السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

مختار جمعة: «الأوقاف» تعد كتابا للموضوعات الإيمانية خلال شهر رمضان

السبت 07/أبريل/2018 - 04:57 م
وزير الأوقاف الدكتور
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
عوض سالم
طباعة

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة ، إن الوزارة تعد كتابا بعنوان حديث الروح يضم العديد من الموضوعات الإيمانية البحتة التي تستخدم في دروس التراويح، وأضاف انه من الضروري الإعداد لشهر رمضان الكريم مبكرا لغلق المنافذ على أهل الباطل أن تستغلها قبل هذا الشهر.

وتابع " جمعة " خلال اجتماعه بأحد المساجد مع القيادات الدينية بالإسكندرية لمناقشة خطة الدعوة والاستعداد لشهر رمضان المبارك من خطة الدروس والندوات والملتقيات الفكرية ، وصلاة التراويح ، والاعتكاف ، وساحات العيد، أن من ضمن البرنامج الخاص لشهر رمضان هذا العام، عقد ملتقى فكري عقب صلاة القيام يوميا لا يزيد مدته عن 45 دقيقة لمناقشة العديد من القضايا التي تهم المواطنين، وذلك بخلاف الدرس الخاص الذي يعقد في منتصف صلاة التراويح والذي سيكون درسا إيمانيا بحتا ستكون مدته ما بين 5 أو 7 دقائق، لتخفيف والتيسير على المصلين.

وأشار إلى أن الدرس الذي يعقد بين صلاة التراويح سيكون خالي من أي حديث في الأمور السياسة ولابد من التجنب عن أي قضايا خلافية خلال شهر رمضان الكريم والحديث فقط في الجوانب الإيمانية والأخلاقية، مطالبا من مديري الإدارات والدعوة التنبيه على الأئمة بعدم الإطالة في الحديث بين صلاة التراويح والالتزام بالميعاد المحدد له.

وعن الاعتكاف نبه وزير الأوقاف إلى توفير الجو المناسب للمعتكفين داخل المساجد من حيث التهوية وتحديد الأعداد واختيار الأئمة المسئولة عن ذلك، فضلا عن عدم السماح للمعتكفين للوعظ لأنها مسئولية أمام المسجد قائلا "انت معتكف وليس رئيس الاعتكاف " .

وشدد على ضرورة الالتزام بالضوابط التي وضعتها الوزارة من خلال أن تكون الأولوية للاعتكاف داخل المسجد من أهل المنطقة ورواد المسجد، وأن يكون معلوم لدى إمام المسجد، ولا يسمح للمعتكف أن يفتي في أمور الدين لأنها مسئولية الإمام.

و قال وزير الأوقاف انه يجب تحديد " ساحات العيد " و الإعداد لها من الآن وتأهيلها، و مراعاة الطرقات العامة والشوارع، تيسيرا على المواطنين وعدم تعطيل الحركة المرورية.

ونبه وزير الأوقاف على جميع مديري الإدارات والدعوى والمفتشين بضرورة وجود باب منفصل لدار المناسبات الملحقة بالمساجد، وذلك للحفاظ على ضوابط المسجد، وفضلا عن تكثيف المتابعة على المساجد والجولات عليها وعدم الاكتفاء بالتقارير.

وأوضح جمعة أن قبل شهر رمضان سيتم توزيع 2000 طن سلع غذائية على الأسر الأكثر احتياجا على مستوى المحافظات، وذلك من باب البر كمساهمة مع الأسر الفقيرة وليس له علاقة بخزائن الدولة أو وزارة الأوقاف، بل من الموارد البشرية للوزارة.