الإثنين 23 نوفمبر 2020 الموافق 08 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

«التعليم» توقع بروتوكول مبادرة صناع مصر تحت شعار «اتقدم.. اتعلم.. اشتغل»

السبت 09/يونيو/2018 - 03:41 م
الهلال اليوم
معتز عوض
طباعة

يوقع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، غدًا الأحد، اتفاقيات تعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وشركات القطاع الخاص المصرية العالمية للنهوض بالتعليم الفني، وتأهيل الشباب للحصول على فرص عمل متميزة في كبرى الشركات المصرية والعالمية من خلال مبادرة صناع مصر تحت شعار (اتقدم.. اتعلم.. اشتغل).

حيث من المقرر أن ينعقد المؤتمر بحضور كل من المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، وفضيلة الإمام على جمعة، واللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والمهندس طارق قابيل وزير التجارة و الصناعة والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بالإضافة إلى شركاء المدارس الجديدة للتكنولوجيا التطبيقية والشركات المساهمة في المبادرة مثل مدرسة العربي للتكنولوجيا التطبيقية، ومدرسة التكنولوجيا التطبيقية للميكاترونيكس "شركتا الماكو واجيترافو"، مدرسة التكنولوجيا التطبيقية الفندقية "شركة أمريكانا ومؤسسة مصر الخير"، مدرسة التكنولوجيا التطبيقية "مجموعة طلعت مصطفى" ومدارس السويدي الفنية "شركة السويدي .

وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أنه من أهم أهدف بروتوكلات التعاون مع القطاع الخاص هورفع مهارات الطلاب الإنتاجية وتأهيلهم لسوق العمل علي المستوي العالمي، خاصةً وأن كل شركة من المنوطين بالبروتوكول ستوفر فرص عمل للطلاب عقب انتهاء فترة التعليم بالمدرسة مما يعتبر خطوات تنفيذية لعلاج مشكلات البطالة.

وأضاف طارق شوقي أن الاتفاقيات تعد انعكاساً للتعاون المثمر لتلبية احتياجات السوق من العمالة في قطاعات ذات اولوية مثل قطاع الطاقة والكهرباء، والوزارة تسعى إلى تحقيق الجودة بالتعليم الفنى علي مستوي عالمي، بمساندة القطاع الخاص ليتفق مع خطة الدولة المصرية لبناء قطاع صناعي قوي وقوي عمل بشرية تحقق رؤية مصر 2030 بما يتفق مع معايير الجودة العالمية، وما يناسب حاجة سوق العمل.

وصرحت حبيبة عز مستشار وزير التربية والتعليم للتعليم الفني ان الاتفاقيات تهدف الي  إكساب طلاب التعليم الفني مهارات جديدة مبتكرة من خلال منظومة لها معايير دولية تستطيع من خلالها تقديم عمال محترفين يستطيعون المنافسة فى سوق العمل المحلي والعالمي.