الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

رئيس "الصداقة المصرية اللبنانية": القطاع الخاص يشارك الحكومة في دعم الرياضة

الإثنين 19/مارس/2018 - 11:02 م
 فتح الله فوزي
فتح الله فوزي
الهلال اليوم
طباعة
 أكد رئيس جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الأعمال فتح الله فوزي أن مصر بدأت مرحلة البناء في قطاع الرياضة في ظل الإصلاحات الاقتصادية التي تتبناها الدولة حاليا في مختلف القطاعات من أجل خلق مستقبل أفضل للوطن، بشباب قادر على تحسين أوضاع البلاد. 

وأوضح فوزي، خلال الندوة التي عقدتها الجمعية تحت عنوان "الرياضة والاستثمار... شراكة من أجل التنمية"، أن القطاع الخاص يشارك الحكومة في دعم الرياضة بمصر من أجل تحقيق نهضة رياضية شاملة من خلال تقديم أفكار ومبادرات للتطوير، كما أن هناك العديد من الشركات التي تدعم الفرق والرياضيين بشكل فردي. 

ونوه رئيس الجمعية المصرية اللبنانية بأنه من المهم أن يتشارك القطاع الخاص والحكومة لبعث رسالة للعالم أن بلادنا قوية، وأنها بلد الأمن والأمان.

من جانبه، أكد محمد الأتربي رئيس بنك مصر ورئيس صندوق دعم الرياضة المصرية على أن بنك مصر له دور دائم في دعم الدولة والصناعة المصرية منذ نشأته كأول بنك يؤسس على أيدي مصريين برأس مال 80 ألف جنيه، كما أنه يمول حاليا العديد من القطاعات بينها التعليم والصحة والمؤسسات المختلفة. 

وأوضح الأتربي أن الصندوق يستهدف دعم الشباب من أجل تأهيل أبطال للمونديالات، مشيرا إلى أننا في حاجة إلى إيجاد وتأهيل لاعبين على مستوى لاعب ليفربول المصري محمد صلاح.

وقال "القطاع الخاص طرح الفكرة وأبدينا استعدادنا لدعمها، كما دعمها وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز ورئيس هيئة الرقابة المالية محمد عمران، وجهات مختلفة أخرى"، موضحا أن الصندوق لا يهدف للربح، بل تستخدم أمواله من أجل الاستثمار في الرياضيين كأفراد. 
وأضاف أن الصندوق أنشأ برأس مال 5 ملايين جنيه للتأسيس، ونستهدف بحلول أول عام أن يصل رأس المال إلى 250 مليون جنيه، ثم يزيد بعد ذلك إلى مليار جنيه. 

وتابع "الصندوق يضم خبرات كثيرة لدمج الخبرات الرياضية مع الاستثمار، ونستخدم شركة بلتون لإدارة الصندوق ماليا، كما سيتم إنشاء لجنة فنية أوليمبية لتحديد مستحقي الدعم، متوقعا ظهور العديد من الأبطال في الأعوام المقبلة.

وناشد الأتربي رجال الأعمال والمجتمع المدني بالمشاركة في دعم الاستثمار في الرياضة في مصر. 
وأكد الأتربي أن الاقتصاد المصري في حالة جيدة، وأن المجتمع الدولي يشيد بالإصلاحات في مصر، مؤكدا أن بلادنا تواجه تحديات كثيرة، إلا إننا نسير في الاتجاه الصحيح. 

وبدوره، أكد سامح الترجمان رئيس شركة بلتون نائب رئيس صندوق دعم الرياضة على أن الرياضة تدخل في مجالات عديدة اقتصاديا، حيث تساهم في توفير فرص عمل واستثمارات، إضافة إلى وضعها المجتمعي والريادي. 

وأضاف أن قطاع الرياضة في مصر كان يدار بطريقة تختلف عما تدار به عالميا، لكنها تغيرت كثيرا، حيث تحولت الرعاية التي تحظى بها الفرق إلى أنها مصدر دخل للفرق، كما أنها تزيد من مبيعات الراعي، وتطوير القطاع. 

وأوضح "نستهدف إنشاء صندوق قوي يدار ماليا بشكل جيد، ويشارك الخبراء الرياضيين في وضع سياسات قوية لتطوير الرياضة بالتعاون مع مختلف الجهات".

وأشار ياسر أيوب الناقد الرياضي إلى أن الدول العربية شاركت كثيرا في العديد من البطولات دون رعاية من جانب الممولين، لكن ذلك تطور بشكل سريع وفائق مؤخرا ليصبح الممول الرئيسي للفرق والرياضيين في مصر والعالم العربي كما هو الحال في مختلف أنحاء العالم. 

وقال محمد الحوت رئيس لجنة الرياضة بالجمعية إن الرياضة والاقتصاد تمثلان أساس بناء وتطوير الفرد والمجتمع، منوها بأن التطوير الذي تشهده مصر والنجاحات هي ثمرة الخطوات التي تتبناها القيادة السياسية. 

وأضاف أن الرياضة في مصر شهدت نجاحات غير مسبوقة في مختلف الألعاب، وهو ما نتج عنه تأهل مصر لكأس العالم.
وأكد على دور القطاع الخاص في مشاركة الحكومة كرد جميل للمجتمع وتحمل للمسؤولية المجتمعية من قبل الشركات، كما نوجه رسالة للعالم بأن مصر تتقدم رياضيا واقتصاديا في كافة القطاعات. 

وأشار إلى أن مصر تدشن طائرة خاصة للمنتخب وستزور دول عدة من أجل الترويج للمنتخب. 
وناشد الحوت شركات القطاع الخاص للمشاركة في رعاية اتحادات الكرة والرياضة في مصر من أجل تطوير تلك القطاعات وحصد ميداليات عدة لصالح مصر. 

من جانبها، أكدت هدى أيوب نائبة وزير الشباب والرياضة دعم الوزارة للجمعية ولرجال الأعمال في دعمهم لقطاع الرياضة بمصر، وهو ما تمثل في صندوق دعم الرياضة والذي نشأ بأفكار من القطاع الخاص وبدعم من بنك مصر. 

وأضافت أن الوزارة حاليا تدير المنشآت بشكل اقتصادي، وتسهل الإجراءات للمستثمرين، وتتيح لهم كافة الإمكانيات لزيادة التطوير في القطاع.