السبت 05 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

«جارديان»: المحادثات الأمريكية الصينية انتهت بخلافات كبيرة إزاء بعض القضايا

الجمعة 04/مايو/2018 - 09:55 م
ستيفن منوتشين
ستيفن منوتشين
الهلال اليوم
طباعة

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، النقاب عن أن المحادثات الأمريكية- الصينية، التي اختتمت فعالياتها، اليوم الجمعة، في بكين، انتهت بخلافات كبيرة بين الجانبين إزاء بعض القضايا.

وأوضحت الصحيفة، في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم، أن التوترات بين الولايات المتحدة والصين شهدت تصاعدا الجمعة، على خلفية تسليم مسئولين أمريكيين قائمة طلبات لبكين، من بينها خفض العجز التجاري للأخيرة بقيمة 200 مليار دولار وإنهاء الدعم الحكومي للصناعات الاستراتيجية.

ورصدت اختتام المحادثات في بكين بين المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي وزير الخزانة ستيفن منوتشين، ونائب رئيس مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) ليو خه، عقب أسابيع من تصاعد لهجة الخطاب بين الجانبين.

وأشارت "الجارديان" إلى بيان أصدرته وكالة أنباء "شينخوا" الصينية الرسمية التي وصفت خلاله المحادثات بأنها كانت "صريحة وفعّالة، لكن ثمة خلافات كبيرة لا تزال قائمة إزاء قضايا معينة".

ولم يصدر الجانبان بيانا مشتركا عقب اختتام المحادثات، ووفقا لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، فإن الجانب الصيني طرح كذلك بعض المطالب، حيث طالب واشنطن بضرورة التوقف عن تهديد بكين بفرض رسوم إضافية بقيمة 150 مليار دولار على الواردات الصينية، إلى جانب ضرورة تخفيف مراجعة الأمن القومي الأمريكي فيما يتعلق بالاستثمارات الصينية.

وكشفت عن أن وثيقةً تسلّمها مسئولون صينيون وصفت العلاقة التجارية بين الدولتين بأنها "غير متوازنة إلى حد كبير".. وبلغ العجز التجاري الأمريكي مع الصين 337 مليار دولار العام الماضي، وفقا لبيانات أمريكية، حيث تعمل الإدارة الأمريكية حاليا على الدفع باتجاه تخفيض العجز بقيمة 200 مليار دولار بحلول عام 2020.

ونوّهت الصحيفة إلى مطالبة منوتشين، الجانب الصيني أيضا بالتوقف فورا عن تقديم الدعم إلى بعض الصناعات، إلى جانب تأكيده ضرورة توفير الصين ضمانات بألا تأثر من الإجراءات الأمريكية المتبعة ضدها حاليا، وذلك على خلفية إعلان الصين بالفعل عن تعريفات جمركية على بعض السلع الزراعية الأمريكية وتهديدها قطاعات أمريكية أخرى.

وقال محللون: إن الصينيين قد ينظرون إلى "الموقف العدواني" الذي قامت به الولايات المتحدة على أنه خطوة غير معقولة تشبه التنمر، ما قد يجعل من الصعب تخفيف حدة المناوشات حول أمثال تلك القضايا، بحسب الصحيفة.

ورصدت الصحيفة، في ختام تقريرها، تحذير أكثر من 1000 خبير اقتصادي، بينهم 14 شخصية حائزة على جائزة نوبل، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الخميس من مغبة موقفه المتصلب بشأن التجارة والذي يهدد بتكرار الأخطاء التي ارتكبتها الولايات المتحدة في ثلاثينيات القرن العشرين، عندما أثار قانون "سموت-هاولي"- وهو قانون التعريفات الجمركية لعام 1930- حربا تجارية ينظر إليها على نطاق واسع باعتبارها أحد الأسباب التي كان لها دور كبير في الكساد العظيم الذي شهده العالم في تلك الفترة.