الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 06 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

أبو سعدة يطالب مجلس الأمن بمحاسبة قطر على دعم الإرهاب

الإثنين 19/مارس/2018 - 06:05 م
حافظ أبو سعدة
حافظ أبو سعدة
الهلال اليوم
طباعة

طالب رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعدة، مجلس الأمن بأن يتحمل مسئولياته وأن يواجه قطر بحقيقتها وبدعمها للمنظمات الإرهابية، وكذلك إلزامها بتسليم الإرهابيين المدرجين على قوائم الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب «مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين» ممن يقيمون لديها وارتكبوا أعمالا إرهابية.

كما طالب أبو سعدة، خلال فعالية «الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان» على هامش أعمال الدورة 37 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، اليوم الاثنين، بتعاون دولي لمواجهة المنظمات القطرية التي تحمل شعار العمل الخيري، بينما تقوم على أرض الواقع بتمويل الإرهاب.

وشدد على أن هناك مسئولية على المجتمع الدولي بمحاسبة قطر على دعمها للتطرف العنيف وتطبيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب الذي تم إرساؤه بعد إنشاء المحكمة الجنائية الدولية.

وقال أبو سعدة إن هناك قائمة بأعداد الإرهابيين المقيمين في قطر ممن حصلوا على أحكام بالمؤبد والإعدام جراء الجرائم التي ارتكبوها ومنهم عاصم عبد الماجد والذي يتمتع في قطر بالدعم الكامل وبكل الحصانات.

وأضاف أن أمير قطر حاول المغالطة بقوله إنه يختلف مع من يصفون الجماعات السياسية بأنها إرهابية، في حين أن كافة الأدلة تؤكد أن المنظمات الإرهابية التي تحمل اسم «العقاب الثوري والتيار الثوري» في مصر هما من عباءة جماعة الإخوان الإرهابية، إضافة إلى تنظيم «ولاية سيناء» الذي هو امتداد لتنظيم القاعدة ولتنظيمات في سوريا مدعومة من حكومة قطر.

وأكد أبو سعدة أن هناك معلومات لا يرقى إليها الشك في أن تلك المنظمات تتلقى تمويلا بكافة الأشكال عبر قطر، مشيرا إلى أنه في عمليات الجيش المصري الجارية حاليا لمواجهة الإرهاب في سيناء ضبطت أسلحة نوعية لا يمكن تصور وجودها مع جماعات إرهابية بما في ذلك صواريخ «كورنيت».

ولفت إلى فضيحة الفدية التي دفعتها قطر في العراق وكانت ذاهبة إلى منظمة إرهابية والتي توضح كيف تمول قطر الإرهاب، وأكدت أنها تقوم بذلك في مصر وليبيا، ضاربا المثل بـ "العملية الإرهابية التي استهدفت 15 ضابطا وجنديا من قوات الشرطة في كمين الواحات وما أدلى به الشخص الذي قبض عليه من اعترافات تؤكد أنهم يتلقون دعما من منظمات تعمل تحت شعار العمل الخيري ومن شخصيات ضمن القائمة التي أعلنتها الدول الأربع وتقدم دعما لتلك المنظمات حتى ترفع المسئولية عن قطر".

وقال أبو سعدة "إن حادث الكنيسة المرقسية كذلك كشف عن أن الإرهابي كان قد عاد من قطر وكان واضحا أنه تلقى تمويلا وتدريبا".

وأضاف " إن العمليات الإرهابية في مصر أوقعت أكثر من 1404 شهداء من الشرطة والجيش إضافة إلى قرابة الآلاف من الشهداء المدنيين منذ عام 2014 وحتى اليوم".

واستنكر الحقوقي أبو سعدة ما يقوله أمير قطر إن تلك جماعات سياسية في الوقت الذي تعمل على استهداف الجيش والشرطة والمدنيين والمؤسسات الحيوية مثل الكهرباء وغيرها وتستهدف تقويض مؤسسات الدولة، إضافة إلى انتهاك الحق في الحياة للمواطنين المصريين.

وأكد أبو سعدة أن مصر ستعمل من خلال القضاء للقصاص لضحايا الإرهاب الذي تموله قطر ولأسرهم التي تعاني أشد المعاناة بفقدانهم، مشددا على أن العمل سينتقل بعد ذلك إلى المستوى الدولي من خلال الدول التي لديها ولاية الاختصاص القضائي الدولي.

ونوه بأن أدلة دعم قطر للإرهاب لا يقتصر وجودها على ما كشفته الدول الأربع ولكنها أيضا تم الكشف عنها من خلال الوثائق التي أعلنت عنها وزارة الخزانة الأمريكية، والتي ضمت أسماء شخصيات تنتمي لقطر وثبت أنها تدعم الإرهاب.