الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 الموافق 12 صفر 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

في جولتها الأولى..وزيرة الصحة توصى بتوفير سرير رعاية لأحد المواطنين وتشيد بهيئة الإسعاف وتتفقد المستشفيات.. وتوجيهات بتوفير مصل "الكلب" ووضع سياسات عادلة

الجمعة 15/يونيو/2018 - 07:51 م
الهلال اليوم
أمانى عصمت
طباعة

 قامت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بأولى جولاتها التفقدية منذ أدائها اليمين أمس الخميس، وشملت عدد من المستشفيات وهيئة الغسعاف المصرية، وذلك للوقوف على سير العمل بها، بخلاف متابعتها لخطة التأمين الطبي التي وضعتها الوزارة استعدادً لعيد الفطر

زيارة مقر هيئة الإسعاف بالقاهرة

بدأت زايد جولتها بزيارة مقر هيئة الإسعاف المصرية، وذلك بحضور الدكتور أحمد الأنصاري رئيس الهيئة، حيث تفقدت سيارة سيارة إسعاف مجهزة ‏برعاية مركزة متكاملة والتي تقوم بنقل حالات المصابين بعدوى خطيرة وإصابات متعددة، و تمتلك وزارة الصحة ١٠ سيارات منهان فيما تبلغ تكلفة السيارة الواحدة ٣مليون و٦٠٠ الف جنيه.

كما قامت بالمرور على المرسى النهري الموجود بالهيئة، حيث تفقدت لانش الإسعاف البحري المجهز والذي يقوم بدوريات في الممر الملاحي لنهر النيل ويقوم بتأمين المراكب النيلية، حيث أنه مربوط بشرطة المسطحات المائية، كذلك قامت بالمرور على غرفة العمليات بالقاهرة الكبرى والمجهزة بأحدث برامج الربط التكنولوجي، وتتلقى أكثر من ١٠٠ الف اتصال شهرياً

 

وأكدت زايد خلال تفقدها لهيئة الإسعاف أن منظومة الإسعاف منظومة شابة بقيادة شابة وتقوم بتطوير نفسها بطاقة متجددة ويتفاعل معها المواطن بصورة مُرضية، ووجهت حديثها للعاملين بالهيئة قائلة "أنا فخورة بكم جميعاً"، ومكتبي مفتوح طوال الوقت لأي تطوير وأفكار بناءة ترفع من شأن المكان "، مؤكدةً أن بلدكم واثقة فيكم، وأن الجميع يتحملون مسئولية تأمين المواطنين خلال عيد الفطر.

 

تفقد مستشفيات معهد ناصر وزايد التخصصى والبنك الأهلى

 

شملت جولة زايد أيضًا تفقد مستشفيات معهد ناصر وزايد التخصصى والبنك الأهلى حيث اطمأنت على توافر المستلزمات والأدوية وأكياس الدم والأطقم الطبية بالمستشفيات وخصوصاً بأقسام الرعاية المركزة والطوارئ، موجهةً الشكر لجميع الأطباء والتمريض والعاملين على جهدهم وعملهم خلال أيام العيد.

توجيهات الوزيرة خلال جولتها الأولى

أعطت زايد عدد من التوجيهات لتنفيذها خلال جولتها الأولى، منها تكثيف تدريب الأطباء والتعليم الطبي المستمر عبر الدورات التدريبية الالكترونية "Online ” وذلك للإرتقاء بالمستوى العملي للأطباء.

وكذلك توفير سرير رعاية مركزة على الفور لمريضة استوقفها أحد أقاربها لعدم وجود أسرة رعاية خالية، كما وجهت الوزيرة بالإطمئنان على المريض بعد دخولة الرعاية المركزة، مشددة على حسن معاملة المرضى وتلبية احتياجاتهم.

التنسيق مع الجهات الأخرى لخدمة المواطنين

وكشفت زايد خلال الجولة عن تواصلها مع وزير التعليم العالي بشأن إمداد المستشفيات الجامعية، باحتياجاتها من الأدوية، بالإضافة إلى توفير الكوادر الطبية من الجامعة لمستشفيات وزارة الصحة، والتنسيق مع إدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة في إطار تنفيذ تعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة التعاون بين الأجهزة والمؤسسات لصالح المواطنين.

الاجتماع مع قيادات الوزارة

 وعلى هامس الجولة عقدت زايد  اجتماعاً لمراجعة الاحتياطي الاستراتيجي لكافة الأمصال واللقاحات مثل أمصال الكلاب والتيتانوس والثعبان ولقاح ثنائي الرضع، مقارنة بمتوسط الاستهلاك لكل مستحضر على حدة، حيث وجهت  بتوفير ٣ الاف جرعة لمصل الكلب بنهاية الشهر الجاري، بجميع المحافظات تحسباً لأي طارئ.

كذلك وجهت بوضع سياسة عادلة لتوزيع الأمصال مرتكزة على الميكنة للتنبؤ بأي نواقص قد تحدث وسرعة تفاديها، ومتابعة ملف مصنع مشتقات الدم على اعتبار هذا الأمر أمن قومي صحي.

حضر الاجتماع كلاً من اللواء سيد الشاهد مساعد الوزير للشئون المالية والدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور هبة والي رئيس شركة "فاكسيرا" والدكتورة نهلة شحاتة رئيس الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية.