الثلاثاء 11 أغسطس 2020 الموافق 21 ذو الحجة 1441

فرنسا: لم نتلق اعتذارًا من إيطاليا بشأن إلغاء زيارة كونتي لباريس

الأربعاء 13/يونيو/2018 - 08:15 م
الاليزيه
الاليزيه
الهلال اليوم
طباعة
 أعلنت الرئاسة الفرنسية (الاليزيه) اليوم الأربعاء، أن فرنسا لم تتلق أي معلومات من رئاسة الوزراء الإيطالية لطلب اعتذار أو إلغاء ممكن لزيارة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إلى باريس، وذلك بعد التوتر بين باريس وروما بشأن سفينة المهاجرين (اكواريوس).
وقال مسؤول في قصر الإليزيه يرافق الرئيس إيمانويل ماكرون في جولة بغرب فرنسا "لم نتلق حتى الآن أي طلب من رئيس الوزراء الإيطالي للاعتذار أو ما يفيد باحتمال إلغاء زيارته".
فيما دعا ماكرون إلى عدم "الاستسلام للعواطف التي يتلاعب بها البعض"، مؤكدا أن بلاده تعمل - يدا بيد - مع إيطاليا لإدارة تدفقات المهاجرين، مضيفا "مضى عام على تعاوننا مع إيطاليا بطريقة مثالية..وقسمنا على عشرة عدد القادمين، من خلال عمل في ليبيا والساحل".
وكان وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني - حزب (رابطة الشمال) المتطرف - طلب اعتذارا من فرنسا و"إلا فمن الأفضل إلغاء اللقاء المرتقب بباريس بين ايمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي جيزوبي كونتي"، وذلك بعد تصريحات ماكرون التي اتهم فيها إيطاليا بتبني موقف "معيب وغير مسؤول" برفضها استقبال سفينة تقل 629 مهاجرا.