الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية يشكر الرئيس السيسي لإعادة رفات شهداء ليبيا

الجمعة 18/مايو/2018 - 09:08 م
أرشيفية
أرشيفية
الهلال اليوم
طباعة

قدم قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وجميع أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي ومعاونيه وكل الأجهزة المعنية في مصر والسلطات الليبية، على جهودهم المخلصة التي بذلوها حتى تم العثور على جثامين شهداء الوطن بليبيا واستعادتها إلى أرض الوطن بكل كرامة وتقدير.

وثمن البابا تواضروس الثاني -خلال اجتماع المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الجمعة- الجهود المخلصة التي تقوم بها الدولة لإحياء مسار العائلة المقدسة، بما يجعله أحد المعالم المهمة في السياحة الدينية بمصر.

وناشد المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية الأقباط بعدم الانسياق وراء ما تبثه بعض المواقع الكاذبة والمشبوهة والتي تروج أخبارًا ملفقة وتجتزئ الحقائق وتسئ لتقاليد الكنيسة الراسخة وتشوه صورتها في أعين أبنائها.

كما وجه المجمع المقدس للكنيسة التحية لذكرى القديس رئيس الشمامسة (الأرشيدياكون) الراحل حبيب جرجس، ودوره الرائد في التعليم الكنسي منذ القرن الماضي، وتأسيسه مدارس الأحد التي نحتفل بمئويتها هذا العام.

وقرر المجمع المقدس -خلال الاجتماع الذي حضره 111 عضوا بمركز (لوجوس) بالمقر البابوي بدير الأنبا بيشوي- الاعتراف بدير الشهيد مارجرجس للراهبات في إيرلندا، ووضع إجراءات الاعتراف بالقديسين كنسيا وقانونيا من عدة بنود من أهمها أنه لا يعترف بأي قديس إلا بعد أربعين سنة على الأقل من تنيحه (وفاته)، كذلك اعتماد مادة جديدة في لائحة المجمع المقدس خاصة بتشكيل اللجنة الدائمة واختصاصاتها ومدة عضويتها، إلى جانب اعتماد تعديل المادة الخاصة باختيار مقرري اللجان الرئيسية في لائحة المجمع المقدس لتكون بطريقة الاقتراع السري.

كما قرر المجمع انتخاب نيافة الأنبا دانيال أسقف المعادي سكرتيرا للمجمع المقدس، كذلك انتخاب لجنة السكرتارية لتكون مكونة من الأنبا غبريال أسقف بني سويف، والأنبا جابرييل أسقف النمسا، وتعيين الأنبا يوليوس أسقفا عاما لكنائس مصر القديمة لمدة ثلاث سنوات.

واقترح قداسة البابا تواضروس الثاني عقد لقاء محبة يضم جميع بطاركة الكنائس الأرثوذكسية من العائلتين في كنيسة الإسكندرية، وقد رحب المجمع المقدس بهذه الفكرة الرائدة وتم تشكيل لجنة من الآباء المطارنة والأساقفة لمتابعة تنفيذ هذا الاقتراح، كما أوصى المجمع المقدس بتشكيل لجنة مكونة من 5 أعضاء من المجمع لدراسة ومراجعة الأخطاء التعليمية التي تصدر من بعض المعلمين الكنسيين.

وفى نهاية الجلسة قدم البابا تواضروس وأعضاء المجمع المقدس الشكر للأنبا رافائيل ولجنة السكرتارية والآباء الكهنة أعضاء اللجنة الفنية المعاونة لسكرتارية المجمع المقدس ، كما قدم الأنبا رافائيل التهنئة لأعضاء لجنة السكرتارية المنتخبين متمنيًا لهم خدمة ناجحة برعاية قداسة البابا تواضروس الثاني.