الخميس 01 أكتوبر 2020 الموافق 14 صفر 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

صفوت مسلم: مصر للطيران وضعت خططها وفقا لاستراتيجية دعم العلاقات الأفريقية

الثلاثاء 17/أبريل/2018 - 01:28 م
الهلال اليوم
وليد سمير
طباعة

على هامش افتتاح مؤتمر ومعرض الطيران المدني Aviation Africa ، وبحضور وزير الطيران المدني، شريف فتحي، ألقى المهندس صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، كلمة بهذه المناسبة، جاء نصها على النحو التالي:

 

«السادة منظمو منتدى الطيران الإفريقي لعام 2018

السادة ممثلو منظمات الطيران المدني الدولية والإقليمية

السادة ممثلو الشركات العالمية

زملائي بقطاع الطيران المدني المصري

رجال الصحافة والإعلام  

السيدات والسادة الحضور الكرام

 

أرحب بكم جميعا في أرض الكنانة مصر، وطننا الذي يستقبل ضيوفه بكل الحب والكرم. منذ فجر التاريخ سطرت حضارة مصر كتابا من نور أضاء للعالم طريقه، ودائما ما حملت مصر مسئولية كونها دولة رائدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا فكانت بمثابة القائد نحو تطوير شأن دول المنطقة في كافة المجالات. واليوم وتحت قيادة سياسية حكيمة تستمر مصر في القيام بواجبها نحو الدول التي تنتمي إليها بحكم التاريخ والجغرافيا والإنسانية. 

حيث تسير مصر حاليا في اتجاه دعم العلاقات وتوطيدها مع دول القارة الأفريقية بما يحقق الرخاء لشعوب هذه الدول.

ومصر للطيران كشركة وطنية وكيان اقتصادي ضخم يحمل اسم الوطن، وضعت خططها في ضوء هذه الاستراتيچية. 

 

ومن هنا جاءت استضافتنا لحدث يعد الأكثر أهمية في القارة السمراء وهو مؤتمر ومعرض الطيران الأفريقي " Aviation Africa2018".

ولعل تطوير مجال صناعة النقل الجوي في أفريقيا هو مسئولية حملتها مصر للطيران منذ نشأتها في عام ١٩٣٢، وحققت نجاحاً في تحمل هذه المسئولية على مدار ٨٦ عاما هي عمر شركتنا أولى شركات الطيران في المنطقة. 

 

كما تعد استضافة مصر للطيران لمؤتمر اليوم حلقة في سلسلة نجاحات حققتها الشركة مؤخرا في خدمة مجال النقل الجوي الأفريقي، حيث استضفنا أيضا الشهر الماضي فعاليات الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر ومعرض MRO Africa Conference & Exhibition والذي نجح من خلاله العديد من الشركات ومؤسسات الطيران في القارة في عقد الاتفاقيات والشراكات التي تطور من صناعة النقل الجوي بأفريقيا.  

 

 

السيدات والسادة الحضور..

 

 إن شبكة خطوط مصر للطيران تغطي معظم المدن الهامة والمطارات المحورية في القارة الأفريقية ونسعى لتدشين المزيد من الخطوط في هذا السوق الواعد. فطموحنا لا يقف فقط عند تشغيلنا الذي وصل الآن إلى 100 رحلة أسبوعية في 16 مدينة أفريقية، بالإضافة إلى ١٢ وجهة تغطيها اتفاقيات المشاركة بالرمز، بل يتعداه إلى تغطية المزيد من الوجهات بما يزيد من ارتباط الدول الأفريقية ببعضها البعض.

 

كما تشمل أنشطة الشحن في مصر للطيران تعزيز التبادل التجاري بين مصر ودول أفريقيا عبر تشغيل رحلات منتظمة لنقل البضائع بين القاهرة ومدن القارة السمراء.


