الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

البابا تواضروس الثاني يزور الكنيسة المعلقة احتفالا بذكرى دخول السيد المسيح أرض مصر

الجمعة 01/يونيو/2018 - 09:04 م
قداسة البابا تواضروس
قداسة البابا تواضروس
طباعة

وصل قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية إلى كنيسة السيدة العذراء مريم الأثرية بالمعلقة ، برفقته مجموعة من أساقفة الكنيسة والآباء الكهنة ومجموعة من شعب الكنيسة.

وتزينت الكنيسة بالورود ولافتات الترحيب فيما ردد الشمامسة الألحان والترانيم إبتهاجا بزيارة البابا تواضروس الثاني في ذكرى دخول السيد المسيح إلى أرض مصر.

وشهد محيط الكنيسة المعلقة تعزيزات أمنية ونشر البوابات الألكترونية مع تواجد أعضاء فريق الكشافة المسئولين عن تنظيم الاحتفالية.

وأكد قداسة البابا تواضروس الثانى أن الكنيسة المعلقة بقعة مميزة من أرض مصر الغالية على مر العصور ، لافتا إلى أن عيد دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر من الأمور المبهجة المفرحة للقلب.

وقال البابا تواضروس إن السيد المسيح عاش سنوات طفولته في أرض مصر ، وإن بلادنا تباركت بهذه المناسبة وإنه أمر يذكر في تاريخ الحضارة المصرية وليس التاريخ الكنسي فقط ، لافتا إلى أن مرور العائلة المقدسة في الأراضى المصرية كان يتبعه تحطم الأوثان التي كانت تعبد قديما.

وأضاف أن الكنيسة القبطية وحدها تميزت بالإحتفال بهذه الذكرى ، لافتا الى أن مصر لوحة جميلة وسط خريطة العالم ، فيتوسطها نهر النيل ، وأصبح هناك عشق خاص بين الإنسان والنهر والأرض ، وصار النهر بمثابة الأب والأرض هي الأم ، وأصبح الإرتباط بمصرنا أمرا لا يقارن بأي دولة أخرى ، والسيد المسيح أراد أن يبارك الإنسان والنهر والأرض.

وتابع أن أرض مصر لها مكانة خاصة ، فهي أرض مباركة ، والهواء الذي نتنفسه والطعام الذي نأكله والمياه التي نشربها والطرق التي نسلكها مر بها السيد المسيح ، مشيرا إلى أن مصر مقدسة وشعبها ينعم بهذه النعم الخاصة ، منوها إلى أن كلمة (مصر) و (المصريين) ذكرت نحو 700 مرة في الكتاب المقدس.

من جانبه ، قال الأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة إن الكنيسة تحتفل اليوم بذكرى دخول السيد المسيح والعائلة المقدسة إلى أرض مصر ، ونحتفل أيضا بزيارة قداسة البابا تواضروس الثاني لكنيسة العذراء المعلقة.

وقدم الأنبا يوليوس هدية تذكارية لقداسة البابا تواضروس الثاني عبارة عن أيقونة قبطية ، كما تم تقديم هدايا تذكارية للأساقفة والآباء الكهنة المشاركين في الاحتفالية.

 


الكلمات المفتاحية