السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 09 صفر 1442

مفتي الجمهورية يدين العملية الانتحارية في «كابول»

الإثنين 30/أبريل/2018 - 02:00 م
 الدكتور شوقي علام
الدكتور شوقي علام
عوض سالم
طباعة

أدان الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية - العملية الإرهابية التي قام بها تنظيم "داعش" في العاصمة الأفغانية "كابول" مما أسفر عن مقتل 25 شخصًا؛ من بينهم 9 من الصحفيين، وإصابة 45 آخرين، إثر انفجاريين متتاليين.

 

وقال المفتي – في بيان له - إن قتل الأبرياء من أكبر الكبائر، وهو من الإفساد في الأرض الذي يستحق فاعله اللعنة في الدنيا والآخرة، كما أن من قام بتفجير نفسه في هذه العملية الخسيسة هو منتحر، ويصدق فيه قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «من قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَجَأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا».

 

وتوجَّه مفتي الجمهورية بخالص العزاء للشعب الأفغاني داعيًا الله أن يرحم المتوفين ويلهم أهليهم الصبر والسلوان، وأن يشفي المصابين شفاءً تامًّا عاجلًا لا يغادر سقمًا.