الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441

شهود عيان: والد طفل البامبرز ظل يردد «حقك هييجي يا حمزة»

الثلاثاء 22/مايو/2018 - 06:35 م
الهلال اليوم
تهانى حميد
طباعة

استمعت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام، لأقوال عدد من شهود العيان في واقعة مقتل والد حمزة، ضحية الاغتصاب بالمطرية، وكشف أحد شهود العيان أن المجني عليه ظل يردد «حقك هييجى يا حمزة»، مضيفا أنه عقب نقله لمستشفى المطرية العام وأثناء إجراءات الإسعافات الأولية، فارق الحياة.

فيما كشف المحامي هيثم الجندي، دفاع أهلية المجني عليه، أن المتهمين أرسلوا إليه عدة رسائل منها عرض أموال عليه مقابل التنازل، مما وصل بهم إلى أنه أرسلوا إليه رسائل تهديد بتأديبه.

وكشفت تحقيقات النيابة قيام المتهمين بالترصد للمجني عليه وعقب شرائه «علبة سجائر» من أحد المحلات أمام منزله، وبعد أن صعد إلى منزله، طالبه المتهمون بالنزول إلى الشارع، وبحسن نية، نزل المجني عليه إليهم وبصحبته زوجته، فطلبوا منه التنازل عن القضية، لكنه قال لهم إنه لن يتنازل عن القضية.

فاعتدى عليه المتهمون بالأسلحة البيضاء، وعند محاولة زوجته التدخل اعتدوا عليها أيضا وفروا هاربين، وتبين من مناظرة النيابة الأولية لجثة المجني عليه، إصابته بجرح قطعي بالرأس والصدر واليدين، وكشفت التحريات الأولية عن أن المتهم الرئيسي يدعى «هشام»، وتبين أنه شقيق المتهم الثاني «عرفة»، وكلفت النيابة بسرعة ضبط وإحضار المتهمين.

كانت نيابة شرق القاهرة الكلية، قد كلفت بتشريح جثة والد الطفل حمزة، ضحية الاغتصاب بالمطرية، لبيان أسباب الوفاة، والتصريح بالدفن عقب انتهاء عملية التشريح، عقب اعتداء أهل مغتصبي نجله عليه.

وأمرت النيابة بسرعة تفريغ كاميرات المراقبة، وإجراء التحريات حول الواقعة.

وكشفت تحقيقات النيابة أن 4 أشخاص من أهل المتهمين باغتصاب نجل المجني عليه في العام الماضي بالمطرية، والمؤجلة قضيتهم إلى جلسة 12 أغسطس المقبل، توجهوا إلى منزل الضحية، مدججين بالأسلحة البيضاء، محاولين إرغامه على قبول الدية والتنازل عن القضية، إلا أنه رفض، فطعنوه.

تم القبض على أحد المتهمين، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط باقي المتهمين. وحُرر المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.