الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

توقعات الخبراء لأداء البورصة في شهر رمضان.. هدوء التداولات والعودة بقوة الأسبوع المقبل.. والثلاثيني يستهدف 17600 نقطة.. وتوقعات حركة المؤشرات

الخميس 17/مايو/2018 - 07:35 م
الهلال اليوم
ميرفت أبو زيد
طباعة

تبدأ التداولات في البورصة المصرية خلال شهر رمضان بنوع من "الكسل"، كما هو المعتاد، إلا أن هناك العديد من الأخبار الإيجابية التي سطعت مؤخراً على الساحة تعمل بدورها على تحفيز الاستثمار غير المباشر، كما أن خبراء سوق المال لهم رؤية خاصة عن سير التداولات في هذا الشهر.

 

 البورصة المصرية استهلت أولى جلسات رمضان بتكبد خسائر، حيث ضغطت مبيعات المستثمرين الأجانب على أداء المؤشرات؛ ليتراجع المؤشر الرئيسي، وتخسر البورصة 5.8 مليار جنيه.

 

هدوء التداولات:

يقول حسام صقر، خبير أسواق المال، وعضو الاتحاد الدولي للمحللين الماليين: إن هدوء التداولات خلال الجلسات المتبقية من هذا الأسبوع هو سمة غالبة بحلول شهر رمضان من كل عام.

  

وأضاف "صقر" في تصريحات خاصة لـ"لهلال اليوم"، إن هذا الهدوء لا يُثير أي قلق، مشيراً إلى أن استمرار الرؤية الإيجابية للسوق سواء على المدى القصير أو المتوسط.

 

 وألمح خبير أسواق المال، إلى أن الاتجاه العام للسوق ما زال يحافظ على الاتجاه الصاعد، متوقعاً انحسار التداولات بين مستوى 16800 إلى 17800 نقطة،  لمؤشر السوق الرئيسي "إيجي إكس 30" بالإضافة إلى توقعات انحسار أداء مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 " بين مستوى 850 إلى مستوى 900 نقطة.

 

 كما يتوقع خبير أسواق المال، عودة النشاط والإيجابية والسيولة القوية للسوق مطلع الأسبوع القادم، خاصةً مع الأنباء الصادرة عن قرب الطروحات الحكومية الجديدة والتي تم الإعلان عن بدء هذه الطروحات في شهر يونيو القادم، لافتاً إلى أن تلك الطروحات ستؤثر إيجابياً على السوق لأنها ستضخ دماء وأموال وأفراد جديدة للسوق من غير المتعاملين الحاليين.

 

 تباين المؤشرات:

وتراجع ﺍﻟﻤﺆﺷﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ " EGx30 " ﺑﻨﺴﺒﺔ 0.68% ﻟﻴﺴﺘﻘﺮ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ 16877 ﻧﻘﻄﺔ، فيما هبط ﻣﺆﺷﺮ " EGX50 " ﺑﻨﺴﺒﺔ 0.47% ﻣﺴﺘﻘﺮًّﺍ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ 2899 ﻧﻘﻄﺔ.

 

ﻭفي سياق متصل ارتفع ﻣﺆﺷﺮ ﺍﻷﺳﻬﻢ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻭﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻂ EGX70 " ﺑﻨﺴﺒﺔ 0.45 %، ﻟﻴﺴﺘﻘﺮ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺘﻮﻯ 852 ﻧﻘﻄﺔ، كما صعد ﺍﻟﻤﺆﺷﺮ ﺍﻷﻭﺳﻊ ﻧﻄﺎﻗًﺎ " EGX100 " ﺑﻨﺴﺒﺔ 0.13% ، ﻣﺴﺘﻘﺮًّﺍ ﻋﻨﺪ 2181 ﻧﻘﻄﺔ .

 

 

تحسن الأسهم القيادية:

وأكد مصطفى نور الدين، خبير أسواق المال، أن أداء الأسهم القيادية بالبورصة المصرية، تحسن قرب مناطق الدعم، مشيراً إلى أن هناك العديد من الأسهم الأخرى لم تشهد الاقتراب من منطقة الدعم لها.

 

 وأضاف «نور الدين»، في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم" إن البورصة المصرية تتحرك بشكل عرضي، مشيراً إلى أن هناك سمة تغلب على السوق في الوقت الراهن ألا وهي  تواجد عمليات شراء ذكية من قبل المتاجرين أو المضاربين لاستغلال الارتدادات، وعمل متوسط سعر للاستفادة من الاتجاه العرضي.

 

ويشير خبير أسواق المال، إلى أن المؤشر الرئيسي بالبورصة يستهدف مستوى 17600 في النصف الثاني من مايو.. متوقعا تواجد انخفاض في أحجام التداول مع تقليص عدد ساعات العمل في رمضان واستمرار القوة البيعية لتوفير سيولة الاكتتابات المقبلة عقب إعلان رئيس الوزراء بطرح حصص المال العام في 4 إلى 6 شركات حكومية بقطاعات البترول والصناعة والبتروكيماويات بالبورصة، تتراوح قيمة حصيلة الحصص المستهدف طرحها بين 15 إلى 18 مليار جنيه.

 

الضغط البيعي:

يقول بهاء عبد النبي، خبير أسواق المال: إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إي جي إكس 30" ارتكز عند مستوى دعم هام 16900 نقطة بعد البيع المكثف الذي شهدته البورصة المصرية الأسبوعين الماضيين.

 

 وأضاف «عبد النبي»، إن ضغط المبيعات جاء خاصة من قبل المؤسسات المحلية والأجنبية بعمليات جني أرباح من مستوى مقاومة 18400 نقطة إلى مستوى دعم 16900 نقطة.

 

 ويتوقع خبير أسواق المال، صعود أسهم  السبعيني خلال الشهر الجاري والمقبل، موضحاً أنه لم ينل فرصته في الصعود مثل أسهم المؤشر الثلاثيني، مشيراً إلى أنه في حالة كسر المؤشر الرئيسي لمستوى 16900 نقطة لأسفل، فمن المتوقع يستهدف المؤشر الثلاثيني مستوى دعم حول 16500-16400 نقطة.