الإثنين 06 أبريل 2020 الموافق 13 شعبان 1441

القصة الكاملة لمقتل سائق «توك توك» على يد صديقه بحدائق المعادي

الثلاثاء 05/يونيو/2018 - 10:19 ص
الهلال اليوم
تهانى حميد
طباعة

كشفت تحقيقات النيابة في واقعة مقتل سائق توك توك على يد صديقه داخل مقابر منطقة البساتين، أنها جاءت نتيجة نشوب مشاجرة بين المجني عليه والمتهم بسبب قيام المجني عليه بالاصطدام به بالدراجة البخارية " التوك توك " قيادته واستعانه بأصدقائه وقاموا بالتعدي عليه بالضرب ، الأمر الذي أثار حفيظته ودعاه لترك العمل وخطط للانتقام منه، وفي سبيل ذلك استوقف المجني عليه بمنطقة دائرة قسم شرطة دار السلام بدعوى توصيله لمنطقة البساتين وفور وصولهما لمنطقة مقابر اليهود ـ دائرة القسم تعدى عليه بالضرب حتى اختلت عجلة القيادة بيده وسقط أرضاً مصطدماً بقطعة من الحجر فتعدى عليه بالضرب على رأسه باستخدام قطعة من الحجر مما افقده الوعي ، تجمع على إثر ذلك بعض الأهالي لاستبيان الأمر فإدعى أن المجني عليه شقيقه وأنه في حالة إعياء شديد وأنهما فى طريقهما للمستشفى فساعده الأهالي في وضعه داخل الدراجة البخارية وتوجه به لمكان العثور، إلا أن المجني عليه استرد وعيه وحاول الإمساك به فتعدى عليه باستخدام قطعة من الحجر محدثا إصابته التي أودت بحياته ثم استولى على الدراجة البخارية وهاتفه المحمول ومبلغ مالي 35 جنيها وبطاقة الرقم القومي الخاصة به وفر هاربا.


كان المقدم علي فيصل، رئيس مباحث قسم شرطة البساتين، تلقى بلاغا من "أحمد. ا" 32 سنة فني شبكات محمول، يفيد بأنه حال تواجده بمسكنه شاهد جثة ملقاة بقطعة أرض فضاء، بجوار مستشفى اليوم الواحد بدائرة القسم.


على الفور انتقل ضباط مباحث القسم إلى مكان البلاغ، تم وضع خطة البحث موضع التنفيذ، ومن خلال النشر عن أوصاف الجثة حضر لديوان القسم "أ. إ"، 48 سنة، كهربائي، وتعرف على الجثة وأقر أنها لنجل شقيقته ويدعى "حسنى علاء الدين"، 19 سنة، سائق توك توك.


وبإجراء التحريات وتكثيف البحث أمكن التوصل إلى آخر مشاهدة للمجني عليه صحبة شخص يدعى "رمضان. سيد بكري"، 21 سنه - عاطل، وشهرته "رمضان بكري" في توقيت معاصر لاختفائه، وأشارت التحريات إلى أنه وراء ارتكاب الواقعة

الكلمات المفتاحية