الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 الموافق 03 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

البرلمان يستعد لعرض التشكيل الحكومي الجديد.. برلمانيون: متوقع عرضه الأحد المقبل ولا موعد رسمي حتى الآن.. وهناك وزراء مرشحين للاستمرار في الحكومة الجديدة

الجمعة 08/يونيو/2018 - 05:23 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
الخولي: مهمة الحكومة الجديدة استكمال ملفات النهوض بالتعليم والصحة والزراعة

برلماني: النواب لم يُخطروا رسميا بموعد عرض التشكيل الجديد

ناشد: متوقع عرض الحكومة الجديدة على النواب الأحد المقبل

 

بعد تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي للدكتور مصطفى مدبولي بتشكيل حكومة جديدة أمس، يستعد البرلمان لعرض التشكيل الجديد عليه في جلسة عامة لمنحها ثقته، حيث قال برلمانيون أنه من المتوقع أن تعرض الأسماء الجديدة خلال جلسته الأحد المقبل أو الإثنين، فيما أكدوا أنه لم يتم إخطارهم رسميا بموعد العرض الذي يرتبط بانتهاء مدبولي من ترشيح الأسماء المكلفة بالحقائب الوزارية.


وحدد الدستور المصري خطوات لتشكيل الحكومة الجديدة وهي أن يكلف رئيس الجمهورية رئيس الوزراء بتشكيل الحكومة لتعرض بعدها الحكومة وبرنامجها على مجلس النواب لتحصل على موافقته بالأغلبية بنسبة الثلثين.


كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد كلف الدكتور مصطفى مدبولي أمس بتشكيل الحكومة الجديدة خلفا للمهندس شريف إسماعيل.

 

توقعات عرضه الأحد

سوزي ناشد، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، قالت إنه بعد تكليف الدكتور مصطفى مدبولي بتشكيل الحكومة الجديدة فإنه من المرتقب أن يعرض التشكيل على مجلس النواب للموافقة عليه، مضيفة أن الدستور لم يحدد موعد إلزامي بعد تكليف رئيس الوزراء لعرض الأسماء إلا أنه من المتوقع أن يعرض مدبولي التشكيل خلال الجلسة العامة للبرلمان الأحد أو الاثنين المقبل.

 

وأوضحت في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن المادة 146 من الدستور نصت على أن يعرض التشكيل الجديد وبرنامج الحكومة على مجلس النواب إذا لم تحصل على ثقة أغلبية النواب خلال 30 يوما فإن يتم تكليف حزب أو ائتلاف الأغلبية -وهو في الوقت الحالي ائتلاف دعم مصر- بتشكيل حكومة جديدة وإن لم تحصل أيضا على موافقة أغلبية النواب يحل المجلس. 


وأكدت ناشد أن الأمور لن تصل إلى تلك المرحلة لأن البلاد تحتاج إلى الاستقرار والهدوء لتواصل مسيرتها، مضيفة أنه بعد عرض الحكومة الجديدة وبرنامجها على مجلس النواب سيكون أمام المجلس 30 يوما لبحثها ومنحها الثقة خلال تلك الفترة.


وأضافت أنه يجب عند عرض أسماء الوزراء أن يكون مرفق معها نبذة عنه سيرته الذاتية ومؤهلاته والوظائف التي تولاها لأن بعض الأسماء قد تكون غير معروفة بالنسبة لكل النواب، مؤكدة أن اختيار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء الجديد قرار موفق لأنه مؤهلا لهذا المنصب وتدرب على مهامه خلال فترة علاج المهندس شريف إسماعيل.


وقالت عضو اللجنة التشريعية إن إسماعيل بذل مجهودا كبيرا خلال فترة توليه رئاسة الوزراء.


وزراء مرشحين للاستمرار

وقال جمال عبد العال، عضو المكتب السياسي لدعم مصر، إن النواب لم يخطروا رسميا بموعد عرض التشكيل الحكومي الجديد خلال الجلسة العامة للمجلس، مضيفا أن الأمر يرتبط بانتهاء الدكتور مصطفى مدبولي المكلف بتشكيل الحكومة من اختيار الأسماء المرشحة للحقائب الوزارية المختلفة.


وأوضح عبد العال، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن البرلمان سيعقد جلسة عامة الأحد والاثنين المقبل والبعض يتوقع عرض التشكيل خلالها، مضيفا أن الدكتور مصطفى مدبولي شخص من الحكومة السابقة وعايش كافة الخطط وأسلوب تعاملها مع الأوضاع والأزمات والملفات المهمة ما يعني أن الحكومة الجديدة ستكون استكمال لمسيرة حكومة المهندس شريف إسماعيل.


وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حدد أولويات المرحلة المقبلة والتي ستكون مهمة الحكومة أيضا وهي ملفات التعليم والصحة والثقافة، مضيفا أن هناك وزراء في حكومة إسماعيل مؤهلين للاستمرار في التشكيل الجديد من خلال أدواؤهم المتميز منهم وزراء المجموعة الاقتصادية كالمالية والتخطيط والاستثمار والهجرة والتضامن.


وأضاف أن وزارتي الزراعة والري لم يكن الأداء بهما على المستوى المطلوب ولم يحدثا تطويرا في العمل أو السياسات التي تحدث تقدما فمتوقع تغييرهما، مضيفا أن الفساد هو المعوق الرئيسي لأي تنمية ويجب التوسع في محاربته لأنه ليس فسادا ماليا فقط إنما هناك فساد إداري يتمثل في تعطيل مصالح الناس والغياب عن العمل.

 

استكمال ملفات الحكومة السابقة

وقال سمير الخولي، نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، إنه لا يوجد موعد رسمي حتى الآن لعرض التشكيل الحكومي الجديد على مجلس النواب، مضيفا أنه متوقع بنسبة ضعيفة أن يعرض التشكيل الجديد خلال الجلسة العامة للبرلمان الأحد أو الإثنين المقبل وإن لم يكن خلال هذين الجلستين فسيكون العرض بعد عيد الفطر.


وأوضح في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الدكتور مصطفى مدبولي تم تكليف بتشكيل الحكومة الجديدة أمس وعرضه للحكومة على النواب متعلق بانتهائه من تحديد الأسماء المرشحة للحقائب الوزارية لعرضها على البرلمان في جلسته العامة ليعطي الحكومة ثقته بموافقة الأغلبية بنسبة الثلثين.


وأضاف الخولي أن مهمة الحكومة الجديدة استكمال ملفات الحكومة السابقة والنهوض بأوضاع التعليم والصحة وكذلك ملفات الزراعة والري التي سيكون لها أولوية نتيجة الأزمات التي شهدتها.