الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441

غباشي: اندماج "مستقبل وطن" و"كلنا معاك" إحياء للحياة الحزبية

الخميس 24/مايو/2018 - 03:14 م
مختار غباشي، نائب
مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية
عوض سالم
طباعة

قال مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن عملية اندماج الأحزاب ضرورية وهامة خلال الفترة الحالية لإعادة الحياة إلى الأحزاب السياسية في مصر التي فقدت مصداقيتها ووضعها في الشارع المصري، مشيدا باندماج حزب "مستقبل وطن" مع الحركة الوطنية "كلنا معاك من أجل مصر".

وقال نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية لـ«الهلال اليوم» إن قرار الاندماج معهم ويقوي وضع الأحزاب الفاقدة لكيانها في الشارع المصري، مؤكدا أن الأحزاب السياسية في حاجة إلى إعادة هيكلة كاملة لترتيب المشهد السياسي الصحيح، مطالبا بتقليص عدد الأحزاب الموجودة في مصر واقتصارها على 10 أحزاب فقط تكون قادرة على القيام بدورها المنشود.

وأكد "غباشي" أن الاندماج الحزبي أصبح مسألة مطلوبة وملحةبعد فشل الأحزاب وعدم قدرتها على المنافسة على الساحة السياسية، لافتا إلى أن الحياة السياسية مصابة بالرتابة والخمول، مؤكدا أن حركة الاندماج هي نتيجة للتقلبات السياسية الموجودة وتحقيقها من خلال إرادة موحدة بين القائمين على العمل السياسي.

وأشار إلى أن حالات الانضمام الأخيرة من قبل قيادات سياسية وبرلمانية إلى حزب مستقبل وطن قائم على قناعات شخصية وتجارب سياسية مختلفة.

وكان أشرف رشاد رئيس حزب "مستقبل وطن"، أعلن أمس، اندماج حملة "معاك من أجل مصر" مع حزب "مستقبل وطن"، في كيان سياسي موحد.

وأكد رشاد، في كلمته في الإفطار السنوي للحزب، أن كثرة التكهنات باندماج الأحزاب، منطقية في عالم السياسة، خاصة حزب بحجم "مستقبل وطن"، وحركة فتية كحركة "من أجل مصر"، مشددا على أن الأحزاب المنغلقة على مؤسسيها واهية المستقبل، متابعًا: "على الأحزاب فتح الأبواب أمام الجميع".