربائية على ساحل البحر الأحمر وشرق العوينات والخطوات الجاري تنفيذها لتحويل الخطوط الهوائية ذات الجهد المتوسط أعلى المباني السكنية إلى كابلات أرضية أو تعديل مسارها، مشيراً إلى أن تلك الخطوة تأتي في إطار حرص الحكومة على الحفاظ علي سلامة المواطنين، وتحسين مستوى الخدمة المقدمة للجمهور.

وقال إنه من المقرر الانتهاء من إضافة 25 ألف ميجا وات إلى شبكة الكهرباء نهاية العام الجارى، لافتا إلى أن محطة كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة سوف تعتد الأكبر من نوعها فى العالم.

وتابع إنه يتم - حاليا - إنشاء أكبر تجمع للطاقة الشمسية في غرب أسوان بمنطقة بنبان والتي بمجرد استكمالها ستكون أكبر محطة شمسية في العالم، وستزود مصر بالطاقة النظيفة والمتجددة وتساهم في توفير الطاقة في المنطقة.

وأضاف الوزير أن استراتيجية وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تشمل الاستخدام الأمثل لمصادر الطاقة المتاحة والمحافظة على البيئة من التلوث وتلبية الاحتياجات الكهربائية بأقل تكلفة وأعلى جودة من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى والتوسع فى استخدام مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة وتدعيم كهربة القرى والمدن واستكمال كهربة النجوع والتجمعات السكنية ربط الشبكة الكهربائية بشبكات المشرق والمغرب والعمق الأفريقي وتعظيم المشاركة المحلية فى التصميم والتركيبات وتصنيع المعدات الكهربائية وتطوير الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وإعادة هيكلة قطاع الكهرباء من أجل ترشيد الاستثمارات وتحسين الخدمة.

وأشار إلى أن الوزارة وضعت محافظات الصعيد ضمن أولوياتها عند إعداد الخطط الخاصة بالتطوير، مشيرا إلى أن الوزارة تنفذ - حاليا -
خطة للتوسع فى العدادات الذكية للسيطرة على معدلات الاستهلاك.