الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

في ذكرى رحيله.. مناوشات الشيخ محمود صبح لأم كلثوم وعبد الوهاب

الخميس 26/أبريل/2018 - 12:43 ص
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

إن أعجبك صوت موسيقار الأجيال عبد الوهاب، فصوت الشيخ محمود صبح يزيد عنه حلاوة وتمكن، وإن أعجبك شدو كوكب الشرق فهو يتفوق عليها بجمال صوته.. إنه رائد الطرب الأصيل الشيخ محمود صبح صاحب أروع حنجرة وأكبر مساحة صوتية في الوطن العربي، في ذكرى رحيله نكشف عن العديد من الأسرار والطرائف في حياته ومشواره مع الطرب.

ولد محمود صبح في القاهرة في حوش الشرقاوي عام 1898، وأصيب بمرض الرمد وهو في الرابعة من عمره، وظل يرى فقط بصيصاً من النور يميز به الأشياء حتى أجريت له عملية، وللأسف قضت العملية على بصيص النور الباقي عنده وأصبح كفيفاً، فاتجه الطفل الصغير لحفظ القرآن الكريم وتجويده مع إنشاد الابتهالات الدينية وبرع تماماً فيهما حتى أتم الثالثة عشر، وقد تعرفت عليه عائلة الفلكي باشا وأعجبوا بصوته الجميل وكثيراً ما كانوا يدعونه للتلاوة والابتهال، وقد وجد صبح في بيتهم آلة البيانو فبدأ يتعلم عليها بجانب إجادته وروعته في العزف على الناي والعود.

شاعت مهارته في التجويد والإنشاد في أعقاب الحرب العالمية الأولى، وكان كثير التردد على التكايا المولوية في القاهرة ليستزيد من دراسة الموسيقى ومعرفة المقامات الموسيقية المستعملة في تركيا والأستانة، وهذا ما أضفى مزيجاً تركياً على موسيقاه الشرقية فيما بعد .

بدأ الشيخ محمود صبح تلحين وغناء الموشحات وازدادت شهرته كمطرب وملحن مما دعا أصحاب الإذاعات الأهلية للإستعانة به في غناء الموشحات والمواويل، وانتبه لجمال صوته الخواجة ميشيان الأرمني المقيم بالقاهرة الذي أنشأ شركة إنتاج الأسطوانات الموسيقية المصرية، فبدأ تسجيل أسطوانات يغني فيها الشيخ صبح الأدوار والموشحات وكان ميشيان يقدمه في أول الأسطوانة بصوته وأيضاً استعانت شركة أوديون به لتسجيل أعماله .

وفي تلك الفترة بدأت مواهب جديدة تظهر في الساحة الفنية منهم المطرب الشاب محمد عبد الوهاب والآنسة أم كلثوم، وقد بدأ عبد الوهاب ظاهرة جديدة وهي التجديد في الموسيقى الشرقية بعد أن قضى فترة في غناء الأدوار والمواويل والطقاطيق، مما أثار غيظ الشيخ محمود صبح فيما يفعله عبد الوهاب وأيضاً أم كلثوم، فهو يرى أن للموسيقى الشرقية أبعاد وطابع مميز، وأي تطوير سيفقدها هويتها ، وبالطبع كان صبح قد استمع إلى أدوار عبد الوهاب وأم كلثوم فعرف مساحة صوتيهما .. ومن المعروف أن الشيخ صبح كانت مساحة صوته أكبر بمراحل كبيرة من عبد الوهاب وأم كلثوم ، نظراً لأنه أطلق لصوته العنان عند الآداء في السرادقات والحفلات قبل ظهور الميكرفون، فكان لزاماً عليه أن يصل صوته إلى كل الحضور .

عرف الشيخ محمود صبح بأنه حجة في المقامات الشرقية ومن المحافظين والمتشددين في الحفاظ على الهوية الشرقية، وكان رافضاً ومكافحاً لأي شكل من أشكال التطوير في الموسيقى والغناء، وهذا ما جعله يشن حملة ضد عبد الوهاب الذي حمل على عاتقه تطوير الغناء والموسيقى، ومن الطريف أن الشيخ محمود صبح كان يغني في الإذاعات الأهلية على الهواء مباشرة، وعند إجادته وروعته في الغناء يقطع الدور أو الموال ويقول مخاطباً عبد الوهاب وأم كلثوم: سامعين يا مطربين آخر زمن؟ سامع يا أستاذ عبد الوهاب.. سامعة يا ست أم كلثوم؟.. ثم يستكمل الشيخ صبح الغناء، وإثناء اندماجه وإبداعه في موال أو دور آخر يقطع الغناء ويقول على الهواء مباشرة: «سامعين ياللى ما تعرفوش حاجة في الطرب».. سامعين الـ 21 مقام اللي عملتهم في الجواب ده؟ حد يقدر يجيب واحد وعشرين مقام دلوقت منكم؟، ثم يعود الشيخ صبح مستكملاً إبداعه في الغناء.
كان الشيخ صبح يعرف أن مساحة صوت عبد الوهاب وأم كلثوم في حالة الكمال والجمال لا تتعدى أربعة عشر مقاماً وهذا تقريباً ثلثي مساحة صوت الشيخ محمد صبح الذي يستطيع أن يصل إلى جواب الجواب عند الأداء ، لكن لم يقم بذلك عبد الوهاب وأم كلثوم أبداً.

أطلق على الشيخ محمود صبح ملك الإذاعات الأهلية، فقد كان يبدأ في الإذاعة بتلاوة القرآن الكريم، ثم يلي التلاوة بالابتهال والإنشاد الديني، ثم ينطلق في الغناء بعد ذلك، وينهي الليلة بتلاوة القرآن مرة أخرى.

 وعند افتتاح الإذاعة المصرية عام  1934 استعان به الموسيقار مدحت عاصم ليكون من رواد الإذاعة المصرية في الإنشاد والغناء، ورغم قسوة الشيخ صبح على المجددين في الطرب، إلا أنه كان بشوشاً مرحاً سريع النكتة وأيضاً سريع الغضب، ومن الطريف أيضاً أنه عند عمله بالإذاعة المصرية ينزل على درايزين السلم زحلقة .. وقد امتدت شهرة الشيخ صبح إلى الأقطار العربية وعند افتتاح إذاعة القدس بعد افتتاح الإذاعة المصرية بعامين تم دعوته، وقد أبهر الحضور عندما قرأ القرآن وغنى وعزف على الناي وعلى العود .. وعلى يديه تتلمذ المطرب وديع الصافي ورياض البندك وغيرهما من مطربي الأقطار العربية .

بقي أن نرصد أروع أدوار الشيخ محمود صبح، ومنها غرامك يا جميل فضاح وليت شعري وموال طول الليالي وانا طيفك على بالي وموال حامل لواء الحسن ودور علشانك نسيت أهلي وذكرتنا معاهد الأحباب وليه يا حبيبي طبعك متغير ويهون عليك يا حبيبي وسلطان جمالك ولاح بدر التم ويا نديم الراح وإليك المشتكى.