الخميس 04 يونيو 2020 الموافق 12 شوال 1441

في موجة "تسول سياسي" جديدة.. برلماني بريطاني يدعو إلى إعادة الإخوان ودعمها

الثلاثاء 03/أبريل/2018 - 11:22 م
الهلال اليوم
طباعة
يبدو أن السبل قد تقطعت بتنظيم الإخوان لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء بعد اكتساح الرئيس السيسي الانتخابات الرئاسية بعد مشاركة الملايين في الانتخابات الرئاسية فبدأ وسطاء وموالون للتنظيم الإرهابي يبحثون عن مخرج ولو بالتسول السياسي لإنقاذ ربيبتهم وصنيعتهم لتفريق الصف الوطني "جماعة البنا وشركاه.

حيث تقدم كريسبين بلانت عضو مجلس العموم البريطاني ضابط سابق بالجيش البريطاني بطلب لمجلس العموم البريطاني لدعم جماعة الاخوان الارهابيه .

وطالب بلانت بضرورة عودتها للمشاركة في الحياة السياسية في مصر ونفي الصفة الإرهابية عنها ، والمطالبة بزيارة المعزول مرسي.

كما يتحدث خالد مشعل بلسان أسياده في التنظيم داعيا رؤساء الدول العربية إلى احتواء الجماعة من جديد وأنها مكونة من مجموعة من البشر يخطئون ويصيبون.

كما يتحرك سعد الدين إبراهيم أيضا بدعوته غير الصالحة للاستخدام السياسي "المصالحة" بحثا عن سبيل لإبقاء الجماعة على قيد الحياة على أمل جولة جديدة من التخريب والعبث.

ونسي كريسبين بلانت ومن على شاكلته أن قرار دفن الجماعة اجتماعيا هو قرار شعبي وليس ذلك مستغربا من هؤلاء فهم وأذنابهم في مصر اعتادوا تحقير المصريين والاستخفاف بإرادتهم فلا مجلس العموم ولا العالم كله قادر على إعادة التنظيم الإرهابي إلى الحياة مرة أخرى.