ولأن شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية شركة رائدة في هذا المجال وتعد الأعرق في خدمة العملاء ليس فقط في المنطقة ولكن على مستوى الشركات العالمية المختلفة، فلم تتوان عن تقديم أعمال الصيانة الدورية وعمرة المحركات للعديد من طائرات شركات الطيران الإفريقية.  أما الخبرات الكبيرة  التي اكتسبتها مصر للطيران في كافة المجالات المتعلقة بمجال النقل الجوي منذ نشأتها، فتقدمها مصر للطيران أيضا للشركات بالقارة السمراء من خلال أكاديمية مصر للطيران للتدريب والتي توفر برامج تدريبية للأطقم الفنية وأفراد الركب الطائر من شركات الطيران الإفريقية داخل الأكاديمية، وقد تم اعتمادها لدي سلطات الطيران المدني في العديد من الدول الأفريقية. وتوجنا هذه الجهود بتوقيع مذكرتي تفاهم في مجالات التدريب مع كل من دولتي توجو وغانا.

 

كما تحرص مصر للطيران على استقبال سفراء وممثلو الدول الأفريقية بمصر بشكل دائم للقيام بجولات ميدانية داخل صروح الشركة للتعرف على إمكانياتها والخدمات التي تقدمها للاستفادة منها في دول القارة السمراء.

 

 

الحضور الكرام..

 

في مؤتمرنا اليوم نضع على قمة أجندتنا، مناقشة العديد من الموضوعات الهامة تأمين الاستراتيجيات الكافية لضمان استمرار معدلات النمو فى أفريقيا. فنحن نواجه تحديات صعبة في صناعة النقل الجوي ونعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها بالتعاون مع كافة المنظمات الدولية والجهات المعنية .

 

أدعوكم لنواصل معاً بذل أقصى الجهود لدفع العمل الأفريقي المشترك، بشكل يعكس رؤيتنا لمستقبل قارتنا وشركاتنا الوطنية لتحقيق آمالنا في المستقبل الذي نرجوه لأفريقيا، بما يوفر واقعاً جديداً لها ويضعها في المكانة اللائقة على خريطة النقل الجوي العالمية.

وأؤكد لكم من جديد اعتزاز مصر للطيران بانتمائها الأفريقي وإيمانها بارتباط مستقبل صناعتنا الجوية بمستقبل صناعة النقل الجوي في الدول الإفريقية الشقيقة واهتمامنا الكبير بدعم كل جهود التكامل بين دولنا لتحقيق أهداف التنمية بأفريقيا.

  

ومن جانبها، لم ولن تألو مصر للطيران الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية جهدًا، من أجل توسعة شبكة خطوطها داخل القارة الأفريقية، كما أنها تبذل جهودًا مستمرة من أجل استكمال التزاماتها نحو التكامل فيما بين الدول الأفريقية فضلا عن تقديم كل الدعم للأشقاء فى المجالات المختلفة السابق ذكرها. ولن يقتصر دورنا ودعمنا للأشقاء الأفارقة علي مجالات الطيران المدني فقط بل تقوم مصر للطيران بتبني المبادرات في شتي المجالات الطبية والعلمية والثقافية والفنية والمجتمعية والرياضية وغيرها لتوطيد أواصر التعاون بين البلدان الإفريقية حيث تعد مصر للطيران الجسر الجوي المصري الذي يربط ثقافات هذه الشعوب.

وأخيرا، أتمنى أن يحقق المؤتمر كافة أهدافه التي وضعناها في أجندته، فهو يوفر فرصة عظيمة لكل المعنيين بصناعة النقل الجوي في أفريقيا من ممثلي الهيئات والمنظمات الدولية والشركات المصنعة للطائرات والصناعات التكميلية والمغذية لها وممثلي شركات الطيران وذوي الخبرات للالتقاء تحت سقف واحد، ليتبادلوا الخبرات للوصول إلى أفضل النتائج بما يخدم سوق النقل الجوي بأفريقيا.

 

أرحب بكم مجددا وأترككم مع فعاليات المؤتمر. كما أدعوكم لانتهاز الفرصة لتستمتعوا بجزء من معالم القاهرة السياحية خلال زيارتكم القصيرة لمصر».