الثلاثاء 07 أبريل 2020 الموافق 14 شعبان 1441

إشادات حزبية وسياسية واسعة باندماج «مستقبل وطن» و«كلنا معاك».. ومراقبون: خطوة لإنقاذ الحياة السياسية.. ومرحلة حقيقية لإنقاذ العمل الحزبي.. والاندماج يهيكل الأوضاع الحزبية في مصر

الخميس 24/مايو/2018 - 03:38 م
أشرف رشاد، رئيس حزب
أشرف رشاد، رئيس حزب مستقبل وطن
عوض سالم
طباعة

الشهابي: خطوة مؤثرة في الحياة السياسية

الجارحي: تدشين لمرحلة جديدة في العمل والوطني

الخولي: إعادة هيكلة للحياة الحزبية

اعتبر سياسيون وحزبيون اندماج "مستقبل وطن" مع حملة "معاك من أجل مصر"، انتصارا للحياة الحزبية في مصر التي أصابها الركود، مؤكدين أن تجربة الاندماج هي عملية إنقاذ للحياة الحزبية والسياسية في مصر والتي تعاني التراخي والتفكك وفقدان المصداقية في الشارع المصري.

وأكدوا أن فكرة الكيان الحزبي الواحد خطوة موفقة لتجميع قيادات مؤثرة في الحياة السياسية، وتقضي على الخلل الموجود والمسيطر على المشهد السياسي في مصر.

وأعلن أشرف رشاد رئيس حزب "مستقبل وطن"، أمس، اندماج حملة "معاك من أجل مصر" مع حزب "مستقبل وطن"، في كيان سياسي موحد.

وأكد رشاد، في كلمته في الإفطار السنوي للحزب، أن كثرة التكهنات باندماج الأحزاب، منطقية في عالم السياسة، خاصة حزب بحجم "مستقبل وطن"، وحركة فتية كحركة "من أجل مصر"، مشددا على أن الأحزاب المنغلقة على مؤسسيها واهية المستقبل، متابعًا: "على الأحزاب فتح الأبواب أمام الجميع".

تجربة صحية تقوي الكيان حزبي

المهندس حسام الخولي نائب رئيس حزب الوفد المستقيل، والمنضم حديثا لحزب مستقبل وطن، اعتبر إعلان حزب "مستقبل وطن" اندماجه مع الحركة الوطنية "كلنا معاك من أجل مصر" انتصارا للحياة الحزبية الراكدة في مصر، وإعادتها للحياة مرة أخرى بعد أن فقدت توازنها وجماهيريتها في الشارع المصري.

وقال الخولي لـ«الهلال اليوم» إن عملية الاندماج التي تمت أمس بين مستقبل وطن وحملة "كلنا معاك من أجل مصر" تجربة صحية وتقوي أي كيان حزبي، إذ يضم مستقبل وطن بعد الاندماج قوى سياسية كبرى، فضلا عن الشخصيات القوية والمؤثرة وممارسة للعمل السياسي والشعبي خلال فترة طويلة، مؤكدا أن الحزب يجمع بين الخبرة السياسية والحماس الشبابي اللذين يستطيعان العمل معنا لخدمة البلاد.

ولفت نائب رئيس حزب الوفد المستقيل إلى أن الحزب يتمتع بتركيبة قوية، من المعدات والخبرات والشباب، فضلا عن اللجان النوعية التي تستطيع التواصل مع الحكومة وتصويب أخطائها بطريقة صحيحة وصحية دون أي احتكاك أو تطاول.

وطالب الخولي جميع الأحزاب السياسية بمراجعة مواقفها والعمل من أجل المصلحة العليا للبلاد بعيدًا عن الأنا والمصالح الشخصية.

تغيير في معادلة العمل الحزبي

أما محمد الجارحي الأمين العام المساعد وأمين اللجان المتخصصة بحزب مستقبل وطن، فقال إن اندماج حزب "مستقبل وطن" والحركة الوطنية "كلنا معاك من أجل مصر" يدشن مرحلة جديدة في العمل الوطني والممارسات الحزبية الهادفة لتعزيز التعددية من أجل مصلحة مصر.

وأكد الجارحي لـ"الهلال اليوم" أن مستقبل وطن كان في مقدمة الأحزاب الوطنية الداعمة للدولة منذ نشأته، فإنه اليوم صاحب أول تجربة اندماجية حزبية وسياسية في البلاد، ضاربا مثالاً عمليًا في إعلاء المصلحة الوطنية فوق المصالح الشخصية والحزبية الضيقة.

ولفت الأمين العام المساعد وأمين اللجان المتخصصة بحزب مستقبل وطن إلى أن الاندماج يضيف إلى رصيد الإنجاز الذي حققه مستقبل وطن خلال السنوات الماضية ويعزز الثقة في تشكيله الجديد، الذي سيكون له السبق والحسم في كل الاستحقاقات الانتخابية والوطنية القادمة، مشيرًا إلى أن الحزب يسعى من خلال أمانة لجانه المتخصصة لبناء كوادر سياسية وطنية، لافتا إلى أن الحزب سيعلن قريبا تدشين أكاديمية "مستقبل وطن" لإعداد القيادات الشبابية.

وأوضح أن شباب الحزب يدركون حجم التحديات وأعباء مسيرة العمل الحزبي والسياسي لتحقيق طموحات أعضاء الحزب.

خطوة تخدم الحياة السياسية

قال ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل، إن اندماج مستقبل وطن والحركة الوطنية "كلنا معاك من أجل مصر" في كيان حزبي واحد خطوة موفقة لتجميع قيادات مؤثرة في الحياة السياسية.

وأضاف رئيس حزب الجيل لـ«الهلال اليوم» أن تجميع تلك القيادات في تنظيم واحد سيكون له تأثير إيجابي على الحياة السياسية، ولكن ما تم هو اندماج حزب سياسي قانوني وله تمثيل في البرلمان.

ولفت إلى أن اندماج حزب مستقبل وطن مع جمعية أنشئت من أجل تأييد الرئيس السيسي في الانتخابات، لذلك لا يمكن اعتبارها اندماج كيانات حزبية معا لأن "كلنا معاك من أجل مصر" غير مسموح لها الاشتغال بالسياسة إلا بعد تحويلها إلى حزب سياسي وهو ما حدث بانضمامها إلى حزب مستقبل وطن، لتمارس عملها السياسي والحزبي.