السبت 11 يوليه 2020 الموافق 20 ذو القعدة 1441

​خلال استقبال رئيس الوزراء له اليوم: المدير التنفيذي بالبنك الدولى: برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر قصة نجاح يجب البناء عليها.. مدبولى: اهتمام خاص بالمناطق الأكثر احتياجاً فى الصعيد وسيناء

الإثنين 02/يوليه/2018 - 06:15 م
الهلال اليوم
محمد عبد الباري
طباعة

استقبل اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الدكتور ميرزا حسن، عميد مجلس المديرين التنفيذيين والمدير التنفيذي بالبنك الدولي، وذلك في إطار زيارته للقاهرة لمتابعة البرامج التنموية التي تتم بالتعاون مع البنك الدولي، وحضر اللقاء وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

 

وأشاد الدكتور ميرزا في مستهل اللقاء بما قامت به مصر من خطوات في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي، مشيراً إلى أن التجربة المصرية تعتبر قصة نجاح، وأنه يجب الاستمرار في خطوات الإصلاح الاقتصادي، حتى يؤتي ثماره على المواطن المصري والخدمات المقدمة إليه، مضيفاً ان تحسن مؤشرات الأداء الاقتصادى لمصر يعكس الجهد الذى بُذل، والذى يجب البناء عليه، والاستمرار في دفع معدلات النمو الاقتصادى.

 

وأكد رئيس الوزراء من جانبه تطلع الحكومة المصرية لمزيد من التعاون مع البنك في عدد من البرامج التنموية، مشدداً علي حرصها علي الاستمرار في الجهود الرامية لتحسين مستوى معيشة المواطن، بحيث تشهد المرحلة القادمة جنياً لثمار الإصلاح الاقتصادى، مشيراً إلي البرامج والمشروعات التنموية التي تقوم بها الدولة واهتمامها بشكل خاص بالمناطق الأكثر احتياجاً، خاصة في كل من الصعيد وسيناء، وتركيز الحكومة في الفترة القادمة علي تحقيق طفرة في الخدمات المؤداه للمواطن في مجالات التعليم والصحة، وكذلك في مجالات الإسكان الاجتماعي والصرف الصحي وغيرها، فضلا عن الاهتمام بالفئات الأكثر احتياجاً وقضايا البطالة والتشغيل، وتشجيع القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، و الحد من التضخم وارتفاع الأسعار، مؤكداً أن هذه القضايا ستكون أولويات الحكومة في المرحلة القادمة.

 

وأشار رئيس الوزراء في هذا السياق إلى أهمية دور التعليم في التنمية المستدامة والعمل على تطبيق المقترحات الخاصة بتطوير منظومة التعليم بشكل فعال، أخذاً في الاعتبار التحديات الحالية والتي أدت الى تدهور مستوى الخدمة في مصر، مؤكداً الجهود المبذولة من اجل تطوير منظومة الخدمات الصحية في مصر، وأن الحكومة عازمة على الاستمرار في تطوير هذه الخدمة باعتبارها احد المقومات الرئيسية لرفع مستوى معيشة المواطن.