الأحد 20 سبتمبر 2020 الموافق 03 صفر 1442

علي حسن: شعب مصر سيشارك بقوة في الانتخابات الرئاسية وسيجهض كافة المؤامرات

الخميس 08/مارس/2018 - 01:06 ص
علي حسن
علي حسن
الهلال اليوم
طباعة

أكد الأستاذ علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن مصر تدعم مسيرة الأمن والاستقرار في ربوع المنطقة ولديها قائد وجيش وشرطة أقوياء وشعب عظيم .

وقال الأستاذ علي حسن ـ في مقابلة خاصة أجراها مع قناة "صدى البلد" الفضائية لبرنامج (على مسئوليتي) مع الإعلامي أحمد موسي بُثت مساء أمس /الأربعاء/ - إن مصر استطاعت بفضل قائدها وجيشها وشرطتها وشعبها مواجهة الإرهاب الأسود والحفاظ على مقومات الدولة المصرية وأطلقت قطار التنمية بشكل أذهل العالم، مؤكدا أن الإنجازات التي تحققت في أربع سنوات بشهادة العالم كانت تحتاج 40 عاما لتنفيذها.

واعتبر الموقف الإيجابي المساند من دول العالم للتوجهات السياسية المصرية هو اقتناع تام بالإجراءات التي تتخذها القيادة المصرية حيال الملفين الاقتصادي والسياسي، مشيرا إلى أن استقلال القرار الوطني وعدم السماح للتدخل الخارجي في الشؤون المصرية، والمضي في سياسة تنوع العلاقات القائمة على فتح علاقات متوازنه مع جميع الدول جعل مصر تتصدر المشهد السياسي دوليا وإقليميا، باعتبارها عنصرا هاما وأساسيا لحل القضايا الخلافية في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد الأستاذ علي حسن أن تنظيم الإخوان الإرهابي والمنظمات المشبوهة التي تساعده في الخارج يريدون عدم مشاركة الشعب المصري ونزوله في الانتخابات الرئاسية، موضحا أن الشعب سينزل وسيشارك في الانتخابات من أجل إجهاض هذه المؤمرات.

وتابع: "أن الانتخابات الرئاسية ستمر مرور الكرام وفي سلام وأمان"، مضيفا : "نحن لا نهاب الإرهاب.. ولا نهاب العملاء.. ولا نهاب أعداء مصر، وسيسقط الإرهاب والعملاء"، مشددا على أن الشعب المصري بأكمله يقف خلف أبطالنا وقواتنا في الجيش والشرطة، كما أنه على قلب رجل واحد في دعم وإطلاق قطار التنمية.

وفيما يتعلق ببيان المفوض السامي لحقوق الإنسان بشأن مصر، قال الأستاذ علي حسن إن "هذا البيان يعتمد على منظمات فقدت هويتها مثل بعض منظمات حقوق الإنسان التي أصبحت منظمات سياسية تعمل على خدمة مصالح الجماعات الإرهابية الممولة من قطر وتركيا، مشيرا إلى أن الدليل على ذلك بأن هناك منظمة تدعي (هيومان رايتس واتش) وهي منظمة سياسية يعمل فيها القطري عبد الرحمن النعيمي أحد قياداتها الأساسية، وهو الأقرب لتميم قطر، حيث قامت وزارة الخزانة الأمريكية بإدراجه على قائمة العناصر الإرهابية الخطرة وتحفظت على أمواله".

وتابع الأستاذ علي حسن أن هناك شخصا آخر يدعي وليد شرابي والذي ينتمي لجماعة (قضاة من أجل مرسي) حيث تم فصله من قبل القضاء المصري .. ويعمل الآن مستشارا لهذه المنظمة (هيومان رايتس وتش) والتي تبث بيانات غير صحيحة عن مصر عبر الإعلام.

وعن التدخل السافر في الانتخابات الرئاسية المصرية من قبل المفوض السامي، قال رئيس تحرير (أ ش أ): " نحن دولة سيادة قانون ولدينا دستور لم يطرأ عليه أي تعديل، ولكن هناك تعمدا من منظمات وجهات خارجية معادية لمصر تروج بمنع خوض أحد المرشحين الانتخابات، علما بأنه لم يستوف شروط الترشح لخوضها، والأخر أعلن ترشحه بالمخالفة للقانون، مشددا على أن مصر دولة قانون ومؤسسات ولديها استقلال تام في اتخاذ القرارات ولن نسمح لأي أحد أن يفرض علينا أي إملاءات".

وطالب الأستاذ علي حسن، المجلس القومي الحقوق للإنسان والمنظمات الحقوقية الوطنية بالرد بشكل قوي على بيان المفوض السامي تجاه مصر والذي تم على أسس غير صحيحة ومعلومات كاذبة ومضللة.

وأوضح رئيس تحرير "أ ش أ" الأستاذ علي حسن، "أن الشعب المصري لن يستمع ولم يستجب للدعوات التحريضية التي يطلقها المحرضون وسيشارك بكل طوائفه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وحول أحداث الشغب الأخيرة التي قام بها (الألتراس) في مباراة الأهلي أمس /الثلاثاء/، قال الأستاذ علي حسن "إن ذلك جاء في إطار مؤامرة كبيرة على الدولة عن طريق استخدام هذه العناصر.. وما حدث بلطجة.. وهؤلاء ليسوا جماهير ولكنها جماعات لها أغراض.. وكل شخص أحدث شغبا سيحاسب لأن هذا إجرام في حق مصر".

واعتبر رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أن ما قام به "الألتراس" هو عمل إجرامي يستوجب المحاسبة القانونية، مؤكدا أن التطاول على الدولة "خيانة" وأن كل القوي السياسية وكافة فئات المجتمع المصري تدين هذا العمل الإجرامي، لافتا إلى أن العناصر التى يطلق عليها (الألتراس) المدعومة من جماعات إرهابية خارجية عددهم محدود .. وشعب مصر العظيم سيحافظ على سلامة واستقرار أمن هذا البلد، مشيرا إلى أن تنظيم الإخوان الإرهابي قد دعا إلى تنظيم مظاهرات خلال السنوات الماضية ولم يستجب له أحد".