الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 07 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

صفقة القرن الخامسة.. 4 لاعبين غيروا مسار الكرة المصرية

الإثنين 12/مارس/2018 - 02:10 م
الهلال اليوم
رامي الجوادي
طباعة
بعد أن أطلق مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك لقب "صفقة القرن" على اللاعب الجديد الذي يُنتظر الإعلان عنه يوم السبت المقبل، وظهرت العديد من التكهنات عن أن ذلك اللاعب هو لاعب في النادي الأهلي أو كان يرغب النادي الأحمر في التعاقد معه.

وفي هذا التقرير نستعرض 4 صفقات هزت مصر وتستحق لقب صفقة القرن:




رضا عبد العال:

في موسم 1992-1993 انتقل رضا عبد العال لاعب نادي الزمالك إلى صفوف النادي الأهلي في صفقة أحدثت ضجة كبرى نظرا للمقابل المادي الكبير حيث جاء انتقاله مقابل 625 ألف جنيه بالإضافة إلى مهارات اللاعب الذي كان معشوق جماهير الزمالك الأول بعد أن قضى في الفريق ست سنوات، وقاد الأهلي لتحقيق الدوري 5 مرات متتالية، من ضمنهم هدفه التاريخي في جمهورية شبين موسم 1995-1996 والذي أهدى لقب الدوري للشياطين الحمر.



التوأم حسن:

لو سألت أي متابع لكرة القدم في حقبة التسعينات هل من الممكن انتقال التوأم الأشهر في الكرة المصرية حسام وإبراهيم حسن إلى الزمالك؟ لسخر منك ووصفك بالمجنون، ولكن في صيف عام 2000 انتقل التوأم حسن إلى نادي الزمالك في مفاجأة مدوية بعد استغناء النادي الأهلي برئاسة صالح سليم عن الثنائي بتوصية من مدير الكرة ثابت البطل في ذلك الوقت بعد أن قضيا 20 سنة داخل جدران القلعة الحمراء.

قاد التوأم حسن نادي الزمالك لتحقيق 10 ألقاب أبرزها 3 بطولات دوري عام وبطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2002.




محمد أبو تريكة:

حتى عام 2004 كان محمد أبو تريكة لاعب فريق الترسانة واحدا من اللاعبين المغمورين، ولم يخض سوى مباراة دولية واحدة مع منتخب مصر وكانت ودية أمام إستونيا رغم بلوغه سن 25 عاما، ولكن في شتاء عام 2004 فاوض الزمالك نادي الترسانة للحصول على نجمه الأول، أبو تريكة، الذي كان مرشحا للانضمام إلى قائمة المنتخب الوطني في بطولة كأس أمم أفريقيا عام 2004 في تونس قبل أن يرفض المدير الفني محسن صالح لأسباب فنية، ولكن ورغم مفاوضات الزمالك تدخل النادي الأهلي بعد ترشيح طاهر أبو زيد لينضم أبو تريكة للأهلي بسبب رغبته الشخصية رغم عرض الزمالك في صفقة لم تثر أي ضجة في ذلك الوقت ولكن كانت تلك الصفقة بمثابة نقطة تحول في تاريخ الكرة المصرية في القرن الـ21 بعدما قاد تريكة المارد الأحمر لتحقيق 22 لقبا خلال أقل من 10 سنوات وحصد المركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية وتوج تريكة بلقب هداف البطولة برصيد 3 أهداف فضلا عن تسجيله 13 هدفا في شباك الغريم التقليدي نادي الزمالك.




شيكابالا:

فارس الزمالك الأول ومعبود الجماهير البيضاء أبن النوبة محمود عبد الرازق شيكابالا الذي ارتدى قميص نادي الزمالك بعمر 7 سنوات لتحقيق حلم والده المتوفي بارتداء القميص الأبيض، تدرج بفريق الناشئين حتى وصل للفريق الأول وصار أصغر لاعب يسجل بقميص الزمالك في أول مباراة في شباك غزل المحلة في كأس مصر عام 2003 عن عمر 17 عاما، قبل أن يهرب للاحتراف الخارجي إلى باوك اليوناني ويقدم أداءً مبهرا في بلاد الإغريق، قبل أن يعود اللاعب إلى مصر بسبب مشكلة التجنيد ويحصل النادي الأهلي على توقيع اللاعب بتوصية من البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي، ولكن في يوم الخميس 13 سبتمبر وقع شيكابالا لنادي الزمالك في حضور رئيس النادي ممدوح عباس في ضربة قوية للمارد الأحمر.

نجح الفتى الأسمر في صنع الفارق مع نادي الزمالك وأصبح منافس قوى لنجوم الأهلي في أوج مجده في مقدمتهم أبوتريكة وبدأت تحدث مقارنات بين النجمين الكبيرين رغم فشل شيكابالا في قيادة الزمالك لحصد البطولات بسبب قوة الأهلي في ذلك الوقت ولكن على الأقل انتزع إعجاب المنافسين قبل المحبين بأهدافه مهاراته النادرة حتى وصف باللاعب الفلتة في جيله وكان يستحق أن يصل إلى أبعد وأفضل مما وصل إليه.

وبعد الصفقات السابقة يترقب الجميع صفقة القرن التي سيعلن عنها رئيس نادي الزمالك السبت المقبل، لتنضم للقافلة لاسيما إذا كانت عبد الله السعيد كما تشير بوصلة التكهنات في الشارع الرياضي المصري وفي هذه الحالة فإن كرة القدم المصرية ستكون على موعد مع منحنى جديد خلال الفترة المقبلة.