الثلاثاء 09 مارس 2021 الموافق 25 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

بالصور.."عرفات" يتابع تنفيذ محاور النقل الجديدة غرب الإسكندرية

الخميس 10/مايو/2018 - 12:26 م
عرفات خلال الجولة
عرفات خلال الجولة
علي عقيلي
طباعة
أجرى الدكتور هشام عرفات وزير النقل، يرافقه اللواء مدحت عطية رئيس ميناء الإسكندرية،  واللواء مصطفى الديب مستشار الوزارة للنقل البحري،  وقيادات  هيئة الطرق والكباري، وشركة النيل العامة لإنشاء الطرق، جولة تفقدية لمشروعات الطرق في غرب الإسكندرية، ومحاور الربط مع موانئ الإسكندرية، والدخيلة، خلال جولته اليوم الخميس، بمحافظة الإسكندرية لمتابعة المشروعات التي تقوم وزارة النقل بتنفيذها.
وتفقد وزير النقل، أعمال تنفيذ مشروع تطوير وتوسيع المحور التنموى لمدينة برج العرب، ، شاملاً الطريق، وما به من كباري، موضحًا أن المشروع يهدف إلى تطوير الطريق الحالي، وإنشاء طرق خدمة في الاتجاهين للمرحلة الأولى للمسافة من الكافوري حتى ميدان الهوارية؛ بطول 13.5كم، بتكلفة 274 مليون جنيه، والمرحلة الثانية حتى سيدي كرير؛ بطول 5كم، وتكلفة 180 مليون جنيه؛ إضافة إلى إنشاء كوبري  برج العرب العلوي؛ بتكلفة 450 مليون جنيه، لافتًا إلى أنه يؤدي إلى الربط بين طريق "القاهرة - الإسكندرية الصحراوي"،  ومدينة برج العرب، وحتى سيدي كرير؛ لخدمة مدينة برج العرب، وربطها بالطريق السريع، وخدمة حركة المرور المتجهه إلى مطار برج العرب الدولي، واستاد برج العرب.
وتوجه وزير النقل، لمتابعة أعمال تنفيذ مشروع إنشاء وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة، ومنطقة العجمي بالطريق الساحلي الدولي السريع، الذي بلغت نسبة التنفيذ به ٩٤ %؛ مؤكدًا أن المشروع تنفذه شركة النيل العامة لإنشاء الطرق التابعة لوزارة النقل؛ بتكلفة 492 مليون جنيه؛ حيث يتكون المشروع من طريق سطحي بطول 2.30 كم، وكوبرى ميناء الدخيلة؛ بطول 1.300 كم، وكوبرى التعمير بطول 730م، ويعتبر أحد المشروعات العملاقة التي تنفذها وزارة النقل، مشيرًا إلى أن هناك أهمية كبيرة للمحور الجديد؛ حيث إن الشاحنات ستتوجه مباشرةً من ميناء الدخيلة إلى الطريق "الساحلي الدولي"؛ دون الحاجة للعبور وسط مدينة الإسكندرية، وهو ما سينعكس إيجابيًا على انسياب حركة المرور بالإسكندرية، وعدم تكامل الشاحنات في منطقة الميناء.
وتابع وزير النقل، أعمال تنفيذ مشروع إنشاء محور باب  54 ميناء الإسكندرية؛ بتكلفة 503 مليون جنيه، الذي يعتبر الشريان الممتد ليربط بين باب 54، وميناء الإسكندرية، والطريق الدولي الساحلي، ومحور التعمير، وذلك في إطار الاهتمام بالمشروعات التنموية، وتحسين جودة خدمات المرافق المقدمة للمواطن السكندرى؛ حيث أكد الوزير سرعة الانتهاء من هذا المشروع المهم، الذي سيساهم عقب الانتهاء من تنفيذه في سيولة الحركة المرورية، وعمليات نقل البضائع من ميناء الإسكندرية، حتى الطريق الساحلي الدولي؛  ليخفف من الزحام والضغط المروري بشارع المكس، ويقضي على ظاهرة تكدس سيارات النقل الثقيل